كتاب كل أسبوع؛ هكذا هزموا اليأس


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هكذا هزموا اليأس
هكذا هزموا اليأس لـ/سلوى العضيدان، سمعت عنه كثيراً ووجدت منه نسخة مجانية على متجر أبل حملته وقرأته وأدهشني كتاب هزم اليأس بكلماته، أسلوب موزون وتدفق سلس للعبارات لا تملك إلا أن تسترسل في قرأته إلى آخر صفحة
***
اليأس: احباط يُصيب الروح والعقل معاً، فيفقد الانسان الأمل في امكانية تغير الأحوال والأوضاع والأمور من حوله..!
**
عندما نرد كل أمر يواجهنا إلى الله عز وجل وحده..فإننا لن نيأس مطلقاً، بل ستبقى قلوبنا معلقة بالأمل بالله وحده، والمؤمن عليه أن يكون ممتلئاً بالأمل. على الرغم من أن الآخرين حوله قد يكون في غاية اليأس والاحباط، فهي قضية إيمانية أولا وآخرا، فلنكن مؤمنين
**
هناك أناس سيحاولون اقناعك بالتخلي عن رؤيتك، سيخبرونك بأنك مجنون وبأنه من غير الممكن تحقيق تلك الرؤية،
وسيكون هناك آخرون يضحكون عليك ويسخرون منك، ويحاولون النزول بك إلى مستواهم، مونتي روبرتس يسمي
هؤلاء الناسسارقوا الأحلام فلا تنصت لهم
**
القراءة في دفتر الماضي ضياع للحاضر، وتمزيق للجهد، ونسف للساعة الراهنة.
**
إن بلاءنا أننا نعجز عن حاضرنا ونشتغل بماضينا، نهمل قصورنا الجميلة ونندب الأطلال البالية..
**
إن مفتاح الفشل، هو محاولة ارضاء كل شخص تعرفه.
**
إن من أكثر اللحظات سعادة في الحياة، هي عندما تحقق أشياء يقول الناس عنها أنك لا تستطيع تحقيقها.
**
إن هناك قرارات مهمة يجب أن يتخذها الانسان مهما كانت صعبة،و مهما أغضبت أناساً من حوله.
**
من أجمل الأحاسيس هو الشعور من داخلك بأنك قمت بالخطوة الصحيحة حتى ولو عاداك العالم أجمع.
**
نحن نسقط لكي ننهض.. ونهزم في المعارك لنحرر نصراً أروع.. تماماً كما ننام لكي نصحوا أكثر قوة ونشاطاً..براونيج.
**
إن أرفع درجات الحكمة البشرية هي معرفة مسايرة الظروف، وخلق سكينة وهدوء داخليين على الرغم من العواصف الخارجية.
**
إن الذين يراقبوني من شرفة وجودهم المعافى؛ يرثون لحالي ولكن مهما بدا طريقي مظلماً في أعينهم، فإني أحمل
نوراً عجائبياً في قلبي …فالإيمان يُنير كل سبيل أسلكه..هيلين كيلر
**
حين تكبو فانهض.. فالفشل لا يعني نهاية العالم..؛ لأنك حين تبحث ستجد أشياء جميلة في هذا العالم
تستحق منك أن تبدأ من جديد..!
**
التفاؤل بالخير أسلوب الراشدين الأقوياء الأسوياء. أما التطير، وهو التشاؤم فهو أسلوب المنهزمين الضعفاء المضطربين.
**
تعلم كيف تنسى لتعيش، لا تقبل أن تكون آلة تنديد،لا تتخذ موقفاً من كل حادثة تمر دع الأمور تجري في
أعنتها، استصغر الحوادث المؤلمة.
**
ليكن الدعاء بيقين..واصحبه بالعمل الصالح وصدق المقصد وحُسن الطلب والالحاح المستمر؛ حتى يتحقق المراد.
**
اعمل بهدوء؛ وأحسن الظن بالله.. كُن راضياً ولا تتذمر من الحوادث.. قل(ربما) أو تبسم.. لكن لا تيأس من روح الله.
**
لقد علمني مشواري الطويل على درب الحرية،بأن النجاح في التسلق إلى قمة جبل ما يكشف للمرء أن
المزيد من هذه القمم في انتظاره..مانديلا
**
قال مانديلا لحظة توليه الحكم( لقد سرت على طريق الحرية الطويل، وبذلت جهدي كي لا أتداعى أو أسقط وإن تعثرت
خطواتي أحياناً، ولكني اكتشفت سراً يقول: إن الانسان الحُر كُلما صعد جبلاً عظيماً وجد من ورائه جبالاً أخرى يصعدها
**
قد يفشل المرء كثيراً في عمله.. ولكن لا نعتبره خائباً إلا إذا بدأ يُلقي اللوم على غيره..برناردشو
**
يتضح إيمان المؤمن عند الابتلاء فهو يبالغ في الدعاء حتى لو لم يرى أثراً للإجابة، ولا يتغير أمله ورجاؤه
ولو قويت أسباب اليأس لعلمه أن لله حكمة في ذلك تعجز عقولنا القاصرة عن إدراك أبعادها وهو أعلم بالمصالح منا
**
إن السعادة لا تتحقق في غياب المشاكل من حياتنا، ولكنها تتحقق في التغلب على هذه المشاكل.
**
قال معروف الكرخي- رحمه الله: إن الله يبتلي المؤمن بالأسقام والأوجاع، فيشكو إلى أصحابه، فيقول له
الله تعالى: بعزتي وجلالي ابتليتك بهذه الأوجاع إلا لأغسلك من الذنوب فلا تشكني
**
أنا عند ظن عبدي بي؛ قال ابن حجر رحمه الله في الفتح:(أي قادر على أن أعمل به ما ظن أني عامل به).
**
الإمام أحمد بن عبدوس صلى الصبح بوضوء العشاء 30 سنة؛15سنة في دراسة، و15سنة في عبادة.
**
يقول المشير مونتكومري- أبرز القادة العسكريين البريطانيين- لقد تعلمت في حياتي الخاصة، أن ثلاث صفات ضرورية للنجاح: العمل الشاق والاستقامة المطلقة، والشجاعة الأدبية.
**
لا يُقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يُقاس بالصعاب التي يتغلبُ عليها..!!
**
قرأ ابن الفارابي كتاب(النفس) لأرسطو 100 مرة حتى يفهمه، وقرأ أيضاً كتاب (السماع الطبيعي) لأرسطو 40مرة.
**
ابن التبان عبدالله بن اسحاق درس المدونة في الفقه المالكي نحو الـ 1000 مرة.
**
فإذا استصعب عليك أمر ما، فحاول مرة بعد مرة حتى تنجح.
***

لقراءة المزيد من هذا الكتاب وغيره؛؛

تُسعدنا متابعتكم لنا، ونسعد باقتراحاتكم

https://twitter.com/BOOKS_GUIDE


تابعوا جديد شبكة أبونواف على :

border=0  border=0  border=0  border=0  border=0  border=0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كتاب كل أسبوع؛ هكذا هزموا اليأس

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول