ما هو سر الحياة الطويلة ؟


Long Life Expectancy

عوامل مجتمعة قد تؤدي إلى الحياة الطويلة!

في 2 يناير عام 2009 توفيت ماريا دي جيسس عن عمر 115 عامًا في منزلها في البرتغال. وفي ذلك الوقت، كانت أكبر معمرة في العالم، وكانت في المرتبة العشرين ضمن الأرقام القياسية لأقدم الأشخاص في العالم. كانت ماريا تأكل السمك، لم تحب تناول اللحوم، لم تدخن أو تشرب الكحول. وفي المقابل، نسمع عمن اعتادوا شرب الكحول، أو التدخين حتى قادهم ذلك إلى الموت. لكن هل النظام الغذائي الصحي الذي اتبعته ماريا هو ما أطال عمرها؟ هل كانت تمتلك الجينات الجيدة؟ أم هو الحظ الجيد؟

يُعتقد بأن السر كان خليطًا من كل ما سبق. لكن على ما يبدو بأن بعض الأشخاص الذين يتبعون نظامًا صحيًا، وعادت صحية يموتون في عمر صغير من أمراض القلب دون تشخيص، أو السرطان، أو قد يكون سيء الحظ في أن يقع ضحية حوادث السير، أو القتل، أو الحرب. وقد يكون ذلك غير عادل فيما يتعلق باللصوص والمجرمين مثل تشارلز مانسون وهو مجرم أمريكي اشتهر في أواخر الستينيات بالقتل، عاش 80 عامًا على الرغم من تعاطيه المخدرات، والقيام بالكثير من الأنشطة غير الصحية.




ميزاو أوكاوا

أكبر إنسان في العالم بـ 116 عامًا

تحمل ميزاو أوكاوا الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس باعتبارها أكبر امرأة في العالم. وقد تخطت متوسط العمر الافتراضي للنساء في اليابان 85.9 عاما قبل 30 عام وما زالت تمضي في العمر. وقد ولدت ميزاو في أوساكا، اليابان يوم 5 مارس 1898م، وتزوجت عام 1919، وقد مات زوجها في عام 1931. وقد دخل معلم ياباني متقاعد موسوعة غينيس كأكبر رجل معمر في العالم بعمر 111 عامًا، حيث حصل “ساكاري موموي” على اللقب من موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعد وفاة “ألكسندر اميش” من نيويورك في شهر يونيو عن عمر يناهز 111 عاماً و164 يومًا.

ميزاو أوكاوا2

 لماذا يتوفى الأمريكيون في سن مبكرة؟ومتوسط عمر الإنسان

يتناول الأمريكيون الطعام بشكل جيد، وتتوفر لديهم الأطعمة المختلفة. يتناولون الفيتامينات الإضافية، والمكملات الغذائية، وعلى الرغم من ذلك فتصنيف الولايات المتحدة في المرتبة الرابعة والثلاثين من أصل 193 في متوسط العمر. وقد يكون زيادة الوزن كنتيجة للخيارات الغذائية المتاحة. كثيرًا ما يردد الأمريكيون بأن لديهم أفضل نظام رعاية صحية، لكن الوفاة المبكرة قد تقول عكس ذلك. وقبل آلاف السنوات كان يُعتقد بأن متوسط عمر الإنسان 26 عامًا فقط، لكن في عام 2010 ارتفع متوسط عمر الإنسان إلى 69 عامًا.

ويصل متوسط عمر الإنسان في اليابان إلى 84 عامًا، ولسوء حظ من يعيش في قارة أفريقيا، فإن متوسط عمر الإنسان 50 عامًا أو حتى أقل، فانتشار الإيدز له دور كبير في ذلك. ما الذي يحدث إن عاش الناس حياة طويلة؟ نعم، إنه لمن الرائع أن يرى الإنسان أحفاده، لكن أنظمة التقاعد، والأمن الاجتماعي، والرعاية الصحية قد لا تحقق ذلك. قد يزيد سن التقاعد، وسيزيد العمر الذي قد يحصل من خلاله المتقاعد على الفوائد.

سر الحياة الطويلة

شيخوخة السكان قد تدمر المجتمع

وقد تعني شيخوخة السكان سباقًا على الوظائف مع خبراء من المعلمين، والبروفيسورات غير المتقاعدين. وعلاوة على ذلك، إن انتظرت الأجيال الشابة الوقت الذي ستصبح فيها ذات كفاءة للعمل، هذا قد يخفض عدد المواليد، وبالتالي زيادة عدد كبار السن الذين يستحقون الرواتب التقاعدية، والفوائد الصحية أكثر من المواطنين صغار السن. الحياة الطويلة والعمر المديد للسكان يخلق مشاكل صعبة مع التطور في الطب، والتحسن في نظام الحياة مثل تخفيف التدخين، وعادات الطعام الصحية. وفي النهاية ليس لنا إلا أن نيقن بأن الحياة الطويلة والأعمار المديدة أمور بيد الله جل جلاله.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما هو سر الحياة الطويلة ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول