منظمة الشفافية تكشف عن الفساد في العالم


الفساد في العالم

كوريا الشمالية، والصومال أكثر الدول فسادًا في العالم

موظفو الوظيفة العمومية في كوريا الشمالية هم الأكثر فسادًا في العالم بالرشاوى، والأوراق الطبية المزيفة. فقد قيم خبراء القطاع العام في مختلف دول العالم. وقد حصلت كل من كوريا الشمالية، والصومال على الترتيب 174 بثماني نقاط من أصل 100، بعد كشف عوامل الفساد في كل الدول. أما الدول الأكثر مصداقية وشفافية، فكانت الدانمارك إذ حصلت على 92 نقطة، وتبعتها نيوزيلندا بـ 91 نقطة. وبطبيعة الحال لأن الرشوة تتم بالخفاء، فيبقى من المستحيل إجراء تقييم دقيق للفساد في البلاد.

فوضعت منظمة الشفافية العالمية تصورات الفساد في كل دولة. وهذا يشمل مساءلة الموظفين العموميين أمام العامة، واحتمال قبول الرشاوى، واستغلال مناصبهم للمكاسب الشخصية، أو لأي مدى يُحَاسب هؤلاء المسئولون المدانون من قبل نظام العدالة في البلاد. وحلت المملكة المتحدة في المرتبة الرابعة عشر، خلف الدول الأسكندنافية، وسويسرا، وهولندا، وألمانيا. أما في دول المحيط الأطلسي، فحلت الولايات المتحدة في المرتبة السابعة عشر بـ 74 نقطة. تزيد عن كندا بسبع نقاط، لكنها أظهرت علامة جيدة بالنسبة للدول التي تقع في ذات القارة.

الفساد

أما نتائج دول أمريكا الوسطى واللاتينية فكانت رديئة. فنزويلا، وهاييتي، وهندوراس من بين الأسوأ. وقال “خوسيه أوغاز” رئيس منظمة الشفافية الدولية بأنه على المؤسسات الرائدة في الولايات المتحدة، وأوروبا أن تعمل إلى جانب الاقتصاديات النامية لأخذ الفساد بعين الاعتبار. وتحتاج الدول التي حصلت على درجات سيئة إلى اتخاذ تدابير جذرية لمكافحة الفساد لصالح شعوبها. وأضاف بأنه على الدول التي تتصدر ترتيب الدول الأكثر مصداقية أن تكون على ثقة بأنها لا تصدر الممارسات الفاسدة إلى الدول النامية. وحذر أوغاس من العواقب الوخيمة للفساد، والتي تؤدي إلى الحرمان من حقوق الإنسان الأساسية، ومنع التنمية الاقتصادية.

تعليقات 3

  1. ام مساله الفساد الول العربيه حدث ولا حرج عشان كيده ماخطينا على الخارطه شبعه حتى فطمنه بحديث لعنه الله الراشي والمرتشي والعنه هي محق البركه فكيف لهم ان يضعون مجمعوعه دول طراطير في الخاريطه الله يشفي الجميع مادام مافيش وعي وضمير ومخاف من الله لا شفافيه ولا هبابه ينفع في الحال

  2. هذا التحقيق غير منصف …بسبب كونه لا يحدد المده الزمنيه التى جاء منها التقييم … واى جكومه التى تتمثل فى ذلك و كمثال ان العراق فى زمن صدام حسين كان الرقم 11 فى البلدان التى لايحدث فيها الفساد و الرشاوى …اليوم وبحضور حكومه المالكى و عصاباته و المدعومين من ايران و امريكا فقد اختفت من ميزانبه الدوله 1200 مليار دولار و هى واردات النفط لاحدى عشر سنه … وبهجزم المتظاهرين لطلب محاكمه الفاسدين ….و لحل ذلك افتعل الشريك الخفى العبادى ..افتغل تحرير الفلوجه من عصابات داعش و كذلك تحرير الموصل …ليس للحرص هلى ارض الوطن مقلا ..بل لتغطيه هذه السرقات الكبرى مع الاسياد الايرانيون و الامريكان ….و اذا كان الجيش وحده غاجز هن الدفاع هن البلد فاين صرفت وزاره الدفاع مبلغ 57 مليار دولار لتسليح و تدريب الجيش العراقى الذى فر من اول مواجهه فى الموصل…اليس هذا هو فساد مركب و تربيعى باللارقام الحسابيه …عليه يجب ان يحسب على الدوله وشركاءها الاجانب …بالمقابل اته امتياز لينشر فى غينس للارقام القياسيه و ليكون الاول فى اكبر سرقه لدوله فى تاريخ االعالم و على مر الازمن …و التواريخ ..و الحكومات
    لهذا ارى ومن المنطق ان يفوز العراق بجائزه غينس للارقام القياسيه ..ايها المثقفون ناموا و اذكركم
    يا قوم لا تتكلموا ان الكلام محرم
    ناموا ولا تستيقظوا فما فاز الا النوم
    و تثبتوا فى جهلكم فالخير ان لا تتكلموا

    1. شكرًا أخي محمد على مرورك الكريم، هذا التصنيف وفقًا لمنظمة الشفافية العالمية عن الفساد في العالم للعام 2014، ولو لاحظت فإن تاريخ الخبر يعود لذلك العام. هذا التصنيف متغير وغير ثابت، فقد تكون دولة موجودة لهذا العام، وغير موجودة في العام الذي يليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منظمة الشفافية تكشف عن الفساد في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول