كُن سعيد ! ‎( بدقائق – خلطة سحرية )‎ !


بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بالجميع اخباركم عساكم بخير يارب .. : )

حقيقة هي رغبة للتواصل و محبة للافادة احترت بمحتوى موضوعي ! حبيت يكون الموضوع يلامس الواقع وما نراه يومياً في حياتنا
موضوع أدى البعض الى المستشفيات و السُرر البيضاء , أدى إلى الهموم و التعب و الأرق و الخوف , كذالك أدى البعض إلى المقابر , و امتلأت العيادات النفسية !
مصائب كثيرة في حياتنا اليومية , هموم في ليالينا , مخاوف من المستقبل , أمور كثيرة أجبرت البعض على القسوة و الشدة و الأرق من أجل أمر ما , في هذه الدنيا .
موضوع لو نعلّم مدى أهميته لقلب ( الحزن إلى السعادة ) و ( الخوف إلى تفاؤل ) و ( الفشل إلى نجاح ) !! أمر بسيط للغاية

وكُل ذالك بسبب ( عدم طمأنينة القلب ) ! نسمع ب كيف أكون مطمئن القلب ! وكأن الإجابة عليها تحمل في طياتها الكثير من المشاق و المتاعب !
هو ( سر من أسرار الله عز وجل ) في هذا الكُون و فقط لعبيده ! يحول الحياة من لا شيء إلى شيء بأمر بسيط جداً للغاية , بأذن الله تعالى

مثال مقتبس يُبين ذالك :
فرضاً كنت معد لبرنامج تلفزيوني و خلفي عشرين شخص وكل شخص يحمل بيده رشاش وهناك رجل خلف الكاميرا يهددني بسكين ! هل يعقل بأن أترك البرنامج من أجل هذا الشخص بسبب تهديده وسكينته و أخاف و أقلب الدنيا ؟ لا والله ! و السبب في ذالك بأن معه سكين و انا خلفي عشرين رجل معهم رشاشات ! فبالبساطة سأغلب على أمره !
لكن لو ظهر على ملامحي الخوف و الربكة بسبب تهديده و انا امتلك عشرين رجل و أعتذر عن أكمال البرنامج بسببه ! فالكل سيقول بأني مُشكك بقدرات العشرين رجل ولست واثق من إمكانياتهم

[ هكذا هو التوكل على الله ]

فكم من طالب متخوف من عدم التفوق وكَم من عامل متخوف من الفصل ومن هذا المنوال ! إن أراد الله لك التوفيق بعد عملك و تحقيقك لمُسبباته فاعلم و كُن على دراية تامة أن الله لا يُضيع عمل عبده ! وإن كُنت متخوف من فصلك من وظيفة و غيرها فـ أعلم أن الأمة لو أرادوا بِك ( سوء , والله لا يُريد ذالك فلن يحصل بأذن الله تعالى ) !
و إن حصل فهو باختيار الله و ما يختاره الله فهو في نصيب العبد !

حقيقة التوكل على الله ليس بالأمر الخارجي فنلمسُه وليس بالظاهر فيتبين كيفيته ! لكَن هو آمر في الداخل موقعه القلب تجَد راحة عظيمة جداً جداً عندما تُجيد التوكل و تعمل بِه .
فلماذا الخوف ؟ فلماذا الحزن ؟ فلماذا الاضطراب ؟ ما أراده الله لَك ( فهو خيره ) , ( فهو خيره ) , ( فهو خيره ) ! ما من بلاء يحل بك إلا وهو خيره , ولا مصيبة إلا وهيّ خيره ولا أمر إلا وهو خيره !

إذاً لماذا الخوف ؟ الحزن ؟ ونحنُ متوكلين على الله و نعلم أن جميع ما يحدث بنا فهو خيره قد أختارها الله !
فلنتوكل على الله ! و ننسى المستقبل فهو في علم الغيب ! و ننسى ما حصل فهو ما قدره الله !
حلقة أثرث بشخصيتي الكثير فقط ب ( 6 ) دقائق !

سبحانك اللهُم وبحمدك أشهد أن لا اله الا انت استغفرك و أتوب إليّـك .


تعليقات 29

  1. ابصراحه موضوعك مثل ما تقول اتصحي الغافل من الغفله.. وربي يكتب الرزق لطفل قبل ليولد ..وهو جاب مثال الطير سبحانك يا رب.. وجزاااااااااك الله الف الف خير..

  2. بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك فعلا انتبهوا يا اخوان من قول (فلان قطع رزقي) فالرزق بيد الله وليس بيد عباده هو وحده عز وجل المتحكم بذلك.. واحذروا من قول (…..ولايخلي رحمة ربي تنزل) فمن سيمنع رحمة الله إذا أراد إنزالها !!! بارك الله في شيخنا

  3. خطيييييييييييييييييير كلمه كلو صح .. والله العظيم إنسان رائع .. وكلامه كلو واقعي وصح ومزبوط جزاه الله خير .. والله يعطيه العافيه

  4. صراحه كثير اسمع هالكلمه ولا فكرت فيها واستفدت من كلام الشيخ عن التفائل (وانه ينقصنا الكثير ونبخل حتى بالبحث عن المعلومات الدينيه ) يالله المستعان

  5. وفقك الله أخي ورعاك .. يقول الله تعالى : { وعلى الله فليتوكل المؤمنون } و يقول : { ومن يتوكل على الله فهو حسبه } و يكفي كلاما بهذه الآيتين .. أشكرك أخي العزيز ، بارك الله فيك وبارك لشيخنا الفاضل أطيب تحية

  6. الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا ورسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين : ان التوكل على الله عز وجل شأنه عظيم ، فمن توكل على الله هداه و كفاه ، ولكن يوجب الاخذ بالاسباب ، وفقنا الله واياكم للتوكل عليه والفوز برضوانه . وفقك الله على هذه الموضوع الطيب . اخوك/ ابو عازب

  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنت وبارك الله فيك و وفقك ملاحظتي فقط على العنوان كن ! هذه بيد من يقول للشيء : ( كن ) فيكون ! اما نحن البشر فما بأيدينا حول ولا قوة الا به تعالى كن سعيد ! ؟ تمنينت لو كان العنوان غير هذه الجملة شكرا لكم

  8. بسم الله الرحمن الرحيم موضوع رائع …. وقيم جداً جداً … يحتاجه الكثير منا هذه الأيام … لا أقول إلا كما قال الله تعالى في سورة النحل … (( ماعندكم ينفد وما عند الله باق )) … الله يرضى عليك في الدنيا والآخرة … ويثبتك على الحق ما حييت …. آآآآآ مين يارب العالمين.

  9. ماأقووووول إلا الله يسعدك دنيا واخره .. وياليت تكثروا من المواضيع اللي زي كذا ..

  10. يعطيكـ ألف عافية ,, أخوي كاتب الموضوع .. والله يجزى ولد جيراننا الشيخ عبدالمحسن الأحمد.. على هالكلام اللي يطمن القلب..

  11. نحتآج من جد زي هـ آلموآضيع كثييير .. 😀 فعلآ آلتوكل على آلله آمر عظيم و آلآعظم و آلآحلى تطبيقهآ .. آلله يجزآك آلجنه يـآرب

  12. السلام عليكم أنا تو موقفيني عن العمل وسبحان الله كل اللي قلته : خيره. لأن لو ربي كاتب لي هالوظيفة راح أخذها رغماً عن أنف الجميع . لكن هذا ما يمنع إني أتضايق والسبب أني بذلت جهد خلال 5 أشهر والكل كان شاهد وفجأه يقولون لك خلاص روحي للبيت وأرتاحي :~ مو شي يضحك ويبكي في نفس الوقت . لكن يبقى أملنا بالله كبير …

  13. جزاك الله عنا خير الجزاء الله يحفظ شيخنا ويوفقه ويفتح عليه وعلى كل من قرأ تعليقي

  14. فعلاٌ كنت محاجه هذه الكلمات لتقوي من عزيمتي وترفع من أيماني . (فقك الله لما يحب ويرضى) .:D

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كُن سعيد ! ‎( بدقائق – خلطة سحرية )‎ !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول