لقطات مرعبة من السباحة مع التماسيح البرية (6صور)


التماسيح البرية

تظهر هذه المجموعة من الصور التي لا تصدق مجموعة من المخاطرين يسبحون بجانب التماسيح ويقومون بإطعامهم دن أي خوف، كما ولا تعتبر هذه التماسيح الضخمة حيوانات برية فقط في ولاية فلوريدا بل من القانوني قتلها.

تماسيح

ولكن موظفين مركز “إيفرجليدز” قاموا بإتخاذ العديد من التماسيح للإهتمام بهم، ولكسب المال لإطعام هذه الحيوانات الضخمة يقيم الموظفين عروض يومية أثناء السباحة معهم أمام حشود من الناس التي تقوم بالدفع لمشاهدة هذا التفاعل الفريد من نوعه.

تماسيح

لم يسبح المصور “جون تشابا” البالغ من العمر 41 مع التماسيح مسبقاً لكنه قام بالقفز في بركة بعمق 50 قدم لإلتقاط صور للحيوانات الضخمة أثناء سباحتها مع الموظفين، حيث أوضح المصور أنه شعر بالخوف من أن تلتهمه التماسيح في أول 15 دقيقة لكنه شعر بالطمأنينة بعد أن إعتاد عليها.

تماسيح

كما وتهدف هذه المنظمة التي يديرها “كريستوفر جيليت واشلي لورانس” إلى إنقاذ التماسيح التي يقتل منها حوالي 7,000 كل عام بشكل قانوني، وتعتبر المنظمة غير هادفة للربح إطلاقاً بل تهتم فقط بإنقاذ الحيوانات.

تماسيح

تماسيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لقطات مرعبة من السباحة مع التماسيح البرية (6صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول