مصيبة شبابنا ,, وبلاء زماننا


بسم الله الرحمن الرحيم

بينما كنت أسير وأتجول في أحد المعارض ..
وفي ركن الكتب .. هالتني هذه العناوين ..
فكانت هذه الوقفة …

المخ المعجزة
قوة عقلك الباطن
العقل أولا
قوة التركيز
استخدم عقلك
التحكم في الذاكرة
دستور تقدير الذات
خريطة العقل
كيف تضاعف ذكاءك

*********
لا أدري أهو هوس ٌ عقلي أصابنا ..؟!!
أم أننا كنا نعيش بلا عقول …!!
أو ربما كنا وما زلنا بلا ذوات ..!!
لا أدري أهو خير ٌ أقبل علينا ..؟
أم هو غثاء القوم قد أتانا ؟؟
أم هي وثنية مخفية ..!!

********

أظن أن من يكثر من قراءتها …
إما أن يستفيد ويبدع ويصبح بارعا ً ,,
وإما إن يضرب عقله شوطا ً كهربائيا ويوسوس ..!!
وربما تصل الحال بصاحبها إلى الهلوسة والجنون …!!
نسأل الله السلامة والعافية ,,

وإضافة إلى ما سبق … فالإكثار منها يصيب صاحبه بقسوة في قلبه ..
وظلمة ..
وشعور بالوحشة ..
وبعد عن اليقين ..
وسوء ظن ٍ بالآخرين ..
ووسوسة ذهنية وفكرية ,,
وزعزعة في التوحيد ..!!

**********
(( … وفي كتاب الله .. وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – وكتب السلف وتراجمهم … كفاية ٌ وغنية ٌ عنها … ))

وأخيرا ً :

فإننا لا نحرم قراءة تلكل الكتب العقلية ,,
ولا نجرم من يقرؤها ,,
ولا نكفره ,,
ولا نبدعه ,,
ولا نفسقه ,,

ولكنا تقول :
لاتكن هي همك الأكبر وشغلك الشاغل …
ولاتسرف في قراءتها .. وأنت لا تعرف شروط الصلاة ..!!

ولا تعرف معنى : (( الله الصمد )) .. !!

ولا معني (( غاسق ٍ إذا وقب )) .. !!

**********
(( .. العقل مخلوق ٌ ضعيف ,, وفي نفس الوقت هو مهم ٌ وخطير ٌ للغاية .. ,, فينبغي المحافظة عليه … ))

********

وختاما ً :
فإن القراءة والمطالعة في كتب الفكر والثقافة والسياسة والرواية مهمة ولا شك ,,

ولكنها :
لا تسمن ولا تغني من جوع,,
لا تدفع شبهة ..
ولا تحفظ من شهوة ,,
ولا تعصم من فتنة ..

وكم من جاهل أدمن قراءتها عقودا طويلة ..
فظن نفسه من أرباب العلم والرأي ..!!

صحيح أنها قد تمنحك منطقا وثقافة وجسارة …
ولكنها تبقى محدودة معدودة موقوتة ..
وسيرى بعدها أنه مفلس ..
فلا علم !!
ولا دين !!
فيا ليته اختصر واقتصر على المهم والمفيد ,,
وحرص على ما ينفعه دنيا وآخره …

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

… الســـــ alseyasi ـــــــيــا ســـــــي …


تعليقات 6

  1. الاخ / السياسي .. صبحك الله بالخير .. الحقيقه ان عنوان موضوعك لوحدة (يفجع) … بحثت في موضوعك عن ( البلاء) و( والمصيبة) .. فلم أجدها … وأخشى أنك أنت المصيبه .. !! يا عزيزي .. هذه الكتب التي تتحدث عنها والتى أجزم أنك لم تتصفحها على الاقل (ترتب أفكارك كقارئ ) تساعدك على معرفة نقاط القوه والضعف في عقلك وشخصيتك .. تساعدك على معرفة الآخرين … الخ ولا أدرى ما علاقة هذه الكتب بهذا المقطع من موضوعك (( ولكنها : لا تسمن ولا تغني من جوع,, لا تدفع شبهة .. ولا تحفظ من شهوة ,, ولا تعصم من فتنة ..)) ولا أدرى هل تقارن هذه الكتب بأكاوم الكتب المكررة التي تجدها في كل معرض كتاب او مكتبة … من كتب طقة السجع والكجع ووجع الرأس الناس يا صديقي أعداء ما جهلوا .. يزور مجموعه ابو نواف آلاف القراء منهم الصغار والذين نتمنى لهم مستقبلا مشرقا وافكارا متجددة … قد يتأثرون بموضوعك هذا الذي لا يدعوا الا للإنغلاق . صباحك سكــــر خالي من الشهوه والفتنه والشبهة.

  2. السلام عليكم أخوي عذراً أخي أنا لا أوافقك الرأي لأن من يقراء هذه الكتب ليس بالضرورة لا يقراء القرآن أو لا يعرف التفسير وليس بالضرورة أنه يهلوس كما تدعي ولكن لمعرفة كيف يشحذ عقلة بالمعرفة وبالطرق السليمة التي تجعل من هذا العقل قادر على معالجة البيانات التي تصدر له بأفضل الطرق العلمية وليس في العلم حرام أو عيب أرجو يا أخي أن تراجع أفكارك للتستفيد في مواضيعك وتفيد. شكراً لك طولت بالك علي ,,,

  3. مع إحترامي لك أخي العزيز … لكنني اعارضك بشده، فهذا التفكير الذي جعل الغرب يسبقون العرب.. يا أخي الإسلام طلب من الإسلام البحث في امور الحياة .. هذا العلم الذي تتكلم عنه بستهزاء هو الذي يرتب تفكير الإنسان ويطوره ويجعله يرتقي إلى اسمى المستويات ليؤدي الوظائف التي امره الله تعال بتأديته على اكمل وجه.. يا أخي من يقرأ هذه الكتب يزداد إيمانه وخوفه وورعه بالله تعالى ويتأمل في عظمته و دقه صنعه .. بسم الله الرحمن الرحيم (( إنما يخشى الله عباده العلماء ))

  4. الأخ السياسي المكرم بنعمة العقل والإيمان السلام عليك والرحمة والبركة رغم اختلافي معك في اختيار العنوان، ثم في ترتيب أفكار الموضوع، ثم في استنتاجاتك الشخصية، إلا أنني وجدت أخيرا ما أتفق معك فيه، وهو أن بعض هذه الكتب – وأنا من المهتمين جداً بمطالعتها وتتبع الجديد منها – أقول بعض هذه الكتب و 90% منها مترجمة تقدم تعليلات فلسفية وتفسيرات عقلية مجردة لظواهر ومصطلحات أقل ما يقال عنها أنها تنافي الإيمان وأكثر ما يقال عنها أنها إلحاد صريح. خذ على سبيل المثال تعريف الوعي كما جاء في كتاب سحر العقل (الوعي هو الحقيقة الوحيدة في هذا الكون) وقد وفرت علي الكاتبة عناء شرح هذه العبارة عندما أوردت لاحقاً في نفس الصفحة (بأن هناك قوة إبداعية والتي نطلق عليها الوعي والتي تقوم بتطوير العالم الطبيعي في نطاق خارجي وهي تلك الطاقة الفعالة التي تتحكم في كل شيء في الوجود!! واللذين يعرفون منهج الاعتقاد (الطبيعي) يدركون أن مثل هذه التعاريف تكريس للعقيدة التي تمجد الطبيعة وبأنها خلقت وأبدعت كما نسمع بين فترة وأخرى في الاعلانات التجارية كلمات مثل (الشعر نعمة من الطبيعة) أو (صنعتها الطبيعة) وغيرها.. هذا فضلاً عن تعريفات الروح والعقل والنفس والتطور وغير ذلك.. والحق يقال بأن هذه الكتب تزخر بكم هائل من العلوم الإنسانية الرائعة وتكشف كثيرا من أسرار النفس البشرية التي لو استغلت جيداً لعادت على الإنسانية بالرقي. وهنا يأتي دور التساؤل الأهم والإشكالية الأكبر في هذا الموضوع، وهو: أيهما أولى.. أن نتعلم كيف نقرأ أو أن نحسن اختيار ما نقراً..أترك الإجابة لكم

  5. leen rasel وضاح ياسر فارس سلطان السلام عليكم جميعا .. وصبحكم الله بالنور والسرور والرضى والعافية ,, في الحقيقة أشكركم من كل أعماق قلبي شكرا جزيلا .. وأسأل الله لكم التوفيق والسداد .. وهو بالفعل كما قلتم : (( فيها فائدة مهمة .. وفيها خبرات طويلة .. وفيها … )) لكن القصد أن بعض الناس ينهمك فيها دون غيرها ويتتبعها .. ويحرص عليها .. دون غيرها … والمشكلة الأخرى أيضا أنه تمضي عليه السنوات وهو كذلك .. فقصدنا : أن هذه الكتب لوحدها لا تبني ثقافة و لا علما .. بإمكان الشخص أن يستفيد منها بقدر محدود , وبشرط أن يكون يعي ويفهم ما يقرأ حتى يستفيد .. وكما قلت : لاتكن هي همك الأكبر وشغلك الشاغل .. نسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه .. وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه . آمين .. .. وأحب في نهاية هذا التعليق أن أزف إليكم هذا الخبر السار : بفضل من الله سبحانه أسلم واضع علم البرمجة اللغوية العصبية الدكتور واييت وود سمول – رئيس الاتحاد العالمي للبرمجة اللغوية العصبية – على يد فضيلة الشيخ الدكتور / عوض القرني وذلك أثناء المؤتمر العالمي للبرمجة اللغوية العصبية المنعقد في البحرين تحت عنوان: البرمجة اللغوية العصبية ما لها وما عليها بتاريخ: 29/6- 1/7/1428هـ الموافق: 14-15/7/2007م الجدير بالذكر أن الدكتور/ وايت ود سمول سمّى نفسه بعد إسلامه عبد الحكيم باسم الابن الأكبر لفضيلة الشيخ د. عوض القرني، وقد دعا الشيخ د. القرني صديقه الدكتور/ عبد الحكيم لأداء فريضة الحج والعمرة على نفقته الخاصة، ولبّى د. عبد الحكيم وايت ود سمول سابقا الدعوة، وسيكون للدكتور عبد الحكيم زيارة خاصة عائلية إلى مدينة أبها لزيارة عائلة الشيخ الدكتور عوض القرني . دعواتكم للدكتور عبد الحكيم – واييت سابقا – بالثبات والتوفيق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مصيبة شبابنا ,, وبلاء زماننا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول