مغامر يقوم بتحليق يكتم الأنفاس (5 صور + فيديو)


قام المتهور “إسبن فادنيس” بالقفز من فوق التمثال السياحي الضخم وسط مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل من طائرة شراعية ليقوم بتحليق يكتم الأنفاس من أسفل يد هذا التمثال الضخم، والتي كانت تعد تجربة غاية في الخطورة على حياة هذه الشخص.

إذ إن هذا السيد فادنيس قام بالتحليق رفقة زملائه “الأدرينلين جنكي و ودو ويرت” الذين قاموا بركوب طائرة شرعية بمحرك نفاث تستخدم لإعطاء السُياح منظراً رائعاً للمدينة ككل من فوق هذا المستوى المرتفع، إذ إنهم إستخدموها للقفز في الهواء والإنطلاق مباشرة نحو هذا التمثال.

طائرة شراعية

حيث أنهم قاموا بالقفز من على إرتفاع 1980 متراً فوق سطح الأرض، إذ إنهم كانوا على وشك إلغاء القفزة بالكامل بسبب مشاكل في حالة الطقس وسرعة الرياح التي كانت من الممكن أن تؤدي إلى تغير مسار الإنطلاق وتودي بحياة هذا الشخص ولكنه بالنهاية إستقرت حركة الرياح وقاموا بتنفيذ تلك القفزة الخطرة جداً.

وقال السيد فادنيس :”أنني عندما قدمت إلى ريو ليس من أجل التحلقيق ولكن رأيت في نفسي أن أقوم بتلك المغامرة وأنتهز هذه الفرصة مع إستقرار حالة الجو، وعندما قمت بالقفز من تلك الطائرة شعرت بخوف وقلق كبير وأحسست بضربات قلبي مثل القصف، ولكن في النهاية قمنا بإتمام المهمة على أكمل وجه”.

وهذه مقطع الفيديو يبين عملية القفز الخطرة والرائعة في نفس الوقت.

(الرجاء خفض الصوت لإحتواء الفيديو على موسيقى وتجاوز أول دقيقة).


تعليقات 1

  1. المشهد رائع جدا وفديو مميز لكن لفت انتباهي عبارة

    الرجاء خفض الصوت لإحتواء الفيديو على موسيقى).

    وتفاجأت بأن بداية المقطع وجود نساء شبه عاريات اذ من الأولى حذفهم والاكتفاء بالجزء الثاني وهو الاهم وشكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مغامر يقوم بتحليق يكتم الأنفاس (5 صور + فيديو)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول