طفلان يقومان بتنفيذ قفزة الموت في حفرة معتمة


من تكساس تلك الحفرة المائية هي واحدة من أخطر أماكن الغوص في العالم والذي قرر هؤلاء الأطفال القيام بتلك المغامرة والقفز مباشرة في تلك الحفرة السوداء، إذ إن أكثر من يقومون بالغوص بها هم الأشخاص المتهورين من فئة الشباب ويجدر بنا الذكر بأن 8 أشخاص سبق وقتلوا أثناء محاوتلهم تنفيذ هذه القفزة.

كل من شاهدوا تلك الصورة التي قام بإلتقاطها المصور “كارل غريفين” يظنون أن هؤلاء الأطفال يقفزون داخل حفرة مظلمة لا تحتوي على المياه مما أعطى بعداً آخر للرعب الذي تتسبب به.

وشغف هؤلاء الأطفال بتلك الحفرة هو إكتشافها من أسفل سطح الماء رغم وجود الكثير من المخاطر بالأسفل إلا أنهم يمتلوكون الجرأة الكافية للغوص إلى أسفل وإستكشافها عن قرب.

ويبلغ إتساع فوهة تلك الحفرة حوالي أربعة أمتار وبعمق عشرة أمتار إلى الأسفل، على الرغم من محاولات السلطات لمنع الغواصين من القدوم إليها والغوص بها إلا أن كثير من الناس يأتون إليها من أجل المغامرة الخطرة.

وتلك بعض الصور لهؤلاء الأشخاص وهو يقومون بالغوص بها.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طفلان يقومان بتنفيذ قفزة الموت في حفرة معتمة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول