منوعات تقنية “2”


 منوعات تقنية

انواع الفيروسات وتعريفاتها

جميع الفيروسات المتداولة خاصيتها هجومية وهي تنقسم إلى فئتان
—- الفئة الأولى الحميدة : —-
فقط تقوم بتبطئة جهاز الكمبيوتر عندما يتم تشغيل البرنامج الذي يحملها، ومنها تقوم بتعطيل الملف التشغيلي للبرنامج الذي يحملها، كما هناك نوع يقوم بإظهار شكل معين على شاشة الكمبيوتر لإرباك المستخدم فقط، وتلك الأنواع من الفيروسات ممكن بأن نسميها الحميدة حيث يمكن التعامل معها بإستخدام برامج الحماية المتداولة في الأسواق لمعرفة موقعها وثم مسح الملف الذي تحمله ومن ثم إعادة نسخ ذلك الملف من نسخة نظيفة .

—- الفئة الثانية الخطرة أو المدمرة : —-

فقط تقوم تقوم بتدمير جهاز الكمبيوتر حيث أنها تقوم بتدمير جميع المعلومات والبرامج وتدمير الاسطوانة الصلبة (Hard Disk) وهذه هي الخطيرة وهي ثلاث أنواع .

** النوع الأول: **
مجرد دخوله في جهاز الكمبيوتر يقوم بالتدمير المفاجئ السريع.

** النوع الثاني: **
يسكن في ذاكرة الكمبيوتر ينتظر تاريخ معين ليقوم بتدمير مفاجئ وسريع للكمبيوتر.

** النوع الثالث: **
لا يسكن في الذاكرة بل يسكن في ال Bios – CPU أو في مواقع عدة داخل Motherboard أو داخل الاسطوانة الصلبة Hard Disk وعندما تشغل الكمبيوتر يقوم إما بالتأكد من تاريخ اليوم فإن لم يكن هو التاريخ المنتظر يخرج من الذاكرة حيث لن تشعر بوجوده وإن كان هو التاريخ المنتظر يقوم بتدمير سريع ومفادئ وهذه أسميها الذكية الخطرة.

أنظمة الحماية من الفيروسات المتداولة في الأسواق ومدى فعاليتها

هناك أنظمة حماية من الفيروسات المتداولة في الأسواق ولكن جداوها غير مُرضي وذلك لأنها جميعها تحتوي على قائمة تحمل بها جميع أسماء الفيروسات أو حجم الفيروسات (القديمة) المتداولة التي سبق وأن دمرت أنظمة وأجهزة الكمبيوتر ولا يمكن لها أن تعرف إن كان هناك صدور لفيروس جديد إلا بعدما يظهر ذلك الفيروس ويقوم بتدمير أجهزة الكمبيوتر ومن ثم تقوم الشركة المنتجة بتزويد المستخدم بقائمة جديدة تحمل بها اسم أو حجم الفيروس الجديد وهذه العملية تسمى Update وهنا يلزم المستخدم بمتابعة مستمرة لعملية ال Update، وهذا الأمر لن يحل المشكلة وذلك لأن تلك الشركات لن تعرف الفيروس الجديد إلا بعدما يدمر أجهزة الكمبيوتر وهذه الطريقة تعتبر طريقة غير مجزية وعلى سبيل المثال أن جميع مستخدمي الكمبيوتر يتذكرون فيروس تشرنوبل عندما دمر أجهزة الكمبيرتر، فقد فوجئ العالم بوجوده دون سابق إنذار وهو من نوع المدمر المفاجئ السريع.
إن أنظمة الحماية المتداولة في الأسواق لن تستطيع منع أو حل مشكلة تدمير الفيروسات الذكية الخطيرة ولذلك وسائل الأعلام تعلن بين الحين والأخر بضرورة إيقاف أجهزة الكمبيوتر لهجوم فيروس مدمر سوف يدمر في تاريخ معين. ولكن إن وسائل الأعلام لا يمكنها التنبؤ بالفيروسات الذكية الخطيرة التي تعمل بعدد تشغيل أجهزة الكمبيوتر


اضرار المايكرويف

جهاز المايكروويف والذي كثر الحديث حوله وعن اخطاره ونؤكد اهمية الاستخدام الصحيح والسليم له والمحافظة عليه أمر ضروري للغاية.(آمن)*هل فرن المايكروويف آمن الاستخدام؟ نعم فرن المايكروويف آمن الاستخدام وسهل في طريقة تشغيله مثله مثل أي جهاز طبخ كهربائي ،ويجب عند استخدامه ان نأخذ الحيطة واذا استخدمنا واستعملنا هذا الفرن بطريقة صحيحة فانه آمن العواقب ،وهذا ينطبق على جميع الاجهزة الكهربائية والمستخدمة في المنازل. ويجب ان نعلم ان فرن الغاز او فرن الكهرباء يولد طاقة حرارية (حرارة) تسخن وتطبخ الطعام او الغذاء او الماء. اما فرن المايكروويف (او الموجات الصغرى) فهو يولد طاقة كهربائية مغناطيسية (موجات صغيرة) وهذه يولدها جهاز يدعى ما قتنترون (مولد كهربائي مغناطيسي).فهذه الموجات الصغرى تتسرب او تنفذ عبر الزجاج او الورق والبلاستك الى داخل الغذاء المسخن نفسه حيث ان جزيئات الماء تشير بعضها البعض وتتذبذب وتصطدم ببعضها البعض، وحركة جزيئات الماء هذه تؤسس وتؤدي الى المزيد من الطاقة (الحرارة) التي تسخن وتطبخ الطعام المراد تسخينه ويبقى الصحن الذي يحتوي على الطعام او يبقى الكأس الذي يحوي الغذاء بارداً داخل الفرن لانه لا يحوي الا على جزيئات قليلة جداً من الماء.ويجب ان نعلم ان القوة الفولتية الكهربائية احياناً تقل واستعمال المايكروويف بنجاح يقل بقلة القوة الكهربائية، لذلك نحتاج وقتا أطول لعمليات الطبخ والخبرة في الطبخ واستعمال الاجهزة الكهربائية مطلوبة للتغلب على هذه الحالات.(الهواء)* هل المايكروويف ينطلق ويصل الى الهواء؟ المايكروويف طبيعياً موجود في الهواء وهو يأتي من الشمس والنجوم وهي موجودة في تركيز عال في الرعد أي اثناء حدوث الرعد. والمايكروويف يتكون من الطاقة المغناطيسية وهو شبيه براديوويف والاشعة السينية او أشعة إكس لكنه اصغر.طاقة المايكروويف والتي تستعمل في مستوى المعدل المنزلي لا تتخلل داخل المعادن ولكنها تنعكس.فرن المايكروويف يعتبر سياجا أو سورا معدنيا مغلقا.وباب فرن المايكروويف غالباً مصنوع من زجاج مقوى مع شاشة معدنية خاصة. أي تهوية لشوي (لحم) فانها تحمي بالمعدن. المايكروويف والتي تنتج او تتولد بالكهرباء فانه ينعكس حول الفرن حتى تمتص بالمواد غير المعدنية مثل الطعام ولذلك يسخن الأكل.(الحماية)* كيف نحمي فرن المايكروويف؟ فرن المايكروويف المنزلي يجب تنظيفه وصيانته بانتظام وتسجيل الوقت في كل مرة وكذلك يجب عمل فحص لباب المايكروويف وهل هو محكم الغلق.(التسخين)* كيف يقوم المايكروويف بتسخين الطعام؟ طاقة المايكروويف تكون ممتصة بجزيئات الطعام (الجزيئات او الجسيمات التي تكون المادة) والتي تكون محفزة او مستنفرة والتي تطلق الطاقة على شكل حرارة المايكروويف تكون طريقة ناجحة لتسخين الطعام وخاصة للاطعمة او الأغذية التي تحتوي على الماء مثل الخضروات.(الطبخ فيه)* هل من الممكن طبخ الاطعمة الدهنية او الشحمية وتسخينها داخل أفران المايكروويف؟ نعم يمكن طبخ الاطعمة الدهنية او الشحمية حيث انها تسخن بسرعة في أفران المايكروويف ولذلك اخذ الاهتمام والعناية عند طبخ الدهون امر مهم.(البكتيريا)* هل المايكروويف يقتل البكتيريا المسببة للتسمم او البكتيريا المرضية مثل السامونيلا واليستريا؟ المايكروويف لا يقتل بكتيريا السامونيلا او الليستريا بنفسه ولا يقتل أي نوع من أنواع البكتيريا المرضية ،ولكن فرن المايكروويف يعمل على تسخين الطعام ،وهذا التسخين يقوم بقتل أي نوع من البكتيريا المرضية مثل السامونيلا واللبستريا، وكذلك جميع انواع البكتيريا الأخرى. والمهم يجب ان تتأكد ان درجة حرارة الطبخ تصل للحد المطلوب والتي بواسطتها تتم عملية الطبخ للطعام.ولتتم عملية الطبخ نقترح ان تصل درجة الحرارة اثناء الطبخ للطعام الى درجة 70ءم ( 70درجة مئوية) ولمدة دقيقتين. هذه الدرجة كفيلة لقتل أي بكتيريا موجودة في الطعام والتي لها تأثير ضار على القناة الهضمية.(البارد)* هل البكتيريا تعيش في المحل البارد؟ واذا عاشت كيف يكون المحل البارد محفوظا؟ نعم المحل البارد والموجود في الطعام والذي درجة حرارته لا تصل الى 70درجة مئوية ولمدة لا تقل عن دقيقتين، فان هذا الطعام يحمل بكتيريا مضرة والتي لها المقدرة للعيش بهذه الدرجة من الحرارة انه من الأجدى والأسلم تحريك الطعام اكثر من مرة حتى لا يبقى جزء من الطعام باردا وجزء آخر ساخنا فتغيير مكان الطعام حتى يشمله درجة الحرارة العالية والتي تصل الى 70درجة مئوية ولمدة لا تقل عن دقيقتين على الاقل هو أمر مهم حتى لا تكون اماكن من الطعام باردة وتكون مصدراً للبكتيريا الضارة. وكذلك من الاهمية تحريك الطعام باستمرار حتى يصل الى درجة حرارة عالية داخل المايكروويف.ان الوقت الدائم للطعام لتسخينه يختلف من نوع الى آخر واذا لم يوجد اقتراح لهذا الوقت لكل نوع فنقترح الآتي:* الاطعمة القليلة الكمية يجب إعادة تسخينها لمدة دقيقتين.* يجب تحريك المحاليل مثل الشربة وطبخها طبخاً هادئاً لمدة دقيقتين على الاقل.* الكمية الكبيرة من الطعام او الاطعمة الثخينة يجب ان تسخن وقتاً اطول.* الاطعمة يجب اعادة تسخينها حتى يبدأ يظهر منها فقاعات حرارية، والأحسن زيادة تسخين الاطعمة في المايكروويف ثم تبرد وعند اكل الطعام او الغذاء يبرد قليلاً ثم يقدم للاكل وهذا احسن من اكل اجزاء من الطعام باردة لم تسخن جيداً. واذا كان فرن المايكروويف يعمل جيداً فانه من الافضل تطبيق درجات الحرارة والوقت المقترح لكل نوع من الطعام حسب البطاقات او الكتلوج المرافق للمايكروويف.واذا لم نتأكد من المايكروويف يعمل جيداً او لا فالأحسن قياس درجة حرارة الطعام باستخدام مقياس درجة الحرارة للطعام او التيرموميتر.واذا كان الطعام او الغذاء لم يسخن جيداً او لم يعاد تسخينه فان البكتيريا سوف يتم استمرار ضررها على الانسان. ويجب صيانة المايكروويف والمحافظة على نظافته بانتظام، واذا وجد شك في صلاحية المايكروويف وقدرته على العمل يجب مخاطبة الشركة او الوكيل للمايكروويف حتى يتم اصلاحه بصورة صحيحة وجيدة.(قياس الحرارة)* ما هي الطريقة الصحيحة لاجراء فحص درجة حرارة الاطعمة والتي طبخت بفرن المايكروويف؟ يجب استعمال مقياس درجة حرارة الاطعمة والتي تطبخ في فرن المايكروويف وهو عادة موجود في الاسواق للمبيعات الأفران الكهربائية.يجب عدم استخدام مقياس الثيرومومتر الزجاجي لقياس الأطعمة.اذا كانت الاطعمة غير متعادلة او متشابهة او لزجة وسميكة فتقاس دجة الحرارة في جزء الطعام الاكثر سمكاً او اكثر لزوجة.واذا كان الطعام متشابها ومتماثلا في السماكة او اللزوجة فتؤخذ درجة الحرارة في أكبر من مكان من جزء الطعام للتأكد من ان درجة الحرارة أو التسخين وصل الى أجزاء الطعام.(جميع الأجزاء)إن فرن المايكروويف الحديث والذي يشمل تعليم الطريقة الصحيحة لتسخين الكل او الأغذية الجهازة والتي تكون في علب او بكتان صغيرة وكذلك يشمل معلومات لتسخين الاطعمة والتي في علب حيث يعطي المستخدم معلومات عن كمية القوة الكهربائية المطلوبة والمدة اللازمة للتسخين كل نوع من الطعام وهذا امر مهم في وجود هذا النظام في المايكروويف حيث ان كمية الطاقة المعطاة او اللازمة لتسخين الطعام في الفرن المايكروويف تعتمد على الكمية المراد تسخينها في داخل الفرن. لان كمية الطعام اذا كانت قليلة فان الطعام لا يستطيع امتصاص الطاقة كاملة فتبقى مشكلة من الناحية الفيزيائية معقدة لذلك فان الأفران الجديدة تحول أنظمة تعليمية متعددة لكيفية تسخين العديد من أنواع الاطعمة وكذلك العديد من الكميات متعددة من الاطعمة


أضرار الشائعات الإلكترونية

لقد أصبحت الشائعات الإلكترونية هي مصدر الأخبار الخفي غير الرسمي، وخصوصا في حالة غياب أو قلة التصاريح الرسمية والتعليق على الأحداث المختلفة.

فعندما يظهر خبر أو قصّة مميزة أو ذات علاقة بأمر حادث أو مستعجل أو توحي بفكرة أو رأي جديد، فمن الممكن زرعها كحقيقة في عقول الملايين من البشر في غضون ساعات معدودة بواسطة استخدام البريد الإلكتروني. بالإضافة للآثار الأخرى للشائعات فإن شائعات الإنترنت لها بعض الآثار التي تخصها عن غيرها. فقد لا يشعر المرسل بخسارة شخصية عن إعادة إرسال شائعة أو رسالة متسلسلة ولكن هناك خسائر لدى الطرف المتلقي أو الجهات الوسيطة. فنظرا لتناقل الشائعات على الشبكة بشكل كبير فإنها تقوم باستخدام الموارد وقنوات الاتصال. ونظرا لأنه لا يوجد فائدة في هذه الرسائل فيعتبر استهلاك الموارد الشبكية خسارة مادية كبيرة. كما أن إرسال العديد من الرسائل المتسلسلة والشائعات قد يتسبب في اختناق بعض قنوات الشبكة عند محدوديتها وخصوصا تلك الرسائل التي تحتوي على مواد صوتية أو صور أو عروض.

كما أن مزودات البريد الإلكتروني قد تكون عاجزة عن معالجة هذه الرسائل في الوقت المناسب وأيضا قد تكون عاجزة عن تخزينها. كثير ما يحدث لي أن يتم التعذر عن إرسال بريد إلكتروني نظرا لأن صندوق بريد الشخص المرسل له مليء. وجرت العادة عند ارتداد البريد لي أن أسأل المرسل له ويذكر لي بأنه قرأ بريده قريبا ومسح كل الرسائل. ولا نريد الخوض هنا في سوء خدمة شركات البريد الإلكتروني البخيلة ذات سعة التخزين التي من الممكن تقريبها رياضيا إلى الصفر، ولكن ما أريد تأكيده بأن الكثير من مستخدمي البريد الإلكتروني يشتكون من كثرة الرسائل والشائعات التي تصلهم يوميا وخصوصا ذات الوزن الثقيل المليئة بالصور والعروض وتحرمهم من تلقي الرسائل الأخرى التي قد تكون ذات أهمية بالغة. وأمر مهم يخص شائعات الإنترنت ورسائلها المتسلسلة هو أنه عند استلام العديد منها فإن لذلك تأثيرا نفسيا سلبيا قد يعكر المزاج ويشتت التفكير والانشغال عن الأعمال المشروعة. بل قد يتعدى الأمر لإهمال بعض الرسائل المهمة بعدم قراءتها أو مسحها ظنا بأنها غير مهمة.

وإذا كان البعض يظن أن الرسائل المتسلسلة ممتعة وحرية بالقراءة فإن آخرين يرونها مشغلة ومزعجة ومعكرة للصفو ومسببة للقلق. كما أن تلقي رسالة تطلب منك إعادة إرسالها وإلا سيصيبك مكروه أو سيسوء حظك أو ستموت قريبا يسبب بعض الأوهام والانزعاج. وإذ كان البعض يستطيع أن يمسح هذه الرسائل من دون أي تأثير فإن هناك آخرين قد لا يكون لهم القدرة على سهولة التخلص من هذه الرسائل ونسيان محتواها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منوعات تقنية “2”

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول