مصور يغامر لتصوير ضحايا فايروس الإيبولا (19 صورة)


ضحايا فايروس الإيبولا

مع استمرار تفشي الإيبولا في غرب أفريقيا، وصل عدد القتلى إلى أكثر من 1,000 ضحية، ولتوثيق هذه الكارثة خاطر المصور “جون مور” بحياته لالتقاط مشاهد مروعة من العائلات التي دمرها هذا المرض الفتاك جنبًا إلى جنب مع العاملين في المجال الطبي.

ضحايا فايروس الإيبولا

وقد اعترف الأطباء الدوليين أنهم لا يعرفون الحجم الحقيقي للوفيات الناجمة عن فيروس إيبولا المميت محذرين من أن المرض ينتشر بشكل سريع، وأوضح الأطباء أن الوباء قد يستمر ستة أشهر أخرى، وقد قال أحد العاملين في المجال الطبي أن الفرق الطبية غير قادرة على توثيق جميع حالات المرضى حيث يتم التحفظ على المصابين في منازلهم بدلاً من اقتيادهم إلى مراكز علاج الإيبولا.

مرضى إيبولا

“تارني كاربار” الذي يعمل لصالح منظمة الإغاثة الدولية في شمال ليبيريا أوضح بوجود 75 حالة جديدة بدأت تظهر يوميًا في المنطقة الواحدة كما أوضح أن أولئك الذين استسلموا للفيروس القاتل تم دفنهم قبل أن تتمكن الفرق الطبية من الوصول إلى المنطقة، والتحدي الذي يواجههم الأن هو محاولة إقامة حجر صحي حول المنطقة لمنع انتقال العدوى.

مرضى إيبولا  1

كما قالت “جوان ليو” الرئيس الدولي لأطباء بلا حدود للصحفيين أنه لا يوجد مؤشر لوقف المرض، حيث ينتشر المرض بطريقة سريعة لا يمكن السيطرة عليها، وقد افتتح مركز علاج بـ 80 سريراً في العاصمة الليبيرية “مونروفيا” في الأيام الأخيرة ليظهر عشرات من الناس يرغبون بالعلاج، وفي الوقت نفسه يذهب العديد من الأطباء إلى المنازل بحثًا عن المصابين ولاكتشاف المزيد من الحالات، وقد ارتفع عدد القتلى حتى الأن إلى 1,069 حالة معظمهم من سيراليون وليبيريا وغينيا.

مرضى إيبولا 2

مرضى إيبولا 3

مرضى إيبولا 4

مرضى إيبولا 5

مرضى إيبولا 6

مرضى إيبولا 7

مرضى إيبولا 8

مرضى إيبولا 9

مرضى إيبولا 10

مرضى إيبولا 11

مرضى إيبولا 12

مرضى إيبولا 13

مرضى إيبولا 14

مرضى إيبولا 15

مرضى إيبولا 16

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مصور يغامر لتصوير ضحايا فايروس الإيبولا (19 صورة)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول