قطار الرصاصة الميت


 

قبل عام تقريبا، دشنت الصين واحداً من أسرع القطارات المدنية
في العالم.. أطلقت عليه "الرصاصة" وسمي بهذا الاسم بسبب سرعته
التي تتجاوز الـ 300 كم/س ، وهدفه الربط بين أكبر مدينتين
في الصين، بكين وشنغهاي ويفصل بينهما 1318كم
وكلف هذا المشروع نحو 34 مليار دولار
وبمجرد ما بدء المشروع في نقل الركاب
قامت شركات الطيران بتخفيض أسعار تذاكره
في محاولة لإعادة الركاب..
 

مسافر يستمتع بإحدى وسائل الترفية المتوفرة للركاب في القطار الجديد
 

لقطات من قمره القيادة يظهر فيها سائق القطار وهو منهمك في مراقبة الطريق
 

طاقم المضيفات في استقبال الركاب
 

مسافرون ينعمون بقسط من الراحة خلال الرحلة السريعة
 

 

 

 

 

 
طيب.. قطار وانطلق في الصين قبل سنة
ليه أكتب عنه الآن؟؟
 
السبب يدعو للسخرية بصراحة..
حيث أنه لم تمض 10 أيام على تدشين المؤسسة
السعودية العامة للخطوط الحديدية
لقطاراتها الجديدة حتى بدأنا نشهد أعطالا متكررة..
فالقطارات الأسبانية كما يبدو لا تحتمل حرارة الصحراء
ولم تشفع لها الرفاهية التي تم توفيرها للركاب
ولا السرعة العالية التي تصل لـ 200 كم/س
ولا خدمة الإنترنت اللاسلكية المتاحة في العربات..
بل فشلت في تجاوز أهم اختبار للقدرات بمجرد دخولها للخدمة
حيث لاحظ الطاقم الأسباني ارتفاع حرارة المحركات مرارا وتكرار
الأمر الذي جعلهم يتحركون بسرعات متدنية لحماية المحرك..
 

 

نرجع ونقول .. إلى متى؟؟
كنا ننتظر قطار "رصاصة".. ولم نراه
ما ودكم بس تقولون للأسبان كثر الله خيركم..
وتلتفتون للصين.. ترى والله شغلهم أحلى!!
ويمكن أرخص بعد ..
 
شاركونا برأيكم..
وهاتوا كل ما عندكم .. لعل غيرنا يستفيد !!
 
تحياتي لكم
YaSSeR
saudi4u@


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


Comments 4

  1. بارك الله فيك يا أخي طرحك جميل ورائع وموضوعي لكن حبيت أنتقد عملية الاعتماد على الأخر. الشعب السعودي لديه خبرات عالمية وكثير من الشعب مثقفون لكن وللأسف كثير من الشعب السعودي عاطل عن العمل مع وجود الكفاءات العالية في الموارد البشرية فلم نحتاج للإستيراد؟ لم لانفتح مصنعنا الخاص بالوطن ويخلق للشعب السعودي آلاف الوظائف؟ من نعم الله عز و جل أن جعل السعودية دولة غنية أدام الله النعم لكن هناك سوء في التخطيط والتنمية أقول لك هذا يا أخي وأنا سوري ولست سعودي لكن يؤلمني الإهدار الكبير للمال دون استثماره بمشارع كبيرة مثل صناعة القطارات وغيرها مشكور جدا أخي الحبيب وأرجو ان تتقبل نقدي الموضوعي

  2. جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله متى الساعة؟ فقال صلى الله عليه وسلم: ((إذا ضُيعت الأمانة فانتظر الساعة)) ، قال وكيف تضيع الأمانة، قال صلى الله عليه وسلم: ((إذا وسد الأمر إلى غير أهله)). نعم المشكلة ليست ما عندنا (فلوس) ولكن المشكلة أن أبو متعب ما عنده رجال يقومون بالواجب، حتى أصبح عندنا مشكلة نشتري الخردة مثل قطار المشاعر بأكثر من قيمة قطار ماليزيا الإلكتروني. ليش ؟ لأن اللي مكلف أنه يشتري قطار (يساوم الشركة) كم لي وأجيب لكم المناقصة؟ وش تعطوني وأنا أرسي المناقصة عليكم؟ المشكلة !!! أن صاحب القرار ينظر إلى المصلحة الشخصية قبل المصلحة العامة. وفي رأيي أننا نحتاج لمثل ما عملت اليابان عندما أفاقت بعد القنبلة النووية الأمريكية الظالمة ، فقالت أقاتل بالعلم ، فأرسلت من أبنائها إلى ألمانيا حتى يتعلموا التقنية الحديثة والصناعات المبتكرة، فرع المبتعثين من ألمانيا بالفشل بعدما انساقوا وراء مغريات الألمانيات!!! فجمعوا الناس في يوم وأعدموا الخونة الذين خانوا البلاد وقدموا مصالح أنفسهم وحظوظ شهواتهم على مصالح الأمة والبلاد. فجاء المبتعثين الأخرين بما درسوا لأجله ، وفي وقت الفراغ تعلموا صنع ماكينة السيارة. لذلك انظر إلى مكينة السيارات اليابانية ومتانتها وقوتها فهي من رحم الصناعة الألمانية !!! أفلحت العقوبة بالمجرمين الأوائل الذين خانوا بلادهم. نحتاج إلى مثل هذه العقوبة بكل من خان بلده لأجل حظوظ نفسه. لماذا ؟؟؟ لماذا ؟؟؟ لماذا ؟؟؟ لماذا لا يعمل لجنة عليا تحقق في المشتريات الضخمة والمشاريع الاستراتيجية ؟ و يعمل فيها الواسطات !!! عموما … أنا أقول أفضل … ( انتظر الساعة )

  3. . تحية لوزارة الموصلات في بلادي ؟ . والله ثم والله ابو متعب مايقصر لكن السبب من الوزراءء؟؟:(:( . ماشاء الله على الصين ان شاء الله ازورها قريب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قطار الرصاصة الميت

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول