مقال : طلابنا ويوم النجاح والشهادات، عزاء أم فرح ؟‎


طلابنا ويوم النجاح والشهادات

هدية طلابنا

البعض قد يضخم الموضوع وكأنه مستحيل أو صعب ,




والحقيقة والواقع أنه غير ذلك.
ثم إنه من غير المقبول ولا المعقول أن يجتهد المعلمون والطلاب ويتعبون ..
ثم لايجدون في النهاية يوماً للتكريم والفرح ..
نحن هنا لانتكلم عن حفل ختامي ..
ولا نتكلم عن استعراض أنشطة ..

بل نعني لحظة فرح ويوم نجاح فقط !
تعالوا إلى صلب الموضوع :

ستوزع الشهادات في الأسبوع القادم أو بعده أليس كذلك؟

وسيدخل الطالب في أغلب المدارس كأنه في عزاء يستلمها ويخرج أليس كذلك؟

لماذا لانشعره بالفرح ..

كثير من المدارس تضع الشهادات على طاولة ،
ويوزعها أي واحد يكون متواجد دون أي مظاهر للفرح والسرور !

وكأنه يوم عادي أو أقل من عادي..!
في ثواني يدخل الطالب مدرسته ويستلم شهادته.
وش اسمك؟
أي فصل؟
خذ شهادتك .. مبروك.

ويعود أدراجه ليكمل نومه.
هل هذا يوم فرح و نجاح !؟

 ————————————

 

في يوم كيوم توزيع الشهادات ..
يفترض أن توزع الحلوى والهدايا ,
وقبلها ينبغي أن توزع البسمات ،
وتنتشر أحلى العبارات ..

في يوم كيوم توزيع الشهادات  ..
يفترض أن تفرش الأرض وتتم تهيئة المكان بقليل من الزينة والبالونات ..
وبعض الأناشيد حول النجاح ..
في يوم كيوم توزيع الشهادات ..
يفترض أن نختلف قليلا ونتغير ،
لأن اليوم ليس كالأمس ،
فأمس قلق وامتحانات ، واليوم فرح وشهادات.
فهل يستويان ؟
صحيح ماتذكرون أن نظام نور قد يقلل نسبة الفرحة والحضور .
لكن غالبا سيحضر 70% أو النصف على الأقل ..
ألا يستحقون أن نشاركهم فرحهم.

حفل النجاح

(حفل النجاح) ،
الموضوع ليس صعبا ولا معقدا ولا مكلفا،
وليس المقصود احتفالا ضخما ولا حفلا كبيرا ،،

المسألة سهلة وجميلة ، والمطلوب ليس كثيرا ..

خطوات حفل النجاح :

– اختيار مكان مناسب.
– تهيئة المكان بـ فرش، زينة، بالونات.
– تشغيل بعض الأناشيد حول النجاح.
– توزيع حلويات، عصيرات،
– هدايا بسيطة .
وبهذا تكتمل الفرحة ، وتزداد السعادة ,
ويصبح السرور سرورين والفرح فرحين ..
فيسعدون ونسعد معهم ..
ويجدون للنجاح فرحة حقيقة وذكريات لاتنسى ,,

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخوكم محمد .

 ————————————

للانضمام لنادي المعلمين والمعلمات على تويتر .
أهلا بكم من هنا :

مكتب

 ————————————

 

///
شجن Shjn.ws
/
شجن Shjn.ws

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقال : طلابنا ويوم النجاح والشهادات، عزاء أم فرح ؟‎

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول