مشروبات “البروبيوتيك” ليست لها أي فائدة صحية


ذكرت دراسة بأن مشروبات “البروبيوتيك”، ومكملاتها ليست لها أي فائدة صحية. ولم يجد فيها الباحثون سوى كمية قليلة من البكتيريا النافعة والتي بالكاد تساهم في عملية الهضم في الأمعاء الدقيقة. خمائر البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة من البكتيريا النافعة تساعد على تحسين الصحة، وتتوفر في بعض الأطعمة، مثل: اللبن، الجبن، المخللات، وغيرها من مصادر البروبيوتيك. يحتوي الجهاز الهضمي على البكتيريا الضارة، والنافعة، إذ يوجد حوالي 500 نوع مختلف من البكتيريا، التي تحافظ على صحة الأمعاء، وتساعد على هضم الطعام وتعزيز المناعة.

البروبيوتيك

وقام العلماء في “جامعة كلية لندن الملكية” بفحص عينات من ثمانية أنواع من مشروبات “البروبيوتيك”، ولم ينجح إلا واحد منها في المرور في ثلاثة اختبارات. وحقق الباحثون في وجود البكتيريا الحية النافعة في هذه المشروبات، وقدرتها على الوجود في البيئة الحمضية للمعدة، أو قدرتها على النمو في الأمعاء الدقيقة. فلم يجدوا إلا نوعًا واحدًا يحتوي على البكتيريا النافعة، وبكميات قليلة. وقال الباحثون بأن جرعة يومية من البكتيريا النافعة تحمي من نزلات البرد. تشكل أرباح سوق مشروبات “البروبيوتيك” ومكملاتها 30 مليون دولار سنويًا على مستوى العالم. وقال الباحثون بأن الحصول على خمائر البروبيوتيك من خلال المشروبات أفضل من الكبسولات والأقراص.

بروبيوتيك ليس لها فوائد صحية

وينصح الباحثون أن يتم تناولها على معدة فارغة بعد الاستيقاظ مباشرة، والانتظار 10 دقائق قبل الأكل؛ لأن ذلك سيقلل من فرص موت البكتيريا النافعة بواسطة سوائل المعدة. ويرى الباحثون أنه ينبغى أن تساعد نتائج الدراسة المتسوقين على خيارات أفضل فيما يتعلق بالبروبيوتيك. يعمل سوق منتجات “البروبيوتيك” بشكل جيد، لكن الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية قالت بأنه لا توجد أدلة علمية كافية تثبت الفائدة الصحية لهذه المنتجات.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشروبات “البروبيوتيك” ليست لها أي فائدة صحية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول