قصص مذهلة لأناس أفاقوا من غيبوبة


غيبوبة

الغيبوبة هي حالة فشل عمل بعض أنظمة الدماغ، مما يفقد الإنسان الإحساس فيمن حوله ويدخل في حالة تشابه النوم، إلّا أنها تختلف عنه في أنها لا يمكن أن يتم إيقاظه منها، بعكس النوم. وحالات الغيبوبة قد تنتهي في غضون أيام وأحيانًا تمتد لتصل إلى أسابيع وسنوات، وهذه بعض الحالات والقصص التي قد تشدّك لبعض من دخل في هذه الحالة.

سام كارتر، وأول موسيقى اشتراها

red-blood

هو رجل في ال 60 من عمره، من إنجلترا. كان قد دخل في حالة غيبوبة بسبب الأنيميا الحادة التي أصابته. وقد تم تشخيص حالته من قبل الأطباء أنه يمتلك نسبة 30% للإستيقاظ من الغيبوبة. لكن زوجة سام أرادت أن تحاول إيقاذ زوجها عن طريق تشغيل أغنية كانت أول أغنية قام سام بشرائها في عمر ال 17، وبالفعل قامت بتشغيل الأغنية ووضع السماعات على رأس زوجها، والغريب في الأمر أن سام فعلًا استيقظ على هذه الموسيقى. وعندما سئل عن الأمر، قال أنه شعر بالموسيقى عندما وضعت السماعات حول رأسه ربما بسبب الذكريات التي ربطته بها.

الأنيميا: هي مرض يحصل نتيجة لنقص كريات الدم الحمراء عند الإنسان.

سارا تومسون، المراهقة الثلاثينية

blood

سارا تومسون هي سيدة في عمر ال 32، كانت قد دخلت في حالة غيبوبة في عام 2012 بسبب تجلط الدم في دماغها، ولكنها استيقظت من الحالة بعد 10 أيام فقط. المشكلة كانت في أنها ظنت أنها تعيش الآن في عام 1998، وقد نسيت أنها متزوجة ولها أطفال.

استمرت سارا تتصرف كالمراهقين فعلًا بعد أن خرجت من المشفى، وحتى أنها لم تتذكر ابنها عند رؤيته، ولكن بعد فترة من خروجها بدأت تعيد ضبط حياتها والأحداث من حولها أعادت لها بعض الذكريات، حتى عادت تدريجيًا لحب زوجها ورعاية أبنائها.

جاريت كارلاند، الحالة الإستثنائية

car-crash

جاريت هو شاب في ال 17 من عمره، وفي عام 2009 كان أحد ضحايا حادث مرور مروّع أودى بحياة صديقه المقرب. وكان جاريت قد دخل في  حالة غيبوبة، قدرها الأطباء بأنها غيبوبة يصعب الإستيقاظ منها.

وخلال الفترة الخاصة بعلاج جاريت، كان الأطباء يحاولون أن يمرروه خلال جلسات استماع للموسيقى حاله كحال غيره من المرضى في المؤسسة. ولكن جاريت وعلى عكس المرضى من حوله، بدأ بالإستجابة للموسيقى التي اعتاد أن يسمعها وذلك بعد 6 شهور من دخوله في الغيبوبة، وتدريجيًا عاد جاريت لوعيه من جديد.

جان جرازيبسكي، عقد في الغيبوبة

train

هو رجل بولندي اختلفت الروايات بشأن غيبوبته، فقد أصيب جان في رأسه أثناء عمله في سكة الحديد ودخل في غيبوبة طويلة الأمد. الرواية الأولى والتي تناقلتها وسائل الإعلام هي أن جان قد استيقظ بعد 11 عام من الغيبوبة، لكن جان أصر على أنه دخل في غيبوبة لمدة 4 سنوات فقط.

بغض النظر عن الرواية الصحيحة، فإن جان عاش دون وعي لفترة طويلة كانت كافية لتغير أحوال بولندا وانتهاء النظام الشيوعي في البلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصص مذهلة لأناس أفاقوا من غيبوبة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول