قُصاصات أرَاسيلية | الجنّة دار السـلام


قصاصات أراسيلية

بـسـم الله الـرحـمـن الـرحـيـم

وقفة مع آية
وقفة مع آية
بـداية الـتـدبّـر ..
 فيه ثلاث مسائل :

الأولى : قوله تعالى : فقلت استغفروا ربكم أي سلوه المغفرة من ذنوبكم السالفة بإخلاص الإيمان .
إنه كان غفارا وهذا منه ترغيب في التوبة . وقد روى حذيفة بن اليمان عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : الاستغفار ممحاة للذنوب . وقال الفضيل : يقول العبد أستغفر الله ; وتفسيرها أقلني .




الثانية : قوله تعالى : يرسل السماء عليكم مدرارا أي يرسل ماء السماء ; ففيه إضمار . وقيل : السماء المطر ; أي يرسل المطر .
قال الشاعر معاوية بن مالك : إذا سقط السماء بأرض قوم رعيناه وإن كانوا غضابا. و ” مدرارا ” ذا غيث كثير
الثالثة : في هذه الآية والتي في ” هود ” دليل على أن الاستغفار يستنزل به الرزق والأمطار .
-تفسير القرطبي
لفتة:
قال الشعبي : خرج عمر يستسقي فلم يزد على الاستغفار حتى رجع ، فأمطروا فقالوا : ما رأيناك استسقيت ؟
فقال : لقد طلبت المطر بمجاديح السماء التي يستنزل بها المطر . ثم قرأ : استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا .
-تفسير القرطبي
مخرج:
قال صلى الله عليه وسلم: “من أكثرَ من الاستغفارِ جعل اللهُ لهُ من كلِّ همٍّ فَرَجًا ومن كلِّ ضيقٍ مخرجًا ورَزَقَهُ من حيثُ لا يحتسبُ”
أخرجه السيوطي
همسة:
كان ابن تيمية -رحمه الله- إذا أشكلت عليه مسألة استغفر الله ألف مرة أو أكثر أو أقل حتى ينشرح صدره، وينحل إشكال ما أشكل
همسة
الجنّة دار السـلام
سنة لن تهجر
المصافحة عند اللقاء
سنة لن تهجر
السواك
#مراتع_القلوب
( ابتسم لتكون أجمل )
مريد الكُلاب
طريقك نحو التفكير الايجابي ..
طريقك نحو النجاح.لسماع المحاضرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قُصاصات أرَاسيلية | الجنّة دار السـلام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول