قصيدة : حَبيبُ الجَفاءْ (مزج الفصحى بالعامية)


السَلامُ عَليكُم وَ رَحمةُ اللهِ وَ بَركاتُهْ

تجربة في مزج اللغة الفصحى و العامية في قصيدة واحدة ،

أرجو أن تنال استحسانكم

/
كانَ لي في وَصلِكُمْ بَعضُ  الرجاءْ
كل ما وجّهت صوبـك عادنـي
كان قلبك طير و احساسي فضاء
لَمْ يُخفِف لَوعتـي بَـل زادَنـي
كُنتَ حُرًا في مُحيطي  وَ  السماءْ
يا سِلاحًا في الحُـروبِ  أبادَنـي
رحلة المقناص رحناهـا  سـواء
كيف قلبك كالحبارى  صادنـي
شوفني أمشي معك ، ما اقول لاء
مثل ما جاريت قلبـك جارنـي
خُطوَةً نَمشـي سَويًـا للـوَراءْ
و ان تقـدّم للطليعـه قـادنـي
لو يقول الباء صارت  حرف  تاء
أتبعه لـو للخطـاوي  ساقنـي
لَمْ تَكُن كَالماءِ فـي دَرسِ النَقـاءْ
لَمْ تَكُنْ كالنورِ حيـنَ أضاءَنـي
لَمْ تَكُنْ صُبحي وَ لَمْ تَكُن  المَساءْ
لَم تَكُنْ شَيئًـا جَميـلاً صابَنـي
كُنتَ مِنْ رَبّي بَـلاءً و  ابتِـلاءْ
مت فيني بَس جرحـك شاقنـي
ها أنا صنتك و قلبك لي  أسـاء
كَالبَعـوضِ إذا دَنـا يَقتاتُـنـيْ
تسقني علقم و انا ابادلـك مـاء
عَلقـمٌ أسقَيتَنـي و  أفاقَـنـي
بك تعكّر كل ما بي  من  صفـاء
كَم سَفيهٍ قُـل لِأجلِـكَ عابَنـي
كُنتَ لي داءٌ وَ جُرحِكَ  لي  دَواءْ
مُرٌ جُرجِكَ للصَـوابِ أعادَنـي


تعليقات 2

  1. صح لسانك يا شموخ .. الا صحيت كلك ماشاء الله تبارك الرحمن ، ابداع يحسسك بقيمه الكلمه ، شعور جميل يقضيه الفرد في التنقل بين ابيات القصيدة .. استمتعت .. الله لا يهينك ابد

  2. هاأنا صنتك و قلبك لي أسـاء!! .. كَـ البَعـوضِ إذا دَنـا يَقتاتُـنـيْ!! قصيده تجبر قارئها على الوقوف وإعادة قرائتها مزيدآ من الجمال أختي….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصيدة : حَبيبُ الجَفاءْ (مزج الفصحى بالعامية)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول