منوعات: أكبر حفرة في العالم من صنع الإنسان ! (5 صور)


منجم “بينغهام كانيون” هو حفرة مفتوحة تستخدم لعمليات إستخراج رواسب نحاس الحجر السماقي جنوب غرب مدينة بحيرة الملح في أمريكا، تم حفر هذه الحفرة بإستخدام كميات هائلة من أطنان الألغام.

تم إفتتاحه عام 1906 وتعيينه معلماً تاريخياً وطنياً عام 1966 تحت مسمى منجم بينغهام كانيون لإستخلاص النحاس. خطة التنقيب عن النحاس فيه سوف تنتهي عام 2019، ويدرس صاحب المنجم “ريو تينتو” خطة لتوسيع هذه الحفرة المفتوحة 1000 قدم، الأمر الذي سيمدد فترة إستخلاص النحاس لتصل إلى منتصف عام 2030.

الحفرة عبارة عن 1.2 كيلومتر عمق، و 4 كيلومتر عرض، وتغطي حوالي 7.7 كيلو متر مربع أي ما يقارب الـ 1,900 فدان. وبحسب إحصائية 2004 فإن إنتاج هذه الحفرة من المعادن كان على النحو التالي : أكثر من 17 مليون طن من النحاس، 23 مليون أونصة من الذهب، 190 مليون أونصة من الفضة، 850 مليون باوند من الموليبدنوم (واحد من أقوى وأكثر الفلزات مقاومة للإنصهار يستخدم في صناعة أجزاء الطائرات والصواريخ)

الجدير بالذكر بأن النحاس المستخرج من هذا المنجم نقي بنسبة 99.9%. وهذا ما يميزه عن غيره.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منوعات: أكبر حفرة في العالم من صنع الإنسان ! (5 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول