منطلقة لا مطلقة


منطلقة لا مطلقة
بين صباحِ ومساءٍ يتغيَّر الزمان..
وبين زواجٍ وطلاقٍ مسافات من الألم والحرمان..
وبين حاضرٍ وماض رقدت قلوبٌ وتاهت خطى
وبين أنين وضحك أُطفأت سرجٌ وتغربت أرواح!
أنثى ارتمت في أحضانِ القهر, يستنزفها الماضي الكئيب وتنهشها بقايا أمل،كالشجرِ تموتُ واقفة..
ومثل زخاتِ المطرِ تضحكُ نازفة
وكالوردةِ تُسحقُ لكن عبيرها يفوح..
بين جنبيها لوعة تعتلج لا يعبر عنها سوى غزير الدمع..
هي أنثى كالوردة تُحِبُ فتزهر..وتُحَبُ فتسعد..يُنال منها فتصبر..
تعطي بسخاء هي واحات ودٍ..ونبعُ وفاء..
حينما تحزن تتألم،تحترق، تصرخ لكن بصمت
رحلةٌ مثقلة بالألم في طريق يئن من وطأة الظلم!
على جنباته أُطفأت الشموع واغتيلت الفرحة…
رجعت كسيرةً قد حملت من الهمِ أعظمه ومن الحزنِ أشده..
عادت تسبقها دموع..وتزفها ذكرياتٌ موجعة
تشكي القهرَ.. وتضحك من بكاء الساعات..
لا شيء يحكي سوى آهات نالت منها حسرات الأيام..
عادت تجرُ أذيالَ اللوعة متشحة برداء الحرقة….
ذاكرةٌ مثقلة وأنفاسٌ جريحة.. قد جف ماءُ الحياة في عروقها…
وكان قلبها مسرحاً لقصة الجبروت المخيفة..
فمن أسكت نبضَ القمر ومن طعن فؤادَ الشمس؟
فيا لله لنفس قد نال منها السهر وقلب احتمل فوق ما يلاقي البشر!
أتبكي مشاهد الأمس المضنية أم تشتكي أشباح المستقبل المخيفة؟
هي ورقة (طلاق)! لكنها استحالت إلى حبالٍ غليظة تلتف على رقبتها..
تخنقها وتخنق آمالها الحسان.. وسهامٌ أصابت الابتسامة في مقتل..
ونارٌ أضحى بعدها بستان الفرح حصيداً خامداً
ألسنةٌ تلوك.. ومجتمعٌ لا يرحم.. وأفئدةٌ كالصخر
المطلقةُ فيه مجرمٌ بلا ذنب ومدانٌ بلا تهمة!
هي من تسبب في الطلاق وهي التي لا تحسن العشرة ولا ترعى حق الشريك!
لربما لا تنتهي مسرحية الظلم بعد الطلاق!
قد تلاحق بسيل من الاتهامات وتطارد بجملة من الافتراءات..
ذكورٌ نسوا العشرة وتناسوا قول الحق سبحانه :(ولا تنسوا الفضل بينكم)..
تُذاع الأخطاء وتُنشر العيوب..يُضيقُ عليها في النفقة..
وفي أروقة المحاكم بين ذهاب وإياب تُسحقُ الأنوثة وتُهدر الكرامة!
وأحياناً يبلغ الحقدُ أعلاه والظلمُ أقساه فيكون الصغار ميداناً تصفى فيها الحسابات وتتراقص عليه وحوش الحقد واللؤم والانتقام…
ولكن (ويقولون لكن تجبُ ما قبلها) بعد كل هذا فالحياة لن ولم تتوقف بعد الطلاق!
قطار العطاء لن يتعطل.. وطيور الفرح جزماً بحول الله ستعود ضاحكة مغردة…ولابد أن يُشرقَ الضوءُ في آخرِ النفق
بعض الرؤى والأفكار التي استخلصتها بعد طول تأمل وكثير بحث والتي من شأنها بحول
الله أن تضيء حياة الكثيرات من اللواتي انفصلن عن أزواجهن وأن تضفي على أيامهن
نسمات أمل، فالنفوس العالية لا تخضع للحوادث ولاتنحني لها بل تتلمس في الجدار ألف باب وباب.. سائلا المولى العزيز أن ينفع بها:

1- من الضرورة بمكان أن ندرك أن سعادتنا تعتمد في المقام الأول على نوعية تفكيرنا، وللأسف إن كثيرا من الأخوات يعتبرن أن مرحلة ما بعد الطلاق سوداوية مظلمة وأنها نهاية طريق والحقيقة أن هذا النمط من التفكير السلبي لا يجنى منه سوى الهم.. وكم هو رائع أن ينظرن للمرحلة أنها تحد، فهذا يستنهض الهمة ويذلل الصعوبات ويحرض النفس نحو التصرف بايجابية عالية وياليت الأخوات يهجرن النطق والتفوه بكلمة (مصيبة أو مأساة) لان تلك المفردات تستدعي مباشرة مشاعر المرارة والضعف داخل النفس وتراكم أحاسيس الهزيمة النفسية التي تطرح أصحابها أرضا وتسلبهم قدراتهم.
2- لايستدرجك قطيعُ الفضوليين لكشف أسباب الطلاق ولا تستجيبين لإغراءات العاطفة ومكامن الألم لإشباع ما علق في نفسك من ترسبات، والتنفيس عن براكين الهم وليكن لسان الحال والمقال دائما حال السؤال عن سبب الطلاق (ماكتب الله نصيب).
3- تناسي الماضي وتأكدي أن الاسترسال في التفكير بمتاعب الماضي والتمعن في صوره المظلمة سوف يخنقك ويعطل قدراتك ويكفيك ما عانيت من متاعبه واعلمي أن الحياة أجمل وأقصر من أن تهدر في النظر إلى الوراء فالأفضل دوما هو تحسين حاضرنا للفرح به ولصنع مستقبل أجمل نستحقه.
4- كوني كما أنت ولا تتكلفي أي تصرف لإرضاء الآخرين وإياك وتقمص دور الضحية بكثرة الشكاية ومداومة التوجع فهذا لاشك مدعاة لتشويه صورتك أمام الآخرين وفقد احترامهم لشخصك وهو من مغذيات الأوجاع ومن معززات تحطيم الشخصية.. ولهذا يقال ان الرجل يتعافى سريعا من آثار الطلاق وذلك لكونه لا يسترسل في الحديث أو التفكير عن تجربته السابقة فثقي بنفسك ولا تتصرفي كالمذنبة التي تحاول إثبات براءتها.
5- ما أروع أن تشعر المطلقة بالحب والاحترام لنفسها ولتكن نظرتك لنفسك نظرة ايجابية مشرقة ولا تنزلقي في مستنقع جلد الذات وظلم النفس فإن كنت السبب في الطلاق فالحمد لله على كل حال وتلك أمة قد خلت وأيام ذهبت وانجلت فلست بالمعصومة من الخطأ, وعليك استدراك الأخطاء وتقوية مواطن الضعف في شخصيتك وإذا كنتِ مظلومة فهناك جبار يُحصي الصغير والكبير وسيأتي يوم ينتصر لك فيه.
6- خالطي الآخرين وإياك والعزلة بسبب وضعك الجديد فلست بأول من يبتلى ولن تكوني الأخيرة إن حضورك المناسبات واجتماعك بالناس لاشك انه يسلي ويشتت الهموم ويعزز بإذن الله من فرص أن ترزقي بزوج ترضيك صفاته.
7- احذري من ذكر الزوج أو أهله بسوء عند (الجميع) مهما بلغت حدة الخلاف وعظمت مشاعر القهر وخصوصا أمام (الأولاد) فهو لازال والدهم وأهله هم أهلهم.
8- تأملي في الأشياء الايجابية التي اكتسبتها في حياتك الجديدة كالتحرر من كثير من (أعباء المنزل) وأن هناك حملا قد القي من على كاهلك إضافة إلى كونك قد فارقت زوجا لربما كان مصدرا لآلامك وسببا لقهرك وأوجاعك وتذكري أن الطلاق قد زادك خبرة في الحياة وأن هناك دائما فرصة أفضل لاختيار شريك حياة جديد كما ترغبين.
9- استيقظي كل يوم بنفسية محلقة وروح تعبق أملا وتفاؤلا استمتعي بالموجود ولا تتعلقي بالمفقود استمتعي بما وهبك الله من نعم (صحة وأولادا وأهلا وصديقات وعملا وهوايات وغيرها من الأمور الجميلة).
10- ما أجمل أن ترى الأخت (المنطلقة) أن حياتها قد بدأت من جديد وعليها استكمال ما فاتها وتطوير نفسها وتأهيل نفسها (حضور دورات تدريبية والالتحاق بمعاهد الحاسب أو دراسة لغة) وأن تحاول أن تشارك في العمل الاجتماعي حتى لو كان بشكل تطوعي لأن ذلك سيجعلها تكون علاقات اجتماعية جديدة،
11- لاتتأثري بأي نظرة سلبية من المجتمع وكون البعض يتعامل مع المطلقة على أنها حالة خاصة فعليكِ إثبات ذاتك حتى تفرضي على الكل شخصيتك.. وخير نجاح وأعظم انجاز لاشك انه يتمثل في تربية الأولاد وتعليمهم فهو دليل قاطع على نجاحك وعظم وسمو شخصيتك.
12- إياكِ ثم إياكِ ثم إياكِ من التورط في علاقات عاطفية غير مشروعة فليست تروي ظمأ ولا تشفي غليلا وهي طريق قصير نحو الحسرات والمشاكل.
وقبل الأخير أختي (المنطلقة) فها هي نوافذ الآمال مشرعة لكِ وأنتِ تملكين سعادتك بيديك فأقدمي وبادري وأسرعي بقاربك الجميل بمجدافين من إيمان بالله وثقة بالنفس وسوف تصلين باذن الله نحو جزيرة السعادة والنجاح وعندها جزما سيكون للحياة معنى آخر..


قبل الأخير:
شكرلايقف وود بلا سقف و ورد لايجف لكل من راسلني وتواصل معي واقترح ولاحظ , وأنبه
أنه بفضل من الله تم افتتاح موقعي الشخصي على الرابط
www.dr-km.com
ويحوي على الكثير من مقالاتي واستشاراتي وحزمة من القصص والاختيارات
الجميلة متمنيا لكم في رحابه سياحة فكرية ماتعة

د خالد بن صالح المنيف
[email protected]





تعليقات 21

  1. نعم دخالد لقد عانيت الامرين من خلال تجربتي ولم اتجاوز محنتي الابعد ان فكرت في نفسي وان الطلاق ليس نهاية الحياة وان التفكير في الماضي قد زادني تعاستة والم لقدطلقت وانا ابلغ من العمر سبعة عشر عاما رجعت الى اهلي وانا احمل طفل لم يسال عنه طوال السنوات ولم يصرف عليه اصبحت الام والاب ولكن من الله علي بنعمة الصبر حتى كبر ابني وهاهو رجل اعتز به بارك الله فيك اخي خالد

  2. جزاك الله خيرا اخى الكريم اشكرك على كلماتك الرائعه بالعـــــــــــــاميه::D (تونى منغثه من ايميل ابوهديبسليمه خرش) اقرأ فيه واقول الناس يشوفونى كذاء B 🙁 بغيت افقد ثقتى بنفسى لكن مشكــــــــــــــــــــــــــور وجعله الله فى موازين اعمالك يارب

  3. مقال رائع رائع رائع وكانك تعرف تماما ما تشعر به المطله وعطيتها بالضبط الي هي محتاجه تسمعه الف شكر

  4. جزاك الله خيرا على الكلام العظيم واللي راح تستفيد منه اي امرأه مطلقه والله يكفيكم شر الطلاق ويبعدكم عنه وان حصل مكتوب على كل انسان مره اخرى سلمت اخي على كتابة الموضوع:)

  5. شكرا على هذا الموضوع ولكن بعض الرجال هم من يكونون ضحية لبعض النساء وتكون هي الضالمه لا المضلومه ولو تسمع قصتي لتعجبت من أن الرجال هم من يجب أن يواسون

  6. د خالد ماأروع مقالتك وماأجزلها .. شكراً لهذا الأحساس بأخواتك المطلقات بعثت بي الأمل من جديد نعم الطلاق ليس هو النهايه .. فالحياة تستمر والأخطاء مصيرها أن تتلافى .. للطلاق جانب أيجابي عظيم ألا وهي الحريه وماأعظم الحريه .. أن تتحرر من قيود الطغيان أو تتخلص من ساذج أو شكاك أو ناقص عقل يتحكم في مصيرك ماأسمى الحريه تعيش لنفسك شامخاً بدون انكسار رفع الله قدرك وأعلى مراتبك ورزقك الجنة بغير حساب

  7. سعود .. نظرة الناس للرجل المطلق .. تختلف كثييير عن نظرتهم للمرأه .. طبعاً هذا من التخلف أسميه ،، ومصير المرأه .. غير عن الرجل .. لأنه أبسط شي ياخذ المهر ويروح ياخذ له زوجه جديدة ولا كأن شي صار ! لكن الله يكون بعون المطلقات .. وكل شي بهالدنيا نصيب .. وماتطلقت الا ان فيه خيره ان شاء الله( فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا ) . مايندرى وين الخيره فيه : ) على كلام الدكتور .. يمكن تجلس معه وتعاني وتتعب أكثر .. د.خالد .. ماشاء الله عليك .. الله يجعل كل اللي تكتبه في ميزان حسناتك .. وينفع فيه .. ويكون له الأثر بقلوب الناس .

  8. كلمات متناغمة تنشد بصوت متفائل ينظر إلى المستقبل بمنظار النجاح…. وتسمية جديدة تشع من بيت د.خالد للواتي خضن تجربة يطلق عليها بعضا من الناس الفاشلة وينفيها استاذنا الكريم بمسمى يفصح عن الجانب المظلم في هذه القضية ….. جزاك الله خيرا وقد أمددتنا بحبر من الأمل ….

  9. بكل المقاييس مبدع يعجز اللسان عن صوغ عبارات شكر تناسب أسلوبك لكنك تعطي المقال فائدة للجميع مطلقه كانت ام متزوجة اوبنت مازالت في بيت ابوها اسأل الله العلى القدير ان يكون في ميزان حسناتك والله في عون العبد مادام العبد في عون اخيه

  10. د/خالد موضوع هام وجاد وكلمات غاية في الروعة تسلم على هذا الموضوع

  11. مقال رائع ومع اني قرأته للمره الثانية فهو نابض بالتميز سعدت كثيرا بموقعك الذي طالما انتظرناه بارك لنا ولك فيه وجزاك الله خيرا

  12. دائما وابدا ربي كاتب لكل شي خيرة والحمد لله تبقى الوحده عايشه بكرامه في بيت ابوها احسن بكثير من شخص يعيشها بحسره وينقص من حياتها و يمكن التجربه الثانيه تكون افضل بكثير صح ان التجربه الثانيه صعب الحصول عليها لاكن ارجع واقول الحمد لله .. وحسبي الله ونعم الوكيل .. ويعطيك الف عافيه على كلامك يادكتوور رفعت من معنوياتي كثير ..

  13. بصراحه كلامك جدا رائــــــــــــــع ويثلج الصدرواسلوبك راقي مررره انبسط اذا قريت لك مواضيع الله يوفقك ويسعدك ويرزقك ماتتمنى ويسدد خطاك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطلقة لا مطلقة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول