قصيدة : للزين حَدْ وِحْتُون


السلام عليكم قروب ابو نواف
لعلكم بخير كلكم .. وان شاء الله ما ثقلت على قلوبكم ؟
اليوم نعيد سيرة التمني
ونقول :

تمنيتك

تمنيتك غـيـمـة مـطـــر تـظـللني
ويستـقـي مـنـك عـرقــيَ اليابس

لعـــل بـزيـنـه , الـحــظ يشملني
ويـلتـفـت لي طــرفــك الـنـاعس

ويمكن ظـروف الـوقـت تمهلني
قـبـل اودع او يحبسني الحـابس

تمنيتك مـن الـورد بـاقـه تكللني
وتنشر عـطـرها حـولي وتنافس

كـل عـطـرن يبيعـونـه .. يمللني
ورغـم الملل ما كـنت ابـد يائس

يجي يـوم يصير الياس يجهـلني
ويلين بجيتك عـرقٍ عليك يابس

لكن إذا الامور ما جت(على ما انتمنى) فنذكر
بان دواعي التمني قد يكون لها حدْ

للزين حد وحْتُون

إن كنت , يا زين , مفرِّق جماعات
إعْــرِفْ تَـرَى للـزيـن حَـد وحْتُون

الــزيـن لــه فـيـك جـيّـهْ ورُوحـــات
مـثْـلَـه كالأيَّـــام الـلـي تِـعِــــــــدُّون

تـرَيِّـحْـك يــوم , وتشقيك لــــيلات
ومعها الــزيــن يسري عـلى هُون

وأنت,, تِـفْـلِـسْ بـلَـيَّـا مراعـات
! وِشْ عــــاد لا قِيـل(كنت مزيـون) ؟

وشكرا للجميع
جار سهيل


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصيدة : للزين حَدْ وِحْتُون

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول