مؤتمر الطاولات


في فصل 3/1 اجتمعت الطاولات تشكي لبعض معاناتها واحلامها مع السنه الجديده وحالها مع الطلاب والطالبات .. وقفت طاوله انواع الفتحات والشقوق علي ملامحها وهي تقول داخله على الله ثم عليكم ما ابي اجلس الا قدام ودي يجلس على واحد دافور ويحترمني ويقدرني وربي تملعت العام من الطالب اللي كنت طاولته ماخلى فرجاج الا وفتح في خشتي حفر وشقوق وماخلى موس الا وشخط علي ذكريات هذا من غير العلوك اللي ملصقها حدري .. هالنسه بجلس قدام وماعلي منكم

الا وتجيك هذيك الطاوله اللي تقول نجفه جميله ونظيفه وش زينها تهبل تقولها انتبهي ياوخيتي انا جالسه قدام العام اللي كان جالس علي ولد وش حليله بس الله يهديه من اول يوم جلس علي ماشفت شي ابد على طول كتمني بتجليده ..

مير تخطم ذيك الطاوله واضح عليها البثاره لانها تطبعت بطبع صاحبها وهي تقول احمدي ربك انت وياها لايجيكم ماجاني انا بلاني الله بواحد ماغير يدح من سندويشات البيض وعصير السن توب ويخض بطنه بالفسحه ويطلق علي الريحه لكن انا بجلس بالاخير ..

قالت وحده وانتي عندك استعداد تجلسين الى نهاية السنه عرجا ؟ قالت وشلون ؟

قالت لها هالطاوله المسكينه انا بلاني الله بواحد جلف يتمازح مع اخوياه بي انا ماغير تنطيل بي وتجدعي لين مافقدت رجلي الرابعه وجلست الحين بثلاث ماغير ارقل .. والحين مهدده اني احال للتقاعد ويصكون علي بدورة المياه الاخيره ( وانتم بكرامه ) .

والا فيه طاوله جالسه وخشتها مايله تقول صايبها ابو الوجيه ماتقول شي ابد قالوا لها وانت وراك كذا ؟ قالت انا العام كنت جالسه على الجدار واللي جالس علي ماغير يهز فيني ومسح في خشتي جدران الفصل لين صار الجدار مثل صبات الدائري وانا خشتي تقول ازياق صدام ليموزين

والا وحده من الطاولات ترطرط مياهه وهي تقول من العام وانا على هالحال كل يوم بلاني الله وصرت طاوله لواحد دعله من يدخل الفصل لين يطلع وهو راقد وسعبولته تقطر علي لين تدبقة وتصدقون طول هالصيف جالسه بالشمس انحمست حمس والسعابيل ما انشفن

قالت وحده من الطاولات وخشتها تقول خدود نوريه انواع الوشم فيها .. نعنبوا ذا الطالب اللي مايستحي على دمه تصدقون من اول يوم استلم فيه الكتب برشم كتاب النصوص ومادة الانجليزي

والا طاوله واقفه على رؤوس الاشهاد وهي تقول : علموني انا الحين قدامكم طاوله والا وشي ؟

ردت وحده من الطاولات والمعروفه بمصالتها : لا انتي وشي

<<== ودي انزلها بموضوعي بس مو عارف كيف

قالت الطاوله : انا الظاهر معينيني طاوله برقم مكتبه او كومدينه .. من بداية السنه وانا " زامتن " شايلتن كتب هالماخوذ لين ما طاحت كتوفي حتى ايام الاختبارات ما فكر ياخذ دروسه ومافيه قرطاسه تحوس بالفصل مالها مكان الا جابها وحطها فيني

تررررررررررررررررررررررررررن

ورن جرس المدرسه ودلف (( تقدر علي دلف يا بطارخ )) الطلاب للفصول وكما جرت عليه العاده

اختيار المكان المناسبه والطاوله النظيفه ومن سبق لبق

————————————————————-

عديت مع شارع بيتنا واشوف زحمه الثقلين .. مافيه من الرياض مالقيته هناك قلت الله يستر لا يكون حادث شنيع ،، وطقتني اللقافه والفضاوه بعيد عنكم تعمل عمايلها قلت اوقف واشوف وش فيه " طبيعة البشر " وعينك ماتشوف الا النور .. ماتقول هذولي اوادم جايين يشرون .. تقول ماقد دخلوا مدارس ابد

واشوف وحد يصيح عند امه يبي هالشنطه وهي تقوله يابن الحلال خلاص شرينا لك شنطه وهو الا يبي هالشنطه .. وانا اقول وجع وش هالادمي كل هذا حب في الدراسه يبي شنطتين وش دعوه ويجيك ابوه ويلزخه بطراق يحكي وقاله اول شي ادرس بعدين تعال نشري لك شنطه يالله للسياره ..

وبعد ما اشحت بناظري للجهه الاخرى الا واشوف بنت تصيح وامها تساحرها قربت اشوف وش المشكله اللي عندهم واثر البنت تقول منب رايحه للمدرسه بكره وشلون اروح ومريولي مهوب زين ؟؟ قالت امها وليه مهوب زين بالعكس حلو ويجنن عليك .. انا بيني وبينكم شكيت هالبنت رايحه للمدرسه والا رايح لزواج تكشخ قالت البنت تلعبين علي اجل وراه مريول منيره رصاصي ومريولي كحلي ياربيه هالدبشه وش يقنعها الحين ..

مير الحمدالله العيال ماعندهم هالخرابيط اقصى طموحهم سير وسجاده

وانا امشي مادريت والا وانا جاي مجاوب على خشتي واثره بزر مطيور مسرع و يصدم فيني .. وش عندك وهو اللي يمشي ويخليني وانا رحت الحق وراه بشوف وراه هو كذا طبعا زي ماقلت لكم فاضي وبشوف وش عند البشريه .. لقيت يقول عند ابوه : يبه يبه الحين انا في اي صف قال ابوه يابابا انت رحت الحين لصف اولى ابتدائي .. ويروح الولد شوي ويرجع مره ثانيه عند ابوه وابوه مشغول هو يجمع المشتريات والا ينتبه للبزر اللي معه المهم ان حالته حاله ويقوله الافدغ يبه يبه طيب وشلون يعني اولى ابتدائي قال ابوه : ياوليدي فكنا خلانا نخلص ياكثرك والله .

راح الولد ورحت اشوف وش عنده وليه الاسئلة الكثيره واثره واقف عند صوره كبيره ومكتوب عليها هيا بنا الى المدرسه وفيها رسمه باص والرجال ناوي يركب بس مهوب عارف متى يفتح الباص ..

وكان بجنبه ولد وش حليله يجنن معلق شنطته وماسك المطاره بيمينه و واقف عند الباب واقرب منه وابتسم في وجه على اساس انه من اطفال الجنه مادريت انه ثور الله في برسيمه قلت له وش عندك يابابا واقف هنا . مير يلوي خشته ويقول احتري الفسحه اللي تقول عنها اختي منور <_< .. قلت له وانا اقهقه من الضحك عليه طيب ياوليدي تونا على الفسحه رح لفصلك احضر الدرس الاول بعدين الثاني بعد يرن جرس الفسحه .. قال الولد وهو معطيني ظهره: وعه المدرسه مهيب زينه وهو اللي يقفي وانا اقول الله يعينك اجل قدامك 14 سنه والله ان تكرها كر لين تطلع من عيونك هالسنين لين تخلص

وكان من اكثر شي شفته في المعروضات لا دفتر ولا اقلام . كان نوته للذكريات انواع واشكال و استكيرات وردات وفراشات ونجوم

يعني المهم ماعاد مهم والزركشات هي اهم شي .. وكل البنات مير مزلبين كل شي وقاعدات عند النوتات وكل وحده تسبل عيونها وماتسمع الا تنهيدات وهذا حلو وهذا هادي وهذا كشخه انا ابي هذا وانا باخذ هذاك .. والا ثنتين قاعدين يتهاوشون وحده تهوش اختها وتقولها لا تقلديني وهذيك تقولها انا ما اقلدك انا اصلن باخذ احسن منك ومنب مخليتك تكتبين فيه ذكريات

بعد هذا كله اكتشفت اننا شعب متخلف .. ومانحب الا الضيق الله لايضيق علينا وكل امورنا ناخذها

بسرعه وعجله بدون تفكير في العيد انواع الزحمه على الاسواق وعارفين ان كل شي غالي

ولو صبرنا بس كم ساعه ناخذ اللي بميتين بميه .. ومثله عند بداية الدارسه زحمه عند المكتباب ومحلات ابوريالين والمشكله انه الدراسه بكره ويشرون الاغراض وزياده وهم مابعد استلموا الكتب ..

===========================

سبوت لايت

مهيب تضيق الصدر ابد


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مؤتمر الطاولات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول