الثعلب القطبي .. عندما يتحول الجمال إلى نقمة


باتت معاطف الفرو مؤخراً دليلاً على الثراء بين الناس ولذلك زادت الرغبة بينهم في اقتنائها أكثر من ذي قبل

واحد من أكثر الحيوانات التي يستخدم فرائها لهذا الغرض هو الثعلب. وللأسف لا يهتم أحد من أهل الموضة بانخفاض أعداد الثعالب الكارثي لقاء إشباع رغبتهم في لبس معاطف الفرو، ومن أنواع الثعالب المعرضة لهذا الخطر هي الثعالب القطبية والتي باتت من الحيوانات المعرضة فعلاً للانقراض

في البرية تعيش الثعالب القطبية في أوراسيا وأمريكا الشمالية وغرينلاند وسفالبارد ونوفايا زيمليا والعديد من الجزر في المحيط المتجمد الشمالي والأرخبيل الكندي، وتتميز هذه الحيوانات عن باقي الثعالب بأنها أكثر جثوماً إلى الأرض وبامتلاكها قوى سمع حادة، وتستطيع الحفر كالكلاب وتستطيع القفز كقط السرفال الذي يعيش في قارة أفريقيا

الثعالب القطبية تعد مثالاً واضحاً على التكيف مع الطبيعة حيث يكون لون فروها أبيضً في فصل الشتاء ليساعدها على التمويه، في حين يتغير لونها إلى البني في فصل الصيف لنفس الهدف أيضاً


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الثعلب القطبي .. عندما يتحول الجمال إلى نقمة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول