ماحدث وصار في ليلة الانفجار – قصة


قوه قروب
شلونكم؟

ماحدث وصار في ليلة الانفجار – قصة

قصتون باللغتي العربيتياذا هذا اولها انعرف تاليها
قمت من النوم على صوت انفجارن انبعث من جمب بيتنا..فما وعيت الا وانا انقز نقزتن محترمتن من ماي سرير




الى ان وصلت عند الوالده..قلت لاااه صدام جانا يعني جانا..نوى علينا هالمره

وامي تسمع الانفجارات وهي تتابع ليالي الحلميه ..ومبسوطتن جدن ..وكل ماتسمع هالانفجار تبدا بقول ..اللهم اني صائمه..على بالها مدافع رمضان..

لم أجد من طرفها اي استجابه فهي منسجمتون مع هرجها..فذهبت اسارع الى المخزن وانا ابحث وابحث وادور والفلف..لكن ..ماهنب فايدهلا توجد فائدة

الى ان وصلت الى مبتغاي..ومبتغاي هذه دولة تقع في الجنوب الشمالي من مملكة البحرين على ضفاف خليج بحر قزوين…

المهم..الى ان وصلت الى مبتغاي..يعني ماابغيه..وبرواية اخرى مااريده..كثر الهرج ماتلاحظون..المهم حصلت اللي ابيه.وهي كمامات حمايه من الغازات السامه..خبري بها في مخزننا من ايام حرب الخليج…لا اعرف لماذا لم يقطوها اهلي بالزبايل كما فعل الناس..لكن قدر الله وماشاء فعل..

فاخذت عدتي من الكمامات وبعضا من قوارير الماء المعدني..والقليل من بطاطس شيبس فيكو..والقليل من المربى والعسل والكاكاوات

والعصيرات وماذلك..يعني شلحت الثلاجه كلها..

واسرعت الى غرفتي لارى اللازم منها والغير لازم..فاول ماطاحت عيني عليه..كتب الدراسه والمدرسه

يعني شتعتقدون باسوي فيها…باخذها معي عشان اذاكر واحضر ..هههههههه

هممت وانا اشق بها شقا..وامزعها مزعا..واقطعها اربا اربا..واسبها سبا..من نوعية هالسب …ثكلتك امك

وياجعلني ائئبرك..مثل مائبرتني ..وجمعت الاوراق كلها ووزعتها على غنمات جيراننا..لكي اطمئن ان الكتب لن ترجع بتات البته

وقمت بقطع اشتراكي بالنت لكي استرجع نقودي…(اجل لعبه هي ياخذون فلوسي)..واخذت جميع ملابسي الماركه فقط..اما التي من فصيلة ميد ان تايلاند والصين..فتبرعت بها لوجه الله سبحانه وتعالىامحق بس

اما بالنسبة للدش..اي الستالايت..او الاقمار الاصطناعيه…ماادري الصناعيه

لم اعرف ماافعله بها..هل اخذها ام ماااخذها..ياترى وش الصحيح..قلت يللا اخذها وامري لله..لكي اتبع ماسيحدث لديرتي جراء هذه الانفجارات العنيفه..

ياحبي لي بس وانا مع هالعربي والله ان مدرسة العربي ان شافته اغمى عليها من هالاخطاء

وجمعت مجلات باسم وماجد وميكي ماوس للتسليهاموت انا على الثقافه

وبالطبع اخذت اللابتوب انتي وجه لابتوب انتي ويندوز خمس وتسعين ويخب عليتس

واشتركت بنت الاقمار الصناعيه..منها نستفيد من الجهاز والدش

واخرجت الاطلس من جعبتي..الا صدق وشمعنى جعبتي..

المهم اني طلعت الاطلس من مكانه..وانا ابحث بخريطة منطقة النعيريه..لكن قلت اكيد صدام مر منها..واتجهت صوب الصمان..قلت لاااه اكيد قضى عليها..فوقعت عيني الساحرتين على بر جده..لحظه..جده فيها بر..اخبر سمعت عن فقع حجازي..

معليه مصير السروات يصير جمعة العوايل بالويك اند…يعني بيسطح ..

فقررت اخيرا وليس اخرا..تعودت اسمعها..ان احفر خندق بالباحه..لا من شاف ولا من دري

وقلت دامها حرب ومااحدن مفتكر بالثاني..باهج خلاص ..الواحد يالله نفسي

فانا شسويت وياخشتي..استنادا على الماده 998من الدستور الملكي الموجب نصه بتاريخ ..اللي هو.. ..اخاف يسوون علي محظر..المهم الماده تنص على انه..اذا كانت هناك ضروره من استخدام الفتاه او الحرمه للعربيه..وبنص اخر للسياره..ونص اخر المركبه..فهذا لا يؤخذ عليه ..يعني الزبده انه عادي اسوق سيارة بعباتي وغثرتي ودنيتي كلياتها..فقمت بتشليح سويج سيارة الوالد حفظه الله..السويج يعني مفتاح السياره…وهجيت فيها..ياحبي لي بس..طبعا اول مادخلت السياره..سويت كل اللي كان يبط كبدي فيها…قمت بقط او رمي الاشرطه القديمه …فيصل علوي على السليم على سامري القادسيه وسامري الرياض ومياده الحناوي نسخة عام 1982 …فعملت للسياره مثل ما نفعل عندما نجدد تصفح المواقع..تشبيه راقي

يعني سويت له القليل من الريفريش اي انعاش..حطيت اشرطة يوري مرقدي..الله يلوع كبدي..(صراحه يوري ماادري شيبي)..وعمرو دياب..ذوقي مااااش..مو شي والله

^

^

^

عدوها بس عدوها

وبذلك اليوم وانا بطريقي الى الباحه…صادف ذلك اليوم عدم وجود نقط التفتيش في الشوارع..كنها مسبه..فقلت بخاطري لااااه هالمره اجل صدق الحرب قامت..الحكومه سحبت شرطة المرور يشتركون بالجيش…هههه استغفر الله

وكان هناك الكثير من الجاليه الهنديه والبنقاليه يجوبون الشوارع ويؤشرون بايديهم ومناديلهم..فانا عطفت عليهم ومررت بجانب احدهم..وقلتو لهو..هااا ياالحبيب وراك تأشر ..قال لي ..لا ابد اهش الذبان عن الطريق..ياحليله هالهندي يعرف ينكت والله..قلت له عشان هالنكته باركبك معي..بس ويين ورى الدبه..عيب ماتشوف ماعندي محارم يامال اللي..

وواصلت طريقي الى ان وصلت الى بلجرشي….يعني احسن مكان الواحد يتخبى فيه..وانا في سيارتي..هي طبعا ماهيب سيارتي..بس خلاص دامني اخذتها..

واخذت كاميرة الفيديو..وفتحت المسجل على لحن فوق هام السحب وقمت بتصوير مناظر الطبيعه ببلجرشي…الا بلجرشي بالباحه والا ؟؟؟..ماعلينا ..وكتبت على شريط الفيديو في ربوع بلادي …وارسلتها الى مركز القناه الاولى بالباحه..اعانهم الله..فهممت ابحث عن هوتيلن يضفني..او شقتن تحويني..فلم البث ان افكر الا ان قال لي الهندي وهو ورى بالدبه..فقال لي خلاص صديقه وقفي..افاا شفيك..قال انا باروح هنا في طريق..ليه يابابا مافي اقامه..قال استري علي الله يستر عليتس..ياحليله كنه من ربعنا

قلت عليك الامان اذلف..

فقلت قبل لا اوصل داخل الباحه..خن امر على البحر وانقز ورى الباحه المهم رحت البحر..ماتلاحظن الشلخ وصل حده

واشكي همومي واكلم امواج البحر…والوم حالي ياعسى من يعتبر

وانا قاعدتون بذلك الشاطئ…قمت بفتح الراديو…احببت ان اسمع بعضا من البرامج على شاكلة سته بواحد…وليلة خميس…وماالى ذلك…فمررت على اذاعة الرياض…يمكن يجيبون طاري هاللي صار بديرتي…وسمعت هالخبريه اللي عن جد مو مزوئه…يقول الخبر(قامت بعض الشركات المختصه بتمديد انابيب البترول…اظن تعرفونها..بتفجير بعض الصخور بواسطة الديناميت لتسهيل مد الانابيب عن طريقها…وهذا ماسبب فجعا لبعض سكان المناطق المجاوره)

لا والله وانا قاعدتن بالباحه بعد…بالله شاسوي؟؟!!!

نداوي

القصه ماهيب منقوله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ماحدث وصار في ليلة الانفجار – قصة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول