لندن .. أتعلمين أي عشقٍ يبعثني إليك ،، الحلقة الاخيرة…!!



مساااااااااااااء الخير لكل الأحبابــ ..
مسااااااااااااء الورد لكل الأصحاب …
مساااااااااااء ما يليق إلا بأحبابي … انت .. وأنتي …

يا هلا والله ويا غلا …

اليوم يا حلوين … نكمل باقي رحلتنا إلى لندن …. اليوم كان اليوم الاخير لي في لندن … لأني اليوم الثاني بعون الله راح اسافر لباريس …

كما هي العاده في كل صبح … بعد ما صحيت من النوم وخلصت كل الطقوس المايسترويييه
وحسب ما مخطط في جدول الرحله .. اني اليوم راح اروح لملاهي الألتون تورز …

Alton Towers

Alton

وهذا موقعهم ع النت

هي عباره عن ملاهي كبيرررره … ويسمونها في بريطانيا … ديزني بريطانيا … طبعا اوكي هي كبيره … لكن مو كلها ألعاب مثل ديزني فرنس .. لالالالالا … أكثر شي فيها المسطحات الخضراء ….
تذكرون حديقة الملك فهد في الشرقيه … ابدددددددد ماهنا فرق … لا والله فرق …

المهم هذه قبل ما تروحون لها … انصحكم تاخذون معكم عدة الطلعه … يعني خذو معكم بساط الجلسه … وخذو معكم حافظات الرز … وطبعا قبل هذا وهذا … المفرحااااااااات .. عشان فيه جلسات هناك عمبترد الروح … يعني افرش بساطك .. ونزل القهوه والشاهي … وخل بزرانك يلعبون <<اشوى انك ما بقيت ولا لعبه

نصيحه .. اذا مره مره مره .. صملت انك تروح لها .. ادخل موقعهم على الانترنت .. ( بص عليه فوأ ) … اول ما تدخل … تقدر تحجز التذاكر … بأسعار أرخص لو رحت هناك وحجزت …

طيب يا حلوين …. كيف نوصل هناك من وسط لندن ؟ … او بعد من غير لندن .. مثلا كنت في مانشستر او ليفربول … او غيرها من المدن البريطانيه … توصلها بأكثر من طريقه …
طبعا راعي هالملاهي … ذهين … وينه حاطها فيه ..!! … حاطها في وسط المدن البريطانيه الشهيره .. عشان كلن يوصلها …

شوف معي موقعها على الخااااااارطه …

متربعتن بينك انتي يا لندن .. ومانشستر وبيرمنقهام …

طيب فيه اكثر من طريقه عشان توصل هناك … يا أنك تاخذ تاكسي … لكن هالتاكسي بيصبخك بسعر تعاف أبو الرحله … او انك تاخذ القطار … او انك تاخذ باص من شارع الاجوراد رود … او انك تروح على رجليك .. ومثل ما انتم عارفين .. لو رحلت على رجليك تعرف متى تبي توصل

بخصوص الباص … فيه شركات سياحيه عربيه في شارع الاجوارد .. ممكن يودونك هناك على شكل قروب … والقروب هذا كولوه عرب … بسعر معين طبعا … لكن المشكله انهم يتحكمون في روحتك وجيتك … وهذا شي يضيق الصدر .. يعني مثلا اعجبتني الجلسه وودي اجلس وش اسوي …. او ما دخلت مزاجك وتبي ترجع …

وفيه طريقه القطار .. وهي اللي اخذتها … اول شي اذا كنت في لندن وتبي تروح لها عن طريق القطار … لازم تروح لمحطه الاوستون … ومن محطه الاوستن تقول ابي تذكره لمحطه ستوك اون ترينت …

بكتبها بالعنقليزي … عشان لو تبي تسأل احد هونيك …

Euston station —-> Stoke-on-Trent

طيـــــــب … شوف معي اولا محطه الاوستن اللي موجوده في لندن … وكيف توصلها من فندقك …

تشوف الدائره اللي تأشر ؟ … مو هنا فوووووق .. ايوووووووه .. هذه هي المحطه اللي تنطللق منه …
طبعا يا حلوين .. احفظو مكان هالمحطه .. لأنها مهم جد … كثير من مدن وقرى بريطانيا … تنطلق لها من هالمحطه …

ابد طال عمرك .. اول ما توصل هالمحطه .. قل ابي اروح لمحطه Stoke-on-Trent … وهو بيعرض عليك مواعيد الرحلات والامور هذه …
انا رحت قبلها بيوم … عشان احجز …

رحت هناك … ولقيت وحدتن طخم … وحجزت لي … وهذه صوره الطخما … أأأ … اقصد صوره التذاكر …

انا اخترت اني اروح الساعه 10 الصباح تقريبا … وقلت للطخم …. خلي وقت العوده مفتوح … قالت لي Ebsher mn 3eony

قلت الله مير يسلمتس … ما تقصرين والله

كان سعر التذكره تقريبا 49 باوند … يعني امممممممم 370 ريال سعودي …

فيه شي مهم بنبه له … يمكن ما يقول لك عنه اللي بيحجز لك … وهو ( ان اذا حجزت تذكره موعدها قبل 8 الصبح فبيعونك اياها بسعر مرتفع جدا ) … لو تحجز بعد 8 … ارخص لك … فأنتبهو للشغله هذه يا حلوين ..

بعد ما تحجز وتخلص امورك … تعال بدري للمحطه … مهوب تسوي نفسك فاهم .. وتقول يااااااارجال خلنا نتأخر لنا شوي … لا يا حبيبي … هذولي ناس بالدقيقه .. انا يوم رحت احجز … ركدت ساعتي على ساعه المحطه …. عشان هالقطارات تمشي بالدقيــــــقه …

ركبت القطار … وانطلـــــــــــقت للمحطه اللي ابيها …

اول ما وصلت لمحطه Stoke-on-Trent … لازم آخذ لي باص .. والا تاكسي … عشان اروح للملاهي … ما تبعد كثير … سألت هناك … قالوا لي الباص يجي كل نص ساعه … واطالع ساعتي … الا الباص رايح من شوي

قلت اجل مابدهاااااش … خذ تاكسي بس … وأأشر بيدي اليمين .. ويصفط ذاك التاكسي … ( لازم تأشر بيدك اليمين … والا ما يوقف …) …

المهم .. واركب هالتكسي … ويطيـــــــر بي … يسررررع والله .. يابو الشباب .. هد شوي .. وشو له العجله … وانا اقول هد .. وهو يدووووس

شوف العداد وين وصل .. تقريبا 23 باوند …

وهذه صوره من الطريق

بيوت ناس <<< بالله عليك !!

المهم بعد ما دوخني ابن الذينا .. وفرفر فيني … وصلناااااااااااااااا …

ترررررراااااااااااا >> يسوي اكشن ..

بعد ما وصلت .. رحت لشباك التذاكر .. عشان اقص لي تذكره … وهذه اسعار التذاكر …

مثل ما انت شايف .. الاسعار قدامك … السعر هذا تدفعه … وخلاص تلعب كل أبو شي جوا ببلاش …

اللي جلست اضحك عليه .. انهم حاطين للي طوله اقل من متر .. ببلااااااااااش …. يومكم يالنتف .. يووووومكم … ( وجه ما يطالع احد )

قصيت التذكره .. وادخل … أول ما تدخل .. تلاقي هالمغطس قدامك …

وانتظر الضفادع تطلع لك …

بعدها اخذت خريطه الملاهي .. عشان اشوف وش الزين .. ووش اللي مو زين …

وهذا منظر من بعييييد

كان الجو وقتها … رووووووعه .. عمبيجنن .. وعبيعأد … وغيوم وكيذا يعني …

قلت ببدا باليمين .. درب الغااااااانمين …

هذه للاطفال … مثل الدوميه .. تقص عليك قصه … وش تسوي انت عشان تسمع لها ؟ … تضغط على زر عندها .. شوفه معي …

تضغط على الزر … ويبدا الابله اللي فوق يتحرك ويقص لك القصه … طبعا انا ضغطت على الزر .. وخليته يبدا القصه … ومشيت …. بس كيذا ابي احلل ابو التذكره

بعدها لقيت لعبه .. انبسطت عليها كثيررررر … وهي تكسير صحون … شوف معي …

الكوره اللي يعطيك اياها .. قاسيه شوي … واذا كسرت 3 صحون .. يعطيك الدميه الزرقاء اللي واقفه هناك …

طبعا ياني بردت قلبي في هالصحون … ما تسمع الا بوووووش … بوووووووش … هذا صوت الصحون وهي تتكسر … من الحماس ودك تكمل على اللي جنبك …

بعدها رحت للعبه … مدري وش اقول صراحه … بعد ما ركبتها .. صدقت مدرسنا حق العلوميوم يقول ان الارض تدور … صدق والله .. داااااار بي راسي …
شوف هاللعبه …

شفت هاللعبه ..!! … اذا ركبتها … يلف بك ويخلي تحتك فوقك .. وفوقك تحتك …. يعني تلف بك وتقلبك … بس مو تقلب بك بسرعه .. لالالالالالا .. تقلب بك وتوقف وهي منقلبه … شوف معي …

شفت الصوره اللي فوق .. ترا اللعبه واقفه …. يعني يسوون اكشن شوي باللي راكبين … شف

شعرهم على تحت

بعد ما حميت شوي … >>> يقال له ان هذه اللعبه تحميه له …

قلت بروح للعبه ثانيه .. وهي لعبه .. توقف عندها قلبي … وتوقف عندها شرياني الاورطي .. وتوقفت عندها تسلوتي عن الحركه والعمل … شوف معي اسم اللعبه ….

اسمها اكس سيكتور … هذه اللعبه … اذا ما ركبتها انت .. كأنك ما رحت للملاهي هذه … أليـــــــــــمه بشكل … مو طبيعي

قلت يالله ياولد .. صف مع هالعالم .. عشان نركبها …

المهم بعد ما وصلت .. قال لي المسؤول عن اللعبه .. اذا معك شنطه والا شي .. حطها في صندوق الامانات .. كل واحد له مثل الصندوق … وكانك لابس نظاره شلها … وكانك حاطن شي ممكن يطيح … لا تاخذه معك …طبعا يوم قال لي كيذا .. ابداااااااا ما خفت .. وزادني ذالك الشي اصرارا وقودما للعبه

هذه اللعبه .. مثل قطار الموت .. تركبه .. ويلعب فيك فووووووق تحت .. بسرعه جنونيه … ما تشوف الا الشعر يهفهف … لكن فيها وقفه .. هالوقفه هي اللي تذببببح … شوف معي الصوره …

شفت الصوره اللي فوق ؟ … شفت الوقفه هذه .. اول ما تمشي اللعبه .. وتوصل لهذه النزله … توووووقف العربه … توقف ووجهك على تحت .. وتشوف العالم تحتك … توقف تقريبا 15 ثانيه … توقف شوي … شوي .. شوي .. هدووووووء .. كلهم ساكتين … هدووووووء … بعدين

تنطلق على تحت .. كأنك طايح من عماره 4322 دور … انا ما قد طحت من عماره … بس احس كيذا …

تنزل بسرررررعه بزاويه 90 درجه على تحت … طبعا مستحيل تفتح عيونك .. .. من الروعه كلهم مغمضين … وما تسمع الا صرااااااخ … وما تسمع الا صوت الهوا يشطفك … بووووووووووف … بوووووووووووف … >>> هذا صوت هوا لندن يختلف طبع …

طبعا اول ما نزلت من هاللعبه .. جلست اتلفت .. اقول الحين انا ويــــــــن … ياربيه انا وين … الجو وتبطي جو الرياض … اجل انا وين …. لأن من جد تدوخ …

بعدها قلت بروح امشي شوي .. عشان الدوخه تروح ..

هذولي اللي لابسين أحمر .. كنت أتخيلهم بعد الدوخه .. كنت اتخيلهم شخص واحد … لكن بعد ما رجعت الفندق وطلعت الصور .. اكتشفت انهم مجموعه

بعدها قلت يا ولد … اركب شي خفيف … يكفي استهتار في حياتك

هذه اللعبه خفيفه مرررره .. ابد .. فنجال كبير … وتركبه .. ويخضك … انصح اللي لسى ماكل .. يهضم عن طريق هاللعبه …

بعدها ألتفت شوي .. الا ألاقي قلعه بعيييييييده … قلت هيا بنا إليها .. اذهب لها …

القلعه هذه بالمره حلوه … هي قلعه لناس من اول .. بس ما قريت عنها صراحه … قلت بدخل الحين .. واذا جيت اطلع قريت عنه …
وش رايكم طيب الحين يا حلوين .. ندخل مع بعض ؟ …

هيا بنا …

وهذه صوره ثانيه من حديقه القلعه …

طبعا في القلعه كل شي مشروح لك … يعني هذا مطبخهم .. وهذا مجلسهم .. وهذه غرفه نومهم … خلونا نشوفها مع بعض …

وهذا منظر رووووعه من فوق .

وهذا مقلط الحريم حقهم

حريمهم أول .. يجلسون هنا .. ويجيبون الفصفص .. والكراث .. والشاهي .. ويحشون في بنات القبيله اللي جنبهم
وهذه الدكه اللي يجلس فيها ابوهم .. يم الحطب وشبه النار والقصايد الانجليزيه

وهذا منظر آخر من فووووووق …

وهذا صوره من أحد شبابيك القلعه …

الكوره اللي على اليسار .. كانت معي طول ما انا في هالملاهي
بعدها .. طلعت وقلت بروح ادور لي شي آكله .. لأن الالعاب هضمت ابو المفرحااااات
فيه هناك طبعا كم مطعم .. واول ما طاحت عيني عليه .. هو حبيب الألب .. ماكدونالدز

اما هالدب اللي في الصوره .. ما صبر مسيكين يجلس .. على طول لعب في البورجر وهو يمشي … بالعافيه أيوها الكثير
اخذت وجبتي .. ورحت اجلس في مكان هاااااااااااااادي .. وانا جالس .. صورت لكم كم صوره …

ياااااااااا قلبوووووووو … اخذت لها صوره .. بعدين رحت لها .. وجلست اسولف معها شوي … ابد .. ابد .. ابد ما عضيتها
وهذه صوره ثانيه وانا جالس …

وهذه برضو

بعدها لقيت تلفريك .. حلو وخفيف .. يوديك من مكان لمكان في الملاهي .. وركبته …

أبها في قلوبنا …
وهذه صوره ثانيه …

.

لو تدقق في الصوره فوق .. تشوف وحده تأشر لي .. تقول هاااااااي .. .. طبعا ما سمعتها .. بس احسها تقول هاااااي …
بعدها التفت يسار .. وتطيح عيني على حبيب ألبي .. وموهجه فؤادي .. طاحت عيوني على الشوكولاته

هذه تعطيك مثل العود فيه فرااااااوله .. وتغطها في الشوكولاته .. واستمتتتتتتتتع …
بعدها طلعت من الملاهي .. وقلت برجع لندن .. عشان اشتري لي كم غرض لرحله بكره لباريس …
وانا طالع .. سألت .. قالوا لي فيه قطار يوديك على طول لمحطه الستوك .. اللي جيت منها … وطبعا جلست انتظر هالقطار .. وتهورت شوي … ونزلت فوق السكه الحديده اللي يمشي عليها القطار … شوفو …. هي مسكت … وانا اذا مسكت مسكت … قلت بنزل تحت .. واصور … خلااااااااص مسكت .. وانزل واصور هالصوره …

ناظرتني بطرفها الساهي …

وقالت: لو تفارقني أموت!! ..
وافترقنا لا رسايل ولا صوت …
وكنت أسأل دايم أسأل:
يا ترى وش صار فيها؟
قالوا (مبسوطة) ما عليها …
صارت أجمــل!
وابتسمت..
وقلت: هذا اللي أبيه …
بس كيف أنا صدقت !!
يوم قالت لي بموت !؟

طبعا جلست على حيلي … واضبط الكاميرا .. وواااااثق مره .. ان القطار بيجي من قدامي … توني اتذكر الحين اقول لنفسي … الحين لوه جاي من وراك … ههههههههههـ …

/
\
/
\
<<<< ياخذ نفس
رجعت للفندق … وضبت أغراضي .. استعدادا لسفري اليوم التالي .. لباريس
وكيذا … نكون وصلنا لآخر الرحله ..
وصلنا لآخر يوم لي في لندن …
صراحه ما ادري وش اقول …
ابي اشكرك أنت … ايه أنت اللي تطالع التقرير .. اشكرك أولا على وقتك اللي عطيتني … وتفضلت علي بلحظات عشتها معي … سواء في هالحلقه .. أو الحلقات الماضيه … واتمنى من كل قلبي … أن تكون انبسطت ..
ويشرفني منك .. متابعتي أيضا … قريبا جدا … في سلسله حلقات .. رحلتي الى بااااااااااااريس



اشوفكم على خير …
دمتم في أمان الله وحفظه …
المايسترو

احــيانــا …
لما تجد في داخلك شيئا … يقسو عليك بماضيه … يقسو عليك بذكرياته … يقسو على قلبكـ … يقسو حتى على الدمعات بين عينينكــ بكثره انهمارها …

عندها …
تحاول الهرب من نفسك لنفسكـ … تحاول الهرب لمكان آخر … قد تجد فيه سعادتكـ … قد تجد فيه مكان لأحاسيسكـ … قد تجد فيه مكان لمشاعركـ … قد لا يعلمها سواك انت … وهي … لا يعلم ما بداخلك سوا قلبك الذي اضنيته بآهاتكـ …

عندها …
تفتش عن ذلك المكان .. وتعتبره كقلب كبير يأويكـ … أو يحاول أن يأويكـ … ويبعدك عن عالم آخر .. عجز أن يفهم ما بداخلكـ … ولم تتجرأ في يوم بالبوح بما أصابكــ …

عندها …
تهيم بين مدن العالم … لعلك تجد ما فقدته في عالمك أنت .. وفي داخلك أنت … وفي حياتك أنت …

محبوبتي لندنـ …
بل أنتي معشوقتي …
ألا زال ذاك السؤال يدور في مخيلتك ؟ …
ألا زلتي تتساءلين …
أي عشق يبعثني إليكـــ …!!!

المايسترو


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لندن .. أتعلمين أي عشقٍ يبعثني إليك ،، الحلقة الاخيرة…!!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول