لن يفرقنا شيء .. توائم حديثي الولادة يتشبثون ببعضهم عند الإغتسال


غالباً ما يرتبط التوائم ارتباطاً عاطفيا ونفسياً يجعلهم يشعرون بآلام بعضهم البعض، يصل أحياناً لحد وجود حالة من التخاطر حيث يشعر كل منهما بمشاعر الأخر عن بُعد مما يدفعه لأن يشاركه في الألم والفرح، حيث يظهر هذا الفيديو الرائع إثنين من التوائم حديثي الولادة بحتضنون بعضهم بعيون مغلقة أثناء الإغتسال لأول مرة.

لقد تم تحميل هذا الفيديو بمدة دقيقتين و50 ثانية على اليوتيوب في يوم 8 نوفمبر وقد وصل عدد المشاهدات إلى ما يقارب أربعة ملايين مشاهدة.

حيث قدمت السيدة سونيا روشيل المقطع للعامة وقد تم تصويره في منتجع صحي خاص للأطفال ، في حوض إستحمام مصمم خصيصاً للأطفال الرضع لتكرار الشعور بأنهم في الرحم.

في المقطع تجد صبي وفتاة توأمان في حوض صغير مع تشبثهم ببعضهم البعض وفي وقت معين تضع الماء بعناية على جباههم وعيونهم في حين تظل أنوفهم وأفواههم فوق السطح ليتمكنوا من التنفس، وتحذر السيدة روشيل الأباء بأن يحاولوا غسل أطفالهم في البيت ، فالحوض خصيصاُ للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن عمر الشهرين.

 شاهد الفيديو:

(فضلاً آخفض الصوت يوجد موسيقى)


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لن يفرقنا شيء .. توائم حديثي الولادة يتشبثون ببعضهم عند الإغتسال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول