ماذا لو كانت السماء ملونة؟


  اعتدنا على رؤية السماء زرقاء وأحياناً مائلة للبرتقالي أثناء الغروب
لكن ماذا لو تلوّنت السماء باللون البنفسجي والوردي والأخضر.هل هذا ممكن؟

الحقيقة أن أهل الأقطاب الشمالية والجنوبية يتمتعون بمنظر السماء الملونة بالألوان الخلابة
حيث قريباً من أقطاب الأرض تحدث ظاهرة الشفق القطبي

 

  ما يحدث هو أنه خلال موجة الرياح الشمسية* المحملة بجسيمات مشحونة والتي تضر بالكائنات الحية
يقوم المجال المغناطيسي للأرض بحماية الأرض وتوجيهها إلى منطقة الأقطاب حيث يقل عدد السكان
وعند تصادم هذه الجسيمات المشحونة مع ذرات الهواء العليا (الفوتونات)يظهر هذا اللون الطبيعي في السماء ليعطي منظراً خلّابا

عادةً يظهر الشفق القطبي في السماء كلمعان مشتت في السماء أو مثل الستائر من الألوان المتعددة وأحياناً تأخذ شكل الأقواس
وتحدث هذه الظاهرة بشدة كلّما اشتدت قوة الرياح الشمسية
تكون الرياح الشمسية أقوى ما تكون في السنة الحادية عشر لدورة الكلف الشمسي أو بعدها ب 3 سنوات 
وبالتالي فإن أقوى ظهور للشفق القطبي يكون في هذه الفترة

ولكن هل يا ترى الأرض من يختص بهذه الظاهرة؟ أم أنها تحدث أيضا على كواكب أخرى؟
زحل والمشتري يملكان حقلا مغناطيسيا أقوى بكثير من الأرض
وهذا جعل الشفق القطبي واضحاً عليهم وتم رصده بواسطة تلسكوب هابل

 

* الرياح الشمسية: هي سيل من الجسيمات المشحونة التي تندفع من الطبقات العليا للشمس، وهي تتكون عادة من الإلكترونات والبروتونات عالية الطاقة.


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


Comments 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ماذا لو كانت السماء ملونة؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول