:: لغويات 6 ::


بسم الله الرحمن الرحيم .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أهلا وسهلا بكم جميع .. وحياكم الله ..
هذه عودة جديدة بعد انقطاع طويل لسلسلة :

 :: لغويات ::

وهذه هي المجموعة السادسة من :
لغويات متفرقات وكلمات مبعثرات في اللغة والأدب ..
جمعتها من هنا وهناك ..
أرجو أن تحوز على رضاكم وأن تنال إعجابكم ..
كما أرجو أن تجدوا فيها المتعة والفائدة ..

لغويات 6


( 1 )

الافتتاحية :
الحمد لله الذي (رفع) قدر من أعرب بالشهادتين ,و (نصب) الدليل على وجود ذاته ,
و (خفض) قدر من لم (يجزم) بوحدانيته ولم يعترف بقدم صفاته , والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي (ضم) شعث الدين , وجاءه (الفتح) المبين ,
و (كسر) جيش الكافرين , و (أسكن) الرعب في قلوب المنافقين ببركاته ,وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذرياته صلاة وسلاما دائمين عدد (حركات) كل حرف و سكتاته …

[مقدمة تمرين الطلاب لـ خالد الأزهري[


( 2 )

لـو لم تكُنْ أمُّ اللغـاتِ هيَ المُنى**
لكسرتُ أقلامي وعِفتُ مِدادي

لغـةٌ إذا وقعـتْ عـلى أسماعِنا**
كانتْ لنا برداً على الأكبادِ

سـتظلُّ رابطـةً تؤلّـفُ بيننا**
فهيَ الرجـاءُ لناطـقٍ بالضّادِ

وتقاربُ الأرواحِ ليـسَ يضـيرهُ**
بينَ الديارِ تباعـدُ الأجسـادِ

أفما رأيـتَ الشمسَ وهيَ بعيدةٌ**
تُهـدي الشُّعاعَ لأنجُدٍ و وَهاد

أنا كيفَ سرتُ أرى الأنامَ أحبّتي **
والقـومَ قومي والبلادَ بلادي

للشاعر : حليم دموس


( 3 )

قال النووي :
الآنية جمع إناء وجمع الآنية الأواني ، فالإناء مفرد وجمعه آنية ,
والأواني جمع الجمع فلا يستعمل في أقل من تسعة إلا مجازا .
وأما استعمال الغزالي رحمه الله وجماعة من الخراسانيين الآنية في المفرد فليس بصحيح في اللغة ،
قال الجوهري : جمع الإناء آنية وجمع الآنية الأواني كسقاء وأسقية وأساق .
( المجموع شرح المهذب )


( 4 )

دخل الشعبي على الحجاج ، فقال له: كم عطاءك؟
قال: ألفين.
قال: ويحك! كم عطاؤك؟
قال: ألفان.
فقال: فلم لحنت فيما لا يلحن فيه مثلك؟
قال:
لحن الأمير فلحنت، وأعرب الأمير فأعربت،
ولم أكن ليلحن الأمير فأعرب أنا عليه، فأكون كالمُقَرِّع له بلحنه،
والمستطيل عليه بفضل القول قبله.
فأعجبه ذلك منه، ووهبه مالاً.


( 5 )

( الفراهيدي )

هو الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الأزديّ الفراهيديّ البصريّ صاحب العربية والعروض،
أحد الأعلام. كان خيِّراً متواضعاً ذا زهد وعفاف .
يقال أنه دعا بمكة أن يرزقه الله علماً لم يسبق إليه.
فرجع إلى البصرة وقد فتح عليه بالعروض فوضعه، فهو أول من وضعه وصنَّف كتاب العين في اللغة ..
وكان آية في الذكاء ..

روي أنه قال :
أريد أن أعمل نوعاً من الحساب تمضي به الجارية إلى البقال فلا يظلمها ،
فدخل المسجد وهو يعمل فكره فاصطدم بسارية (عمود) المسجد فانصدع رأسه فانصرع ومات ..
قيل سنة خمس وسبعين ومائة وقيل سنة سبعين وقيل سنة ستين ومائة.
وكانت له معرفة بالإيقاع والنغم وذلك هو الذي أحدث له علم العروض فإنهما متقاربان في المأخذ.
قال عليّ بن نصر الجهضمي: رأيت الخليل بن أحمد في النوم فقلت له: ما صنع الله بك؟
فقال: أرأيت ما كنا فيه لم يكن شيئاً، وما وجدت أفضل من سبحان الله والحمد لله والله أكبر.


( 6 )

قال الخليل بن أحمد رحمه الله تعالى :
لا يصل أحد من النحو إلى ما يحتاج إليه إلا بعد معرفة ما لا يحتاج إليه.
قلت :
فقد صار ما لا يحتاج إليه محتاجاً إليه ;
لأن المتوقف وجوده على وجود شيء آخر متوقف على وجود ذلك الشيء .
وهكذا كل علم لا يبلغ الإنسان اتقانه إلا بعد تحصيل ما لم يفتقر إليه.

(الوافي بالوفيات للصفدي)


( 7 )

( إن الرجل ليكلمني في الحاجة يستوجبها فيلحن فأرده عنها ,
وكأني أقضم حب الرمان الحامض لبغضي استماع اللحن ,
ويكلمني آخر في الحاجة لايستوجبها فيعرب فأجيبه إليها التذاذاً لما أسمع من كلامه ) .
عمر بن عبدالعزيز .


( 8 )

دخل أعربي السوق فسمعهم يلحنون فقال:
( سبحان الله ! يلحنون ويربحون !
ونحن لانلحن ولا نربح ! )


( 9 )

عاد ابن أبي ليلى بعض أشراف الكوفة،
وكان له أخ لحان،
فجعل يقول:يا أخي افتح عيناك حرك شفتاك كلم أبي عيسى
فقال له ابن أبي ليلى: أظن علة أخيك استماع لحنك !!


( 10 )

الحروف [ الأبجدية ] هي:
[ أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ ] .

وأما [ الهجائية ] فهي :
[ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز
س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق
ك ل م ن هـ و ي ]


( 11 )

يا من تضايقه الفعال ** من التي ومن الذي .

ادفع فديتك [بالتي] ** حتى ترى [فإذا الذي] .


( 12 )

كان يحيى بن خالد يقول لولده:
( اكتبوا أحسن ما تسمعون، واحفظوا أحسن ما تكتبون، وتحدّثوا بأحسن ما تحفظون ) .


( 13 )

سئل بعض الوعاظ: لم لم تنصرف [أشياء] ؟
فلم يفهم ما قيل له،
ثم سكت ساعة فقال:
تسأل سؤال الملحدين لأن الله يقول: (لاتسألوا عن أشياء) !


( 14 )

وعن أبي القاسم الحسن قال: كتب بعض الناس كتبت من طيس يريد طوس فقيل له في ذلك فقال: لأن من تخفض ما بعدها، فقيل: إنما تخفض حرفاً واحداً لا بلداً له خمسمائة قرية.


( 15 )

وعن المدائني قال: قرأ إمام ولا الظالين بالظاء المعجمة، فرفسه رجل من خلفه، فقال الإمام: آه ضهري، فقال له رجل: يا كذا وكذا خذ الضاد من ضهرك واجعلها في الظالين وأنت في عافية،

( أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي)


( 16 )

قال تعالى في سورة الرحمن : ( مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ ) .
فما معنى (عبقري) ؟
قال الشيخ عبدالرحمن بن سعدي في تفسيره :
{وعبقرِي حسان}
العبقري: نسبة لكل منسوج نسجا حسنا فاخرا،
ولهذا وصفها بالحسن الشامل، لحسن الصنعة وحسن المنظر، ونعومة الملمس ) .

جعلنا الله وإياكم من أهل الجنة .


ولقراءة الأجزاء السابقة من لغويات على شبكة أبو نواف :

لــ غ ــويات
لــ غ ــويات 2
(( لغويات 3 ))
لغويات ج4
 لغويات 5

وللمزيد من اللغويات انضم/ي إلينا في ( لغويات ) على الفيسبوك:

ولعلنا بإذن الله نلتقي في الجزء السابع .
من : لغويات .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


أخوكم :
ll .. السياسي ,, ll

mohd242@hotmail.com

زيارتكم لصفحتي تسعدني ,, وإعجابكم يشرفني :


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر


تعليقات 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

:: لغويات 6 ::

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول