كتاب كل أسبوع، كوني سعيدة دون أن تبلغي الكمال


كوني سعيدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كوني سعيدة دون أن تبلغي الكمال

كيف نتحرر من وهم هوس الكمال

يقدم هذا الكتاب، طريقة لكسر القيود التي تفرضها الذات، ويسببها التفكير، إضافة إلى حلول حقيقة، ونصائح ،عملية وخطط عمل

(لستِ مثالية، لكن أتعلمين أمراً؟ لا يجب أن تكوني مثالية)

د. أليس دومار

**

إن تعلمتِ أن تضبطي ميولك الناشدة للكمال وتقللي من انتقادك لنفسك، أؤمن بشدة بأنك تستطيعين أن تكوني أكثر سعادة كل يوم.

**

إن أكثر طريقة مثلى كي تصبحي أكثر وعياً لأفكارك الإشكالية هي تدوينها، مهما شعرت بالإجهاد، والحزن، أو عدم الرضا دوني ما تفكرين فيه

**

تُعرف أنماط التفكير المشوهة باسم التشوهات المعرفية. فهي تؤثر سلبياً في نظرتك إلى العالم من حولك، وتقف حجر عثرة في طريقة تفكيرك

**

يجد الناس الذين يمارسون التأمل بانتظام أنه يزيد من إحساسهم بالطمأنينة الذاتية.

**

كي تعيشي حياة واعية، خصصي أوقاتاً للتأمل كل يوم، وتوقفي عن التفكير في أي شيء، وركزي على ما يجري في تلك اللحظة.

**

يُعد المشي التأملي طريقة رائعة للتدرب على الانتباه؛ كي تقومي بنزهة تأملية سيراً على الأقدام، اخرجي إلى الهواء الطلق وامشي ببطء واختبري كلياً إحساسك في المشي في كل خطوة

**

ليست العناية الذاتية أنانية، إنها مهارة حياتية ضرورية يمكن أن تكون سبباً في سعادتك ورضاك التام بالحياة.

**

حاولي أن تقضي نصف ساعة في اليوم في القيام بعمل تستمتعين به.

**

يمكن أن تكون كتابة أفكارك، وهواجسك، ومخاوفك، ونجاحك، وتجاربك، تجربة علاجية على نحو لا يُصدق

**

تساعد الكتابة في سجل يوميات على تخفيف ألم التجارب الموجعة، ومعالجة الأحداث السلبية بطريقة موضوعية

وتُقدم طريقة مؤثرة للتفكير في الصراعات والقرارات

**

يمكن أن تُساعدك الكتابة في سجل اليوميات على فهم السبب الذي أجهدك بشأن حدث معين، حتى عندما لا تستطيعين حل مشكلة، فامتلاكك وعياً أشمل لماهيتها وسبب انزعاجك منها يمكن أن يخطو بك خطوة مهمة في طريق التخلص من ألمها

**

الامتنان عاطفة قوية يمكن أن يكون تأثيرها شديداً في صحتك، عندما تبدئين بملاحظة ما أنت ممتنة من أجله – ليست الأشياء الكبيرة هي نعمة إلهية فحسب، بل الأشياء الصغيرة أيضاً – ستشعرين على الأرجح بسعادة أكبر، وكآبة وقلق أقل.

**

واحدة من أفضل الطرق في ممارسة الامتنان الفعلي، هي أن تحتفظي بسجل يوميات للامتنان، دوني قائمة بالأشياء التي شعرت بالامتنان من أجلها في يومك كل ليلة قبل أن تنامي يستغرق الأمر دقائق معدودة،عندما تتأملين ملياً في يومك،ستفاجئين بما تشعرين بالامتنان من أجله.

**

يُعد المديح الأكبر في هذا البلد إخبار النساء بأنهن خسرن وزناً، لكن فكري في الأمر: ماذا يعني أن يقول لك أحد: أنك تبدين أكثر نحولاً؟هذا يعني أنك كنت تبدين بدينة في الماضي؟وأن الطريقة الوحيدة ليبدو مظهرك جيداً هي أن تخسري وزناً!، أي نوع من الأطراء هذا؟

**

تتعرض الفتيات والنساء اللاتي لديهن ميول هوسية إلى الكمال لخطر كبير تسببه اظطرابات الأكل، فقد وجدت دراسات متعددة ارتباطاً بين هوس الكمال وبين نماذج التمرين والطعام غير المنتظمة، وهذا يحمل معنى واضحاً: عندما تشعر الفتاة أو المرأة بحاجتها إلى أن تكون مثالية، فليس من المفاجئ أن تتوقع الكمال من جسدها.

**

قولك لنفسك: إنك بدينة بعد تناول نصف علبة من أوريوس لن يساعدك على أن تتناولي كمية أقل في المرة القادمة،لكنه يقلل من احترامك لذاتك

**

إننا قاسيات جداً على أنفسنا!، إذا تحدثنا مع الآخرين بالطريقة نفسها التي نتحدث بها مع أنفسنا، فلن يكون لنا أصدقاء كثيرون.

**

التصغير إلى أدنى مستوى، تشوه معرفي تقع فيه ناشدات الكمال المهتمات بأجسادهن، نجد أنه من الصعب جداً أن نسمع مجاملة من أحد – إن قال بعضهم شيئاً جميلاً، تقلل من شأن ذلك بتشويه التعليق أو التقليل من شأن من قاله

**

عليك أن تبتكري طريقة ثناء خاصة بك؛ إذ لن يمنحك العالم الخارجي الثناء الذي تحتاجين إليه، لذلك عليك أن تمنحيه لنفسك.

**

ضعي أهدافاً صغيرة يمكن تحقيقها وكافئي نفسك عندما تحققين تلك الأهداف. عندما تخفقين في تحقيقها لا تلومي نفسك، تقبلي أنك أضعت هدفا.

**

يضعك هوس الكمال في المنزل في حلقة مفرغة. تتوقين إلى السلام والنظام، لكن لا يمكنك الاسترخاء، حتى تفرغ آلة غسل الصحون وترمى القمامة خارجاً، لا تهم مشقة ما تفعلينه، فقائمة ما يجب فعله لا تنتهي أبداً

**

كُلّما طاردتِ أهدافاً مثالية لا يمكن نيلها في المنزل، تصبحين أكثر إجهاداً.

**

تكمن المشكلة التي تواجهنا نحن مهوسات الكمال في تفكيرنا بأننا دوماً على صواب، ولا نتوقف مطلقاً للتفكير

في أن هُناك طرقاً أُخرى ربما تُفيد مثل طرقنا.

**

لدى ناشدة الكمال في معظم الوقت إما والدة أنيقة جداً ومرتبة، أو والدة فوضوية جداً إننا إما نقلد أمهاتنا أو نذهب في الاتجاه المعاكس.

**

يؤدي هوس الكمال في العمل إلى عدم الرضا والمماطلة وعدم التوافق بين زملاء العمل، وإلى كثير من الإجهاد الذي يمكن أن ينتقل للمنزل.

**

توصلت دراسة أجراها باحثون في جامعة أريزونا، إلى أن الرجال يقلقون بمعدل متوسط بشأن ثلاثة أشياء أساسية يومية – المال وأعمالهم وأسرهم المباشرة -بينما تقلق النساء وسطياً بشأن اثني عشر شيئاً ( المال وأعمالهن وأسرهن المباشرة والكبيرة وأصدقائهن ومظهر منزلهن ….الخ) من السهل أن نتابع ثلاثة أشياء بدلاً من اثني عشر أمراً..

**

يمكن أن يقف هوس الكمال حجر عثرة في طريقك فعلاً إذا كنت مديرة أو رئيسة عمل، ليس في تركيز انتباهك على التفاصيل وسعيك للقيام بالأعمال بطريقة مثالية، بل بتعريض موظفيك لهذا الهوس أيضاً.

**

تجد ناشدات الكمال عذاباً في تفويض آخرين للقيام بالأعمال، لأنهن يشعرن بأنه لا أحد يستطيع أن يؤدي عملاً جيداً مثلهن.

**

مما يثير السخرية أنه إذا أمكنك تجاهل وهم الزواج المثالي، ربما يصبح زواجك أقل احتواءً على العيوب والشوائب.

**

توقع أن يكون شريك حياتك المصدر الوحيد لسعادتك، هو السبيل لحدوث كارثة.

**

يمكنك تلبية جميع احتياجات شريكك، ولا يمكنك الغضب منه لعدم تلبيته جميع احتياجاتك. كثير من الناس، ذكوراً وإناثاً يتوقعون أنه إذا أحبك أحد فسيعرف بالتحديد ما تحتاجين إليه، وسيكون قادراً على تلبية احتياجاتك جميعها، وجعلك سعيدة طوال الوقت هذا غير ممكن

**

الزوج المثالي غير موجود – حتى إن وجد فسيبقى لديك مشكلات أخرى – إن زوجاً عظيماً لا يمكن أن يجعل مديرك أكثر عقلانية أو والدك أقل مرضاً، أو يجعلك تبدين نحيلة، يمكن أن يكون شقيق روحك وأباً عظيماً لأطفالك، لكنه لا يستطيع أن يكون كل شيء لكِ.

**

غالباً ما تُسقط ناشدات الكمال معاييرهن الخاصة على صديقاتهن عن كيفية تربية الأولاد، والحفاظ على المنزل والنجاح في المهنة..!

**

عندما نرسل الرسالةأريدك أن تكون الأفضل، ربما يسمع أطفالنا الرسالة عوضاً عن ذلكلست جيداً بما يكفي.

**

قول (لا) للطفل لا يجعلك أماً قاسية، أخبرتني واحدة من مريضاتي أن أول مرة قيل لابنها كلمة (لا)عندما كان في الثانوية حيث أخفق في أن يكون ممثلاً لفريق كرة القدم، أصابته نوبة غضب ما كانت لتصيب طفلاً له من عمره سنتان، يجب أن يتعلم الأطفال في سن باكرة أن الإخفاق يحدث للجميع، يعالجه المرء ثم يمضي قدماً.

**

استخدمي وسيلةماذا لو، كي تفهمي مخاوفك، يساعدك هذا في إظهار مخاوفك التي تقف حجر عثرة في طريق اتخاذ قرارك.

**

لقراءة المزيد من تلخيص الكتاب

هنا على ورّاق تويتر

BOOKS_GUIDE@

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كتاب كل أسبوع، كوني سعيدة دون أن تبلغي الكمال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول