مدرس يصبح نجمًا بعد تجربة علمية فاشلة


تحوَّل مدرس كيمياء مصري إلى أضحوكة كبيرة بعد تجربة علمية فاشلة، وقد انتشر الفيديو الذي يوثق فشله في أداء تجربته العلمية أمام التلاميذ انتشارًا واسعًا؛ ليصبح نجم الإنترنت بلا منازع حيث شاهده ملايين حول العالم. المدرس “أحمد جابر” من القاهرة، يبلغ من العمر 38 عامًا. وكان من المفترض أن يقدم تجربة علمية للتلاميذ ليوضح لهم كيفية إنشاء رد فعل معتدل بإنتاج أكسيهيدروجين أو ما يُعرف بـ “مخلوط الهيدروجين والأكسجين”، كما يُعرف أيضًا باسم غاز الانفجار.

تجربة علمية فاشلة

لكنه على ما يبدو لم يتقن الكمية تمامًا، فانفجر القدح الذي كان يحضر به المواد فأدى ذلك إلى تطاير الشرر، والزجاج، والمواد الكيميائية التي كانت تغلي. وخلق ذلك حالة من الرعب، والهلع، والذعر بين صفوف التلاميذ. فنسمع من بينهم من كان يصرخ بقوة خوفًا مما حدث، ومنهم من وجد ذلك سبيلًا للمتعة، وإطلاق الفكاهات. وأثارت هذه التجربة الفاشلة، وما شكلته من خطر على التلاميذ غضب أولياء الأمور الذين أغرقوا المدرسة بالشكاوى إذ وصل أبناؤهم إلى المنازل في حالة غير عادية، فكانت ملابسهم ملطخة بالمواد الكيميائية.

تجربة علمية2

 وقالت إحدى الأمهات في غضب:” إن هذا المدرس مجنون، وإنه لمن الجيد أن أحدا لم يفقد عينه من قطع الزجاج المتناثر. وهو محظوظ لأن أحدًا من الطلاب لم يُصب بأذى، فقط أصيبوا بالذعر والرعب”. ولقد جعلت هذه التجربة الفاشلة الأستاذ جابر نجمًا على موقع اليوتيوب، ومواقع التواصل الاجتماعي، فعلق أحدهم:” هذا درس لن ينساه الأطفال قط”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مدرس يصبح نجمًا بعد تجربة علمية فاشلة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول