مقلع في مسجد – قصة


تحياتي لقروب ابو نواف
قصة قصيرة يرويهالي صديقي احمد
في يوم من الايام وعندما كان المطر ينزل بغزارة على حارتهم ذهب احمد الى المسجد ليصلي العصر
وذهب مبكرا مهوب اذا جت الركة الاخيرة المهم
دخل المسجد وصلى ركعتين تحية المسجد ثم قراء ماتيسر لة من القران
ياسلام على هذ الرجل تقدم عشر دقائق واخذ الاجر الكثير اللة يهدينا
 
قولو امين
ثم بعدذلك اقام المؤذن للصلاة وصف المصلين للصلاة
 
وبعدين جوك هالي جالسين برا يحترون الاقامة ياشينهم ذوات الطواقييييييي واللة ماتدري هو طاهر ولا لا
 
المهم في القصة
لماكانو في الركعة الاخيرة دخل واحد للمسجد وحاول ان يمتسن الركه وهي تعني يلحق او يدرك الركعة بس المشكلة ان الباب بعيد شوي ويحتاج خوينا الى جميع انواع المغط والركض وقفز الحواجز ورمي الجلة وغيرهاهاهاهاهاها
المهم هو ماقصر شغل التيربو والبخاخات وجاك طاير
بس مع ذلك كان هذا الشخص خايف ان الركعة تفوتة تدرون وش سوى
 
 
؟

؟
؟
 
قال وبصوت عالي
 
 
وقف وقف ياشيخ وقف
 
وولكن هيهات ههههههههه
الامام وقبل ماياصل بحوالي متررررر
 
رفع الامام
 
ويربط ذاك الفرامل المسكت ويحمر وجة ويسود ويخضر ويزهر ويسماوي ويسماوي قامق ويصفر ويحط سراميك ويلون ويعتق ويتلخبط ويزعل ذيك الزعلة
ويصرخ ذيك الصرخ
 
ويقول حرااااااااااااام عليييك ليش كذا
 
 
وطلع من المسجد ولاصلا وشكلة يقول
تروح مني فين
 
وبعد الصلاة تلفت الناس يدورون هالرجال ولكن بدون فايدة هج بدون رجعة وصارة سالفة في الحي
عاد كل واحد زود شي ونا شكلي مثلهم

على فكرة الزول راعي الجوالاة يسلم عليكم
والسلام عليك
منصوووووووووري


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقلع في مسجد – قصة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول