لقطات لـ “غانيميد” أكبر أقمار المجموعة الشمسية


 قال علماء فلك أنهم رصدوا عينًا غامضة على كوكب زحل. وقد رصدها العلماء بتلسكوب هابل الفضائي. لكن ناسا قالت بأن الصور تعكس ظلالًا تشكلت فوق عاصفة. وقد التُقطت هذه الصورة في الحادي والعشرين من أبريل الماضي، حين رصد تلسكوب هابل التغيرات العظيمة التي تجري في البقعة الحمراء على كوكب المشتري. وخلال الاستعراض فقد اجتاح هذا الظل قمر “غانيميد”  عبر مركز البقعة الحمراء على المشتري. ويعد قمر “غانيميد” وهو أحد أقمار المشتري، أكبر أقمار المجموعة الشمسية.

"غانيميد" أكبر أقمار المجموعة الشمسية

وقالت ناسا بأنه لوهلة ظهر كوكب المشتري وكأنه يحدِّق بعين واحدة. لكنها كانت لواحدة من العواصف غير العادية التي قَدِمت من كوكب زحل إلى قمر “غانيميد”. وتعد هذه العاصفة سداسية الجوانب من الظواهر التي أربكت العلماء حين شوهدت لأول مرة منذ 30 عامًا. ويعتقد العلماء بأنهم ساهموا في حل إشكالية غموض بمعرفة كيفية عملها، ودورانها على كوكب زحل. وتعمل هذه العاصفة العملاقة مثل التيار النفاث على الأرض.

"غانيميد" أكبر أقمار المجموعة الشمسية

فقد شوهدت كتلة سداسية غير عادية تحيط بكوكب زحل رُصدت لأول مرة منذ ثلاثين عامًا. وتسير هذه العاصفة السداسية كالتيار النفاث بسرعة 321 كيلومترًا في الساعة ، ودوران 30,000 كيلومتر في الساعة أكثر بمرتين من قطر الأرض. ولم يُرَ شيء كهذا على أي من كواكب المجموعة الشمسية من قبل. واليوم، فإن علماء الكواكب قادرون على دراسة هذه الظاهرة وقياسها، وبدايتها، لكن فترة تناوبها لا تزال مجهولة.

غانيميد

غانيميد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لقطات لـ “غانيميد” أكبر أقمار المجموعة الشمسية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول