مغلق للتحسينات‎



مغلق للتحسينات .. للجرد .. للديكور

مغلق للتحسينات

       أنت تلاحظ أثناء تسوقك في المحال التجارية لوحة كُتب عليها ( مغلق للتحسينات ) ( مغلق لتجديد الديكورات ) ( مغلق للجرد السنوي ) .. مع عبارة نـأسف لعدم استقبالكم ..

  وتنتظر بعض هذه المحلات لأشهر ، ليعلوها التراب ( أجلك الله ) ، وأنت تقول : هل يعقل أن يكون التجديد لهذا الديكور يأخذ وقتا أطول .. ربما لمرور صاحب المنشأة بأزمة مالية تضطره للانسحاب من عالم المال والأعمال …

      ولكن لو كان هذا المحل في خارطة إحساسك ، هل فكرت يوما أن تغلق أبواب حياتك أمام الآخرين ، وتضع عنوانا على وسائل اتصالك المختلفة ( أعتذر من الجميع… خارج نطاق التواصل الاجتماعي ) ، وتعود لتجديد زوايا حياتك ، فهناك أشخاص سيسقطون دون ترك أثر ، وهناك من يؤلمك أثناء انتزاعه ، وآخر تطوف به الذكرى ليعود إليك ، وأحدهم تحاول أن تضع له بروازا مختلفا لتشعر أنه ينبض إحساسه معك دوما ، وقد تجد بعض الصور الممزقة هناك ، ربما تعيد تجميعها مرة أخرى لترى الصورة أقرب …


    عبر ابن خلدون في مقدمته ( ص 41 ) بقوله : (  الاجتماع الإنساني ضروري ويعبر الحكماء عن هذا بقولهم الإنسان مدني بالطبع أي لا بد له من الاجتماع الذي هو المدينة في اصطلاحهم وهو معنى العمران ) …

     والحقيقة لا أريد أن تعيش منفردا بعيدا عن أحبتك ، ولكن فقط جرب أن تعيد النظر لداخلك ، وجدد ماتراه مناسبا لتصبح هذه الروح أكثر تسامحا وتألقا ونقاء .

جرب وأخبرني لاحقا …

نافذة :

سئل أحد الحكماء :

ممن تعلمت الحكمة ؟ قال : من الرجل الضرير .

لأنه لا يضع قدمه على الأرض إلا بعد أن يختبره بعصاه .

خالد بن محمد الأسمري

مدرب ومستشار أسري /مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

نتواصل

khalid_m_asmari@


تابعوا جديد شبكة أبونواف على :

border=0  border=0  border=0  border=0  border=0  border=0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مغلق للتحسينات‎

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول