مدينة المجزرة الطبية


بأي ذنب قتلت يا خادم الحرمين ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية لهذا النداء إلى الملك عبدا لله
نسال الله الرحمة لجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
أولا: أحذركم من مدينة الملك فهد الطبية (اسم الفهد كبير عليها) وخصوصا لمرضى القلب

بأي ذنب قتلت :

أنها يا إخواني عمتي  نسال الله لها الرحمة والمغفرة لها ولأخواتها المسلمات والمسلمين كانت قبل
ان تذهب لتلك المجزرة تمشي على رجليها وتتفقد حلالها ببلدتها أحست ببعض التعب فذهب بها ابنها إلى الرياض
وبالتحديد الى المستشفى العسكري فأدويتها ومواعيدها من هذا المستشفى ولكن حولوها إلى مدينة الملك فهد الطبية لعدم وجود سرير ؟؟؟؟
فقرروا لها بعض الأدوية وكانت تختلف عن المستشفى العسكري فأخذت هذه الأدوية ومن بين هذه الأدوية حبوب تعاطتها العمة وفجاءة بدأت تتعب من هذه الحبوب فذهبوا بها لمن صرف هذه الأودية
 ولكن فجاءه قرروا لها أن تنوم  ويقوموا بعملية القسطرة  دون أي سابق إنذار  ولم يعو أنها مصابة بالسكر والضغط وأنها لاتتحمل هذه القسطرة إلا بعد تهيئة جسمها لها ولكن قدر الله وما شاء فعل

تمت القسطرة ولم يكتب لها النجاح  ومن عواقب هذه القسطرة وأعراضها  أن الماء اخذ بالتجمع في منطقة
الصدر وكل يوم يشفطون هذه المياه  وفعلا صحتها سأت  وأصبح لديها شبه فشل كلوي وان الكلى لا تقوم إل
بـــ 25 %  من وظائفها وكلها بسبب هذه القسطرة اللعينة الفاشلة

–        نحمد الله على كل شئ –   وبعد عيد الأضحى  زرتها  أنا وأبي وأمي  وكانت الأجهزة موصلة به
رحمها الله  وكانت تشكو من الم  برأسها  ولم اعرف ليومكم هذا ماهو الألم  والعديد من الآلام

وبعد أسبوع من العيد عملوا لها قسطرة من جديد يقولون ان جسدها في أفضل حالاته لتقبل القسطرة وكان ذلك في يوم الثلاثاء 20/12/1427 ونقلوها لقسم
التنويم الاعتيادي بعد أن كانت في العناية المركزة بمركز الأمير سلمان للقلب  بمدينة الملك فهد الطبية
ورافقتها احدى بناتها ولكن مابين الساعة الثانية والنصف الى الساعة الثالثة بدأت تتعرق وبدات تون –رحمها الله- وكان ذلك أعراض لجلطة
فذهبت المرافقة للاستنجاد بالأطباء والممرضات
ولكن لاحياه لمن تنادي فلم يجيبوها إلا مع إقامة صلاة الفجر أي أخذت اكثر من ساعتان وهي تعان من الجلطة وأعراضها وضيق في التنفس

ولكن ما الفائدة من الدكتور
فقد قرر ان يعطيها  البنج ؟؟؟
وان تكون في وضع التخدير ولكن لماذا التخدير؟؟؟
وبعد ذلك بيوم واحد استسلمت للغيبوبة
طوال الأسبوع الأخير من عام 1427ه

وبعد ذلك الأسبوع وتحديدا في ضحى يوم الجمعة
انتقلت الى جوار ربها  رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته
فقد سلمت الأمانة إلى صاحب الأمانة بعد أن صانتها وحافظت عليها بعبادة الله
فالمرحومة كانت نعم الصوامة والقوامة ونعم المتصدقة ونعم البارة بوالديها رحمهما الله ورحم الله والديكم اجمعين
وبارة بإخوانها ولاتقطع صلتهم
وأحسنت بتربية أبناءها وتزويجهم  وتزويج أحفادها
وصبرها وجلدها بعد ان فقدت اثنين من أبناءها واحتسبتهم إلى الله والله خير الحسيب
الى جنة الخلد ياعمتي الغالية وجعلك الله مع المتقين والأبرار ورفع درجة نزلك إلى الفردوس الأعلى
 وجعلك بجوار محمد – صلوات الله عليه وسلم –
رحم الله موتانا وموتى جميع المسلمين
اللهم امين يارب العالمين

إنني  لست معترضا على الوفاة لان هذا القدر وهذا قضاء رب القدر
ولكن لما هذا المستشفى  عرف بكثرة أخطاءه  ولما كثرت أخطاء هذا المستشفى  في الآونة الأخيرة
ولماذا لم يؤهلوه بالكوادر الطبية لماذا ولماذا سمي هذا المستشفى عند سكان الرياض بالمجزرة الطبية

كانت عمتي تمشي على قدميها ثم فجاءه  دخلت المستشفى فنومت  ثم أصيبت بالفشل الكلوي ثم الجلطات التي لم
تأتيها إلا نادرا وخفيفة ثم غيبوبة الفشل الكلوي لم يكن بها ولم يعرف لها طريق لجسدها  وفجاءة من هذه المجزرة أتاها هذا الفشل.

إني اكرر لست معترضا  على القدر بل هذا اجلها واسأل لها الرحمة لها ومن خرج من هذه المجزرة على كفن وجميع المسلمين والمسلمات  والمومنين والمومنات الأحياء منهم والأموات .

رسالتي وندائي لصاحب القلوب الرحيمة  والعبد لله خادم الحرمين الشرفين أعلى سلطة بهذا البلاد أن يردع فساد

الصحة وان يضع حدا لهذه المجزرة وأخطاء المستشفيات والأطباء الغير المؤهلين وان تكون الخبرات الطبية فائدتها تعم المستشفيات الحكومية وليست مقصورة على مستشفى حكومي واحد وعدة مستشفيات خاصة فقد كنا مخطئين ونظن الظن الحسن بمستشفياتنا الحكومية ولكن من بعد مدينة المجزرة الطبية – شرف اسم الملك فهد عنها – فقد بين أن المستشفيات الخاصة هي التي ارتقت أما غيرها فبدأت في الانحدار  .

وأيضا اطلب  من حبيبنا وملك قلوبنا  ان يغير اسم هذا المستشفى  ولا يستحق أن يحمل هذا الاسم الغالي
اسم الفهد بن عبد العزيز لان هذا يشوه اسمه رحمه الله  بان تكون هذه المجزرة باسمه ويغير اسم
مركز الأمير سلمان لان سلمان لايتشرف بان مرفقا فاشلا يحمل اسمه كهذا المركز
والاسمين الكريمين ليسوا بقادرين أن يتحملوا وزر غيرهم .

أرجو من كل قاري  أن يترحم على الفقيدة ضحية هذه المجزرة  وان يترحم على موتى المسلمين
وكل قارئ قراء الموضوع يضع لنا حوادث هذا المستشفى الغابر ليكون دليل
لخادم الحرمين الشرفين رفع الله قدره ورحم الله والديه
واستغفر الله عني وعنهم الأحياء منهم والأموات

قال تعالى (يائيتها النفس المطمئنة * ارجعي إلى ربك راضية مرضية * فادخلي في عبادي * وادخلي جنتي)
إنا لله وإنا إليه لا راجعون

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوكم ابو سعيد


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مدينة المجزرة الطبية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول