قاتل الله السفر


صباح الخير شباب
اليوم قريت مقال رائع للاستاذ فهد السنيدي حبيت أشارككم فيه


بسم الله الرحمن الرحيم
قاتل الله السفر
قاتل الله السفر ….. جعل اقواما يكتشفون امورا كانت عنهم مغيبة .. كنا نسمع بعض مسؤلينا وهم يخرجون علينا صباح مساء ليتحدثوا عن كل جميل احدثوه في فترة ادارتهم لمنشاة او وزارة او هيئة او ادارة صغيرة .. كان عندنا اكبر مطار في العالم , واكبر استاد رياضي في التاريخ , شوارعنا ليس لها مثيل في الكوكب الصغير, خدمات الماء والكهرباء لايجارينا فيه احد حسب علم المسؤل وقت التصريح(حتى لايحرجه احد عام 2100للميلاد لوخرج الاحسن) كنا نعتقد ان اخر نظام ينقصنا هو ربط الحزام , فتم تطبيقه والحمد لله, اما السياحة في بلادنا فحدث ولاحرج , فلاشيء افضل من نظام الفنادق والشقق ولااحد احسن انتظاما من ملاك القرى السياحية , ولا شيء انظف من منتجعات الطائف وابها وشواطىء جدة والشرقية… كنا نظن اننا لن نهنأ براحة ان قفزنا البحر ولن نجد اخلاقا اذا تجاوزنا الحدود,, ثقافة غذيت بها عقولنا في وسائل الاعلام , وتصريحات مسؤلين غير مسؤله, وثقافة شعرية مترهلة بزمن الماضي البئيس , الزمن الذي يسبق الريموت . وطائرات السفر لشركات متعددة تفتح لك ابوابها دون ان تقول لك كلاما (نعتز بخدمتكم) بل تصدقه بالفعل الحقيقي!!
كنا نظن ان الماء القراح لن نشربه ان تركنا اهلنا , وان الاكل الصحي لن نجده في غير مطاعمنا(قبل جولات البلدية الاخيرة) كنت اظن وكنت اظن وخاب ظني ؟؟ واحسن الشاعر لو اراد بها ظننا الميت المسكين!!
قاتل الله السفر ….. هدم كل الظنون , واحرق (ديسك) المعلومات السابقة , ليصدمني بدول فقيرة تملك قطارات ارضية متطورة تسير بدقة ونظام ,, واخرى لديها استاد رياضي يتسع لمائة الف متفرج مع انها فقيرة جدا!! وثالثة تملك نظاما سياحيا يحترم الانسان قبل ان يخرج بطاقته البنكية او محفظة نقوده… لاتجد فيها استفزازا سياحيا لانسانيتك ولااستهجانا فكريا لطلبك , ورابعة ولدت قبل سنوات فهي من احفادنا في العمر تملك نظاما لتسيير حياة من على ارضها بكل دقة واتقان فلست بحاجة الى قاموس الثناء والاستعطاف للموظف او المسؤل !! بل يكفي ان تقدم اوراقك كاملة ولو كنت اخرسا!!
قاتل الله السفر….علمني ان الاتصالات في العالم قديمة وان معلوماتي عن الهاتف وشبكته والانترنت وسرعته معلومات قديمة قبل عصر الاصفار في عام 2000 المخيف لنا؟؟؟
وعلمني ان قيادة السيارة فن وذوق واخلاق … ولاخوف عليك البته ان وقعت في يد رجل المرور لانه سينزل اليك مستاذنا في طلب هويتك ويشرح لك اسباب الخطأ معتذرا اليك ان كانت دقات قلبك قد زادت عن الوضع الطبيعي!!
وعلمني السفر قاتله الله ان الصحة تاج .. والمستشفيات كثيرة تفتح لك الابواب .. والاستقبال في تلك الفنادق.. اسف المستشفيات يزيل خمسة ارباع المرض عنك قبل ان تقابل الطبيب الذي اعتذر اليك لانه تأخر عشر دقائق.
علمني السفر ان الصباح الباكر متعة لاتعكرها الطرق المخيفة والزحام الخانق في بلدة يسكنها اكثر من عشرين مليون نسمة يتحركون صباحا الى اعمالهم بكل راحة ويسر يحملون معهم تفاحة يأكلونها في سياراتهم حتى لايحتاجوا للطبيب الف يوم .
قاتل الله السفر … اراني معالم البلدان التي مضى عليها الاف السنين دون ان يكون مكتوبا عليها( بالبوية) عاش مروس ويسقط النمل واموت فيك…….. بلدان عمرها قديم تحافظ على كل ماتملك ويحمل لها هوية.
علمني السفر ان لااحزن لاني احتجت ان انتقل من بلدة الى اخرى داخل احدى الدول فبحثت في هاتفي عن ارقام اصدقائي ليفزعوا لي في الحجز .. تذكرت انهم في بلدي !!! توجهت للمكتب فقال لي أي شركة تريد واي وقت تريد واي سعر تريد واي خدمة تريد؟؟ هل هذه حقيقة ام سخرية؟ لا ياسيدي ! (لاحظ العبارة) عندنا اكثر من خمس شركات طيران فاي شركة تريد؟؟
قاتل الله السفر… كشف لي ان التجار اوفياء ليسوا لصوصا .. فالبضائع المتاحة واضحة والرقابة عالية والزبون هو صاحب الحق .. فلك ان تشتري سلعة وتعيدها متى شئت !! وان تدخل المحل التجاري لتجد المعروض امامك بكل وضوح ودون دجل … وتختار من البضائع ومن الصناعات ماشئت بقدر مالك .
ايها السفر لاتفرح علينا كثيرا فليس في اروقتك اعظم واشرف واكرم بقعتين مكة المكرمة والمدينة المنورة فلهما نسافر ومن اجلهما نتوجه مهما حصل فهما الاعظم والاكرم والابقى …. نسينا في حبهما كل الصعاب وتجاوزنا في سبيلهما كل المشاق .. ادام الله عليهما نعمة الاسلام والامن والامان .

فهد بن عبدالعزيزالسنيدي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قاتل الله السفر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول