لأول مرة منذ 60 عام .. مراكب شراعية على شواطئ مدينة غزة!


عادة ما تمتاز الدول ببعض الهوايات أو الحرف والرياضات، والقوارب الشراعية هي واحدة من هذه الهوايات والرياضات المنتشرة في أوروبا كما جرت العادة وبعض الدول الخليجية.

لكن الفترة الحالية تشهد إقبالاً كبيراً من الشباب الغزّي لاقتناء هذه المراكب أو حتى صناعتها بأنفسهم في ظاهرة يمكن وصفها بالغريبة وذلك لسبب بسيط وهو أن حدود البحر محدودة في غزة مما سيحد من متعة ركوب هذه المراكب (يعني مصاريف بدون عائد كافي من المتعة).

صحيح أن المصاريف كثيرة مقارنة بالمتعة التي سيجنيها الشباب من هذه القوارب لكنها تعتبر تجربة جديدة وتستحق العناء.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لأول مرة منذ 60 عام .. مراكب شراعية على شواطئ مدينة غزة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول