كتاب كل أسبوع ؛ الدونمه بين اليهودية والإسلام


السلام عليكم ورحمة وبركاته

width=1_2009511_4752

الدونمه بين اليهودية والإسلام، جعفر هادي حسن، دار النشر الوراق.

الدونمة: هي فرقة باطنية أنشأها قبل ما يقرب من ثلاثة قرون ونصف حاخام يهودي
اسمه شبتاي صبي، الذي ادعى
بأنه المسيح المخلص لليهود، ثم تظاهر بالإسلام فيما بعد وتبعه الكثير من اليهود، فأصبحوا
يظهرون الإسلام ويبطنون
اليهودية، وظلوا على هذا الحال حتى وقتنا الحاضر
**
تعني صبي العبرية (ظبي) في العربية وتطلق مجازاً على الصبي الجميل، أما شبتاي
فكثيراً ما يُسمى اليهودي بذلك إذا ولد يوم السبت.
**
أُرسل شبتاي وهو ما زال طفلاً صغيراً إلى المدارس الدينية اليهودية ثم تدرج في دراسته
وأصبح حاخاماً وهو لما يبلغ العشرين من عمره..
تحلق حول شبتاي طلاب يدرسون على يديه ويتأثرون به.
**
كان من عادة شبتاي أن يذهب مع طلابه مرة في الأسبوع أو مرتين إلى البحر للاغتسال
فيه وفي إحدى المرات كان على وشك الغرق
ولكن طلابه سارعوا إلى إنقاذه، وما زال الدونمه يحتفلون بذكرى إنقاذه.
**
ثم إنه في يوم من الأيام قال لطلابه بأنه هو الذي سيكون المسيح المخلص لليهود، كما
أسر بذلك لبعض أصحابه المقربين له
ولا ندري فيما إذا كان هؤلاء قد ناقشوه أو ردوا عليه، إذ ليس هناك شيء يشير إلى ذلك.
**
ما أن سمع شبتاي بالحاخام ناثان الذي لديه معرفة عميقة بالقبلاه، وكان يعرف دائماً
حقيقة نفس الإنسان الذي يتكلم معه، حتى عزم على
الذهاب إليه والتعرف عليه والاجتماع به، وعرض حالته النفسية عليه ليُصلحها، ومنذ
اللقاء الأول ارتبط الاثنان بعلاقة روحية قوية.
**
أخبر ناثان شبتاي بأنه يملك نفساً في منتهى السمو وليست بحاجة إلى شيء من
الإصلاح، وأنه في الحقيقة هو المسيح، وحاول إقناعه بذلك..
أعلن شبتاي رسمياً بأنه هو المسيح المخلّص في 17 من الشهر العبري سيوان، ولذلك
فإن يوم ال17 يعتبر من الأعياد المهمة عند الدونمة..
**
ومع إن الغالبية العظمى من الحاخاميين كانوا معارضين لإدعاء شبتاي ورفضهم
له إلا أنه لم يُعدم عدداً من المصدقين به.
**
كان شبتاي يوقع رسائله بألقاب مثل ابن الله البكر، وأبوكم إسرائيل، وكذلك
أنا الرب إلهاكم شبتاي صبي. وقد أثار هذا اللقب الأخير
ردود فعل لدى اليهود المعارضين، ولكنهم لم يكونوا قادرين على فعل شيء.
**
أختبر السلطان شبتاي ليعرف صدق مدعاه، وذلك بأن يجرد من ملابسه ويُجعل
هدفاً للسهام، فإن لم تؤذيه فيكون أول المصدقين به وإلا فهو كاذب.
وعندما سمع شبتاي ذلك أنكر أن يكون قد ادعى أنه المسيح، لكن السلطان لم يقبل منه
ذلك واتهمه بإثارة الاضطرابات في الدولة العثمانية
لكن طبيب السلطان اقترح على شبتاي أن يُعلن إسلامه ليسلم من العقاب، ففعل، بل
قال إنه يفكر في ذلك منذ زمن…
**
وكان يلح على أتباعه أن يعلنوا إسلامهم خاصة عندما يكون في حالة الإستنارة، حيث
يطلب من الذين يزورونه أن يقوموا بذلك
**
أن القول بأن شبتاي كان قد ولد في اليوم التاسع من آب وهو أحد الشروط في المخلّص
اليهودي، كان من الأسباب التي زادت في تصديق اليهود له.
إلى جانب ذلك، فإن الظروف الصعبة التي كان يعيشها اليهود – خاصة في أوروبا – جعلتهم
يحتاجون إلى مخلّص، وإن كان كاذباً ليلتفوا حوله…
**
ظلت عقائد الدونمة لزمن طويل سراً لا يعرفه إلا هم، وبقي الناس لا يميزون بين
الدونمة وغيرهم من المسلمين.
ولم تبدأ هذه الأسرار تنكشف إلا في بداية القرن العشرين، حيث حصل بعض الباحثين
على بعض كتبهم التي تضم عقائدهم وتعاليمهم
**
أصول عقيدة الدونمة وضعها شبتاي وتسمى  (وصايا سيدنا شبتاي صبي).، وتبدأ هذه
الأصول بصيغة المفرد المتكلم مثل أؤمن، أٰطبق
ومن أهم أصولها: أطبق دين الأتراك بحذافيره أمام الناس حتى لا أثير شكوكهم.
ليس بصيام شهر رمضان فقط بل بكل العبادات الأخرى الظاهرة.
ولا أتزوج من عائلة مسلمة ولا أٰصادق أحداً من المسلمين لأننا نمقتهم خصوصاً نساؤهم.
**
الدونمي يتميز باسمين أحدهما يستعمله أبناء المجتمع الذي يعيش فيه والآخر يُعرف به
بين أبناء فرقته، وكثيراً ما يكون الاسم يهودياً
ومن تقاليدهم أنهم لا يتزوجون إلا فيما بينهم، وهذه أحد التعاليم المهمة عندهم.
**
من أعيادهم: 15 آب، يحتفلون بهذا اليوم لأن شبتاي في نظرهم قد أصبح ملكاً.
**
لقراءة المزيد من هذا الكتاب وغيره
على ورّاق تويتر
BOOKS_GUIDE@

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كتاب كل أسبوع ؛ الدونمه بين اليهودية والإسلام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول