مملكة التتن


التدخين في رواية التتن

قرأت قبل مدة بإن إمارة دبي على مشارف طرح قانون جديد يحظر التدخين داخل السيارات الخاصة يعني سيارتك أنت ماتدخن فيها, ولا أعلم لماذا تذكرت طُرق الدائري السريعة في مدينة الرياض ولعبة تجاوز أعقاب السجائر المسلية! (وإلا الصبة في إنتظارك إن لم تكن محترف تجاوزات). ودبي لا تمثل الا تابع لدول العالم المتقدمة و التي شنت حملة ضخمة ضد التدخين خلال العقد الماضي. اتخذت الدول حملتها بشعار لا تدخين في الأماكن العامة او المُغلقة! بالإضافة لمجهودات ضريبية أجهدت كواهل و جيوب المدخنين وتجار التبغ.

في فرنسا على سبيل المثال العام الماضي شهدت البلاد ارتفاع بنسبة عالية لإغلاق البارات بعد إفلاسها الحانات على قولة الأدب العربي , والسبب حظر الحكومة التدخين في الاماكن المغلقة.في ألمانيا تراجعت أرباح المطاعم و الفنادق و محلات الترفيه بسبب قانون حظر التدخين في الأماكن المغلقة أيضاً. ووصلت نسبة الخسارة في بعض الاماكن لخمسين بالمئة من أرباح ماقبل الحظر! و الحال ذاته في المملكة المتحدة و ايرلندا والقارة الإسترالية. إغلاقات بالجملة و خسائر كبيرة تكبدها اصحاب المحلات المغلقة.

وفي الدولة الأكبر في مجال صناعة التبغ, الولايات الأمريكية المتحدة, ولاية وجزر هاواي خسرت وحدها مانسبته 12% من نسبة السياحة سنوياً, و السبب قوانين حظر التدخين مجدداً. و خلال السنوات الماضية تمكنت أمريكا بنجاح ان تقلص نسبة التدخين للنصف! مبتعدة عن خطر الموت البطيء.

وكل مامضى حدث بلا تذمر! لم يحمل أحد الخسائر … لإنهم كانوا يعلمون بإنها كانت خطوة تصحيحية لا يمكن الإعتراض عليها.

بل لن تتوقف الجهود على ماتم إنجازه حتى الآن, ففي جهود مستمرة لمنظمات مكافحة التدخين و ناشطيها (العاملين فيها تطوعاً لأهداف إنسانية), المطالبة مستمرة بما يعرف بـ سموك فري, أي أماكن خالية من التدخين. و هنا لا أتحدث عن الأماكن المغلقة, بل عن مساحات مفتوحة شاسعة كالحرم الجامعي و الحدائق المفتوحة و مدن الترفيه و المناطق الخارجيه الملاصقة للمباني وبالأخص القريبة من مداخل و مخارج المباني.

أما في بـلاد الحرمين المملكة العربية السعودية والتي تحرم شريعتها التدخين*. فالتدخين فيها يظهر وكأنه إلزامي لمن يقضي فيها يوماً في الأماكن العامة! بل أنك تشعر بالشذوذ كونك غير مدخن و تشكل أقلية مغلوب على أمرها.

ففي بلادي نفخر بإننا رابع الدول عالمياً في نسبة التدخين, و نفخر بإن التدخين مسموح في أي مكان و زمان!! (حتى في نهار رمضان مارحمونا البعض). و الأدهى ان الأرقام في تزايد و النسبة تتضخم خصوصاً في أوساط الطلبة! وما أجمل المنظر في أحد أهم بوابات مملكتنا مطار الملك خالد الدولي المزين بلافتات (عدم التدخين) وأنت تشاهد بجانبها موظف المطار أو الأمن يشعل سيجارته بنشوة إنتصار على القانون! (وفيك خير قله ممنوع التدخين, ان يعطيك البوردنج على خرخير).

و حديثاً عن التشريع, فلا شيء يمنع طفل السادسة من شراء الدخان من البقالة المجاورة لمنزلهم! و أكاد أبصم أننا اسوأ دول العالم في تشريع تجارة الدخان (لكن الحمدلله حتى الآن العيون مشغولة بما هو أهم). ومازلت أتذكر صديقي و أنا عندما كنا نسير للبقالة أكثر من مرة باليوم لشراء الدخان لوالده و أعمارنا لم تتجاوز العاشره وقتها (كسر صديقي القاعدة بشجاعة عند سن السادسة عشر برفضه شراء الدخان لوالده, لكنه خسر الكثير بالمقابل!).

أما على صعيد أعلى و أكثر حساسية, فإن سعر باكيت الدخان لا يتجاوز الخمس او ست ريالات فقط! أي مايعادل الدولار ونصف!! ما يكشف تراخي كبير من مشرعي ضريبى المبيعات! (بينما تجد دواء القلب يحطم أرقام قياسية تتحطم معه قلوب المرضى للأبد). و سأتوقف هنا بسؤال مالذي يمنع الحكومة من فرض ضريبة مبيعات يصل معها سعر الباكيت الواحد لعشرين او ثلاثين ريال ؟ لدى الشيوخ الإجابة الأبخص!

كل سينجـر و أنتـم بخيـر ..؛

* انظر فتوى الشيخين ابن باز و بن عثيمين رحمهم الله

Yazeed


تعليقات 17

  1. الله يعطيك العافيه على هالموضوع الحلو ويريت شبابنه يتعلمون وحكومتنا الرشيده نرجو منها التعامل مع الموضوع بجديه ويشوفو الدول الاخره وشكرا

  2. السلام عليكم .. ما اعتقد يا يزيد انك محتاج لمدح واقول ان مقالك رهيب وانك احسن واحد تكتب مقالات .. خلني اطمر هالسينارو المعتاد ! واكتب انه باختصار تجار التتن هم من كبار مسؤولين البلد وهم الي بيدهم يصدرون قرار المنع او رفع الأسعار .. حتى الاشياء الممنوعه مثل ( الطراطيع ) تدخل البلد من ناس ابوانهم وعمانهم او حتى هم نفسهم مصدرين قرار المنع !!!! ولا تخاف لا ارتفع السعر اول من يبي يفرح هو الي يتاجر بالتتن وغيره بالبلد لانه بيدخله بدون ضريبه وراح ياخذ على الزباين الاسعار اضعاف واضعاف ! بالنهايه .. تراكم اقرفتونا يا الي تدخنون حتى بالمطاعم الواحد ما يقدر ياكل زي الناس لازم واحد جمبه ينفخ بوجهه السقاره !! ياخي طيب اشرب ابيض ريحته اخف من الاحمر <– براااا الله ينطيك العافيه يا يزيد ،

  3. الموضوع مهم جدا الى متى نقتل انفسنا بأيدينا هذا قرار صائب ماتخذته دبي واتمنى من كل الدول تأخذ بهذا القرار اعتقد ان التدخين حرام لأنك تقتل نفسك كل يوم ولكن ببطئ اتمنى للجميع الصحه والعافيه

  4. اخي الكريم نشكرك على هذا الموضوع المفيد , ولكن تمهل ياأخي ليست هذه السعودية التي ذكرت ربما ذهبت الى مكان اخر تحسبه السعودية ليس التدحين منتشر حتى يحس الذي لا يدخن انه شاذ فالله في بعض المدن خاصة المدينة ومكة لاتكاد ترى احد يدخن او يجد الدخان لانه اصبح ممنوعا ويعاقب بائعه والحمدلله الذي كرم هذا البلد الشريف وكرم اهله وجعل ارضهم مباركة… وشكرا

  5. السلام عليكم يزيد تدري عندي أمنيه في الحياة يمكن أحد يضحك علي 😀 والله وأنا أختك نفسي أملك العالم يوم كامل أتخلص من هل قرف أتمنى الشباب ياخدون موضوعك على محمل الجد:( الله يسعدك ويقويك القوي.

  6. من جد والله أذووونا المدخنين,,انا لو ابي ابسط نفسي على حساب صحتي دخنت ,,تجي انت تضرني ضاربا كل القوانين بعرض الحائط<<متعوب عليها:D خصوصا بالاسواق والكفيات..كنت بالراشد الويكند الي راح والله اشرب مويه بنكهة المارلبورو 😀 ترى والله اقرفتونا المفروض كلنا انا وانت لو شفنا واحد يدخن في مكان ممنوع فيه التدخين نتكلم ولا نسكت عن حقنا في اكسجين نظيف وربي صدورنا منتهيه خلقه من هالجو و العجاج والغبار وياربي لك الحمد..:):D

  7. اقول وش يغلوونه B الله لايوليك امرن للمسلمين ماتبي تدخن مااحد مسك بس لاتقعد تقول كلام تندم عليه وتدخل بخصوصايات مهيب لك:$

  8. بيض الله وجهك كفيت ووفيت والله يكثر من أمثالك ويعننا بس على هذا الوضع الجد مأساوي

  9. يزيد يسلم بؤك عـ الكلام الحلو … فعلا قرار رفع الاسعار قرار صائب ..اقل شي إن الصغار بالعمر مايقدرون يشترونه وبكذا تقل نسبة التدخين في عمر صغير أو حتى فترة المراهقه لعدم توفر المادة في ايديهم .. يعطيك العافيه وبإنتظار المزيد يا يزيد

  10. جزاك اللة خير بس التدخين مش مضر بس بالصحة او المال او مضر بالناس ولكن نبص على ان التدخين معصية للة 🙁

  11. يسلمووو على الموضوع كفيت ووفيت الدور الحين للشباب الحلوين ان شا الله يتعضون من هالشي

  12. :~للأسف وكل العتب على من أعطاه الله الصحة والعافية ويحرقها بالتبغ وصدق الحكيم (ان الناس تتلف صحتها بجمع المال وفي الاخير ينقون ماجمعوة لأسترداد مافقدوة من صحة ) الله الهادي

  13. أنا تبت عن الدخان من حوالي 5 أشهر ولله الحمد والموضوع ماهو مستحيل مثل ما يوهم المدخنون أنفسهم بس يبي عزيمه وإصرار على البدء فوراً وعدم التأجيل، والله الأن بدأت أشعر بطعم الحياة بعد معاناة سنوات طويله مع السم النجس

  14. طبعنا أشكرك ياأخي من أعماق قلبي لطرحك هذا الموضوع الكثير من الناس تتجاهله ولاتلقي له اهميه في وقتنا الحاضر و لاكن المصيبه ولتي لايجب تجاهلها أبدا او السكوت عنها هي أطفال في عمر الورود تشتري الدخان وتدخنه أمام الملأ دون خوف أو ريبه بل يتفاخر ………….هل هذهي أجيال المستقبل؟ هل هذا الجيال الواعدة؟لكل منا لهو دور في مكافحة هذه الظاهره لندع أبناء وأخوننا صدقاء لنا………..اسف على الاطاله وأكرر شكري

  15. اذكر يوم انا صغيرونه اكلت دخان اخوي مسكييييييييين قعد يدور على سجايره مالاقاها؟؟؟؟؟؟؟؟؟ : للاسف ان في مجتمعنا نتعامل مع الامر ببرود رغم اخطاره القوية والواضحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مملكة التتن

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول