مشاهد لأعظم راكبي الأمواج في العالم بالتصوير البطيء


قام المصور “كريس براين” مؤخراً بالتقاط مجموعة مشاهد بالتصوير البطيء لأشهر راكبي الأمواج في العالم، وتميزت عملية التصوير والإخراج بالإثارة الكبيرة، والمليئة بالحماس، فقد تم عرض الفيديو لهؤلاء المغامرون بتقنية 1000 لقطة في الثانية الواحدة، وهذا ما جعله أكثر فيديوهات تصوير ركوب الأمواج إبداعاً.

راكبي الأمواج في العالم بالتصوير البطيء

ركوب الأمواج، هي رياضة لركوب الأمواج المتكسرة على الشاطئ بواسطة ألواح خاصة. الموجات المناسبة لهذه الرياضة غالباً ما تكون في المحيط ولكن هذا لا يمنع ركوب أمواج البحيرات والأنهار والمسابح أيضاً.  ظهرت أنواع وتعاريف مختلفة لهذه الرياضة التي تطورت على مر السنين كمميزات الموجة المناسبة، وما هو اللوح المناسب، ومن هو راكب الأمواج.

تصوير راكبي الأمواج في العالم بالتصوير البطيء

كانت أول عملية ركوب أمواج في العالم من قِبل الأوروبيين في تاهيتي عام 1767 من قبل “صموئيل واليس”، وأعضاء من طاقم “دولفين”، الذين كانوا أول الأوروبيين ينطلقون لزيارة الجزيرة في يونيو من ذلك العام.

تصوير لراكبي الأمواج في العالم بالتصوير البطيء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاهد لأعظم راكبي الأمواج في العالم بالتصوير البطيء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول