قصة واقعية في فرنسا


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإخوة المحترمين قروب ابو نواف نني من اشد المعجبين بهذي المجموعة المحترمين وأسأل الله العلي القدير ان يبارك فيكم لنصرت الحق ونشر الكلام الطيب .
القصة كما رواها أحد الدعاة
 انه في فرنسا من شدة إهتمامهم في مراحل الاولى بالتعليم يختارون مدرسين على أعلى مستوى من العلم والخبرة في علم النفس المهم بطلنا هو طفل عمره سبع سنوات من عائلة مسلمة ، في اول يوم دراسي اخذت تسأل المدرسة عن ميول او رغبة كل طفل عندما يكبر اللي يقول اتمنى ان أكون طيار والثاني طبيب والثالث مغني حتى وصلت إلى بطلنا فسألته عن رغبته فقال اتمنى أن أكون صحابي استغربت المدرسة عن هذه الرغبة التي لم تسمع بها فرد عليها أن الصحابة هم أناس طيبون يخافون الله وينشرون السلام في كل مكان المهم لم تقدر تأخذ أي معلومة ، اتصلت على بيت الطفل فردت أم الطفل عليها وطرحت عليها جواب الطفل عليها فقالت أم الطفل ان الهاتف لا ينفع لطرح مثل هذي المواضيع ممكن تزورينا في البيت في اي وقت حتى نناقش الموضع ، زارت المدرسة بيت الطفل وجلست تتحاور مع أم الطفل من هم الصحابة وكيف كانوا في صحبة خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم فما كان من أم الطفل اللى أن كلمت والد الطفل لعدم علمها في بعض الاشياء فأخذ يعلمها وهي وزجته من خلف باب الغرفة ولما عرفت كل ما أرادت على الفور أشهرت إسلامها .
الله وأكبر ما لي هذا الطفل من أجر …….ياليت تكون تربية اطفالنا على المنهج الذي ابينه لنا رسولنا و نبينا عليه افضل الصلاة والتسليم ويكون تعليمنا أبنائتا التعليم الراسخ في قلب مثل هذاالطفل .
اللهم أنصراخواننا المسلمين  والمستظعفين في مكان فوق كل أرض وتحت كل سماء
اللهم أغفر لي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
سبحان الله والحمد لله ولاإله إللى الله والله أكبر ولا حول ولا قوة اللى بالله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصة واقعية في فرنسا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول