مبتعث سعودي يقاضي وسائل إعلام أمريكية


قام المبتعث السعودي عبد الرحمن الحربي الذي كان من ضحايا انفجار ماراثون بوسطن العام الماضي برفع دعوى ضائية ضد الإعلامي الأمريكي جلين بيك مقدم البرامج الإذاعية، واتهمه بتشويه سمعته. وشملت الدعوى التي رفعها أمام المحكمة الفدرالية بالإضافة إلى بيك كلاً من شركة بليز إنك، وراديو ميركوري أرتس، وبريميير راديو نيت ووركس.

ويتهم عبد الرحمن الإعلامي جلين بيك بأنه أخبر مستمعيه عقب تفجيرات بوسطن في أبريل 2013 أن الحربي هو الممول للتفجيرات، وذلك بالرغم من أن الشرطة برأته من التهمة بعد تفتيش منزله والتحقيق معه في المستشفى خلال تلقيه العلاج من الإصابات البالغة التي لحقته في التفجير، ومع ذلك ظلّ الإعلامي يروّج بأن عبد الرحمن إرهابي ويشكك في نتائج التحقيقات.

ويطالب الحربي في القضية المرفوعة بتعويض مادي لقاء الأذى النفسي الذي تعرض له بسبب التشهير به علانية وتعرضه لرسائل من أشخاص وصفوه بالقاتل والإرهابي بناءً على ما سمعوه من المدعى عليه.

المصدر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مبتعث سعودي يقاضي وسائل إعلام أمريكية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول