ما علينا منها


الغيبةأكثر رياجيل و حريم … يوم يخلصون من الحشّ مع ربيعاتها بالتلفون يقولون ما علينا منها أو ما علينا منه وقيل لحسن البصري إن فلانا قد اغتابك. فبعث إليه طبقا من الرطب، وقال:بلغني أنك أهديت إلي حسناتك وأردت أن أكافئك بها .. وقالوا في الغيبة : اذا اردت ان يحترمك الحاضرون فاحترم انت الغائبون أنا حولت الموضوع إلى دعوة …هههههههههه





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما علينا منها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول