لا داعي للخوف من زيادة الوزن عند الإقلاع عن التدخين


التدخين

يخشى العديد من المدخنين اكتساب الوزن عند الإقلاع عن التدخين، لكن لا داعي للخوف. فقد وجد باحثون يابانيون أن اكتساب الوزن أفضل من التدخين. فالأشخاص الذين اكتسبوا 4-6 باوند من الوزن بعد الإقلاع عن التدخين، انخفض خطر الوفاة لديهم بنسبة 26% مقارنة مع المدخنين.

وبذلك المقلعين عن التدخين لديهم مخاطر أقل بكثير مقارنة مع المدخنين، بغض النظر عن وزنهم بعد التوقف عن التدخين. وقال الدكتور “هيساكو تسوجي” من إدارة تعزيز الصحة في مدينة موريغوتشي، أوساكا، اليابان والقائم على هذه الدراسة. بأن هذه النتائج جاءت بعد عقود من البحث، حيث من المعروف أن المدخنين أقل وزنًا من غير المدخنين، وسبب ذلك يعود إلى النيكوتين الذي يسرع عملية الأيض ويحرق السعرات الحرارية بمعدل أسرع. كما أنه يقمع الشهية من خلال التأثير على الخلايا في الهايبوتلاموس، وهو جزء من الدماغ مسؤول عن الشعور بالجوع.

الوزن

الشخص العادي يكتسب وزن بصل إلى حوالي 13 كيلوغرام بعد سنة من الإقلاع عن التدخين، وفقًا لدراسة نشرت في مايو الماضي. فعندما يتوقف الشخص عن التدخين، تتحسن شهيته وحاسة التذوق لديه في بعض الأحيان، بحيث يتم التعامل مع الطعام كبديل للسجائر، وذلك بسبب الاعتياد على عملية التدخين.

الإقلاع عن التدخين وزيادة الوزن

https://www.youtube.com/watch?v=9CPRb5D1LNM

وكجزء من الدراسة الحالية، قارن الباحثون 1,305 شخص بالغ مقلع عن التدخين، مع 2,803 من المدخنين. وكان المشاركين في المجموعتين 65% من الرجال ويبلغ متوسط أعمارهم 54 عامًا. وقد استندت النتائج التالية التي توصلوا إليها عبر متابعة فحوصات من عام 1997-2013 من مركز الفحص الصحي في موريغوتشي، أوساكا في اليابان.

سجائر

تم تقسيم الذين أقلعوا عن التدخين إلى ثلاث مجموعات، المجموعة الأولى ضمت 365 شخص لم يكتسبوا الوزن بعد التوقف عن التدخين، والمجموعة الثانية 458 شخص اكتسبوا أكثر من 4-6 باوند “2 كيلوجرام”، و المجموعة الثالثة تضم 485 زاد وزنهم إلى أكثر من 2 كيلوجرام.

بالمقارنة مع حالات المدخنين، فإن المقلعين عن التدخين الذين لم يكتسبوا أي وزن قل خطر الوفاة لديهم بنسبة 34%. أما الذين اكتسبوا وزن يصل إلى 2 كيلوجرام انخفض خطر الوفاة لديهم بنسبة 49%، وأولئك الذين زاد وزنهم أكثر من 2 كيلوجرام انخفض خطر الوفاة لديهم بنسبة 26 %. وكجزء من الدراسة تم تعديل الأرقام لمراعاة عوامل السن والجنس وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وفرط شحميات الدم، وهو مرض يتميز بارتفاع مستويات الدهون في الدم.

 نصائح للإقلاع عن التدخين :

لا تُبقي الأمر سرًا، حتى يتمكن أصدقائك وعائلتك من مساعدتك في عملية الإقلاع عن التدخين، عن طريق تقديم الدعم اللازم.

استخدام الدواء للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تساعد في التعامل مع أعراض التوقف عن التدخين، كما أنها تساعد في تقليل الرغبة في التدخين، لكن يجب ان تتحدث مع طبيبك أولاً.

تجنب الأماكن التي يجتمع فيها المدخنين، واذهب إلى أماكن أخرى لا تسمح بدخول المدخنين.

ابقى هادئًا ومنشغل، فقد تشعر بالاكتئاب والعصبية عند التوقف عن التدخين، لكن يمكن التصدي لهذا الشعور من خلال الأنشطة البدنية والعقلية، اعثر على أمور تبقيك مشغولاً مثل هواية يمكن من خلالها الاستفادة من وقتك.

عند الرغبة في التدخين افعل شيئًا آخر، فإذا كنت تشعر بالرغبة بتدخين سيجارة قم ببعض التمارين الرياضية أو أي أمر من شأنه أن يشغلك عن التفكير بالتدخين.

سيجارة واحدة ستؤذيك، الكثير من الناس يظنون أن سيجارة واحدة لن تسبب أي مشاكل في مرحلة التوقف عن التدخين، لكنها في الواقع قد تتسبب بجعلك مدخن كالسابق. لذلك قم بتناول الفواكه أو بعض العلكة للمساعدة على التخلص من هذه الرغبة.

المصادر

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا داعي للخوف من زيادة الوزن عند الإقلاع عن التدخين

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول