منوعات: شاب يترك عمله ويلاحق حلمه تحت الأعاصير ! (17 صورة)


أحب الشاب “مايك” العواصف والأعاصير كثيراً، حيث قرر ترك عمله الشاق في مصنع الذرة ليحقق حلمه ويلحق رغبته. كان “مايك” مولعاً في الطبيعة وظواهرها منذ أن كان طفلاً وخاصة الأعاصير، وقرر بالنهاية أن يفعل شيئاً ما تجاهها.

 حيث أصبح من عشاق ومطاردي الأعاصير التي تتناغم مع موهبته كمصور، وأصبح يتسابق لمشاهدتها عن قرب ومحاولة إلتقاط أفضل الصور لها. النتيجة كانت واحدة من أروع وأجمل وأرهب المشاهد التي رأيناها على الإطلاق. لأنك إذا تأملت هذه الكتل الضخمة من السحب المتراكمة، سترعبك وتجعلك تبتعد عن المكان التي توجد بها.

لكن “مايك” على العكس من ذلك كان يلاحقها للإندماج بها، ويعتبرها متعة وأجمل ما يمكن فعله في حياته وكانت بالنسبة إليه أسهل من عمله في مصنع الذرة ! وترك عمله في ذلك المصنع ليلحق برغبته وحلمه.

قال “مايك” بأنه كان يشاهد دائماً الأعاصير من مدينته وهو طفل صغير لكن من بعيد، وكانت مطاردتي الأولى للأعاصير عام 1999، كان جنوناً بالنسبة لي ولكل من يعرفني، لكن منذ تلك اللحظة التي واجهت بها الإعصار وأنا مدمن ومولع بها وأنتظر حدوثها دائماً.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منوعات: شاب يترك عمله ويلاحق حلمه تحت الأعاصير ! (17 صورة)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول