فيرغسون تغلي بعد تبرئة ضابط متهم بقتل شاب أسود


مايكل براون

الأربعاء، 26 نوفمبر: تجتاح موجة احتجاجات ضخمة جميع أنحاء الولايات المتحدة بعد صدور حكم قضائي يقضي بعدم تجريم ضابط الشرطة المسئول عن قتل الشاب الأسود مايكل براون أغسطس الماضي. فشهدت 170 مدينة أمريكية مظاهرات حاشدة تنديدًا بالحكم. وصاحبت المظاهرات أعمال شغب اعتقل على إثرها أكثر من 40 شخصًا في بوسطن، وأتلانتا، ونيويورك. كما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والعيارات المطاطية على مجموعة من الأشخاص كانوا يحملون سيدة مريضة في فيرغسون تعاني من نوبة قلبية، ما اضطرهم للهروب، وتُركت السيدة ملقاة على الأرض، ولم تعرف أي تفاصيل عن الحالة الصحية لها.

مايكل براون4

وسُجل حادث آخر في ولاية مينسوتا فأظهر فيديو صدم سائق سيارة عن عمد لسيدة مشاركة في المظاهرات، ثم لاذ بالفرار، واستجوبته الشرطة لاحقًا، لكنها لم توجه إليه أي تهم. كما عثر على شاب يبلغ من العمر 20 عامًا مقتولًا بالقرب من المكان الذي قتل فيه بروان في فيرغسون. وقالت جدة القتيل بأن أحدًا قام بقتله أثناء المظاهرات. وقال قائد شرطة سانت لويس بأن حادثة القتل لها علاقة بما يدور في فيرغسون. وقال حاكم ميزوري بأن أكثر من 2200 من أفراد الحرس الوطني سينتشرون في مدينة سانت لويس لتطويق الأحداث. وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن ليس هناك أي عذر لأعمال الشغب، في إشارة لاستنكاره لطريقة تعبير المحتجين عن غضبهم.

فيرغسون 5

فيرغسون2

فيرغسون 3

دي أندريه جوشوا

قتيل فيرغسون الجديد دي أندريه جوشوا

الثلاثاء، 25 نوفمبر: أضرم محتجون غاضبون النار بالمباني، والسيارات، والشركات في فيرغسون في ولاية ميزوري بعد أن أقرت هيئة المحلفين الكبار في الولاية عدم إدانة ضابط الشرطة الأبيض في حادثة إطلاق النار حتى الموت على شاب أسود  يبلغ من العمر 18 عامًا في أغسطس الماضي. ويعرض مقتل الشاب التوترات العميقة بين الأمريكيين السود والشرطة. واندلعت أعمال الشغب والعنف بعد إعلان المدعي العام “روبرت ماكولوخ” في سانت لويس قرار عدم تجريم الضابط “دارن ويلسون” فاستمرت الاحتجاجات من مساء الإثنين إلى الثلاثاء.

فيرغسون7

وقد طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعائلة الضحية “مايكل براون” بالتزام الهدوء. وقد تحدث أوباما على الهواء مباشرة في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، وطالب المحتجين بالتعبير عن آرائهم بالطرق السلمية. وقد عرضت وسائل الإعلام جانبًا من حديثه في جانب من الشاشة، أما الجانب الآخر فعرضت فيه شوارع فيرغسون المشتعلة في مدينة سانت لويس.

وقد حاصر المتظاهرون الغاضبون مقر شرطة فيرغسون بعد صدور قرار هيئة المحلفين، والتي قالت بأن ليس هناك سبب محتمل لتوجيه الاتهام لضابط الشرطة في قتل الشاب الأسود الصيف الماضي. وقالت شرطة سانت لويس بأن إطلاقًا مكثفًا للنار حدث بالقرب من المكان الذي قُتل فيه الشاب براون في التاسع من أغسطس من الماضي. وقد سُويت أكثر من عشر شركات بالأرض من قبل المحتجين، ومشعلي الحرائق. وقالت تقارير بأن رجال الإطفاء قاموا بإخماد أكثر من 25 حريقًا أضرمه المحتجون.

دارين ويلسون

وقد نُشرت أولى الصور للضابط ويلسون الذي يبلغ من العمر 28 عامًا بعد حادثة إطلاق النار على الشاب. زعم ويلسون أن براون سخر منه أثناء جلوسه في سيارة الشرطة. وقالت هيئة المحلفين أن إطلاق النار كان دفاعًا مشروعًا عن النفس بعد حصول مشادة مع الشاب. وأوضح المدعي العام أن الشاب الأسود تعرض لإطلاق النار 12 مرة. وأكد بأنه لن توجه تهم للشرطي؛ لأنه تصرفه كان بمعرض الدفاع عن النفس. وأكد وزير العدل الأمريكي إيريك هولدر أن التحقيقات الفيدرالية مستمرة؛ مشيرًا إلى أن السلطات الفيدرالية تمتنع عن الوصول إلى نتائج متسرعة.

دارين ويلسون2

فيرغسون 2

وقد وصل عدد المعتقلين على إثر الاحتجاجات وأعمال الشغب أكثر من 80 شخصًا، فيما أصيب 13 شخصًا، ولم تبلغ التقارير عن وجود قتلى خاصة وأن الشرطة صرحت بأنها لم تطلق أي عيار ناري. وعلى الفور أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية قيودًا على سفر الرحلات للمدينة الملتهبة. وبعد ثلاثة أشهر من انتظار الحكم القضائي المثير الجدل، انهارت أم الشاب بروان التي كانت تنتظر حكم القضاء في مقتل ابنها.

فيرغسون 4

دخلت فيرغسون في حالة هياج بعد دقائق فقط من صدور القرار، وبدأت الحشود تتدفق إلى الشوارع، والتي قامت بتحطيم النوافذ، والسيارات، وقد سُمعت بعض الطلقات النارية في المكان. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، ورذاذ الفلفل الأسود لتفريق المتظاهرين. وقال المدعي العام بأن هيئة المحلفين المكونة من تسعة حكام بيض، وثلاثة سود استمعت لأكثر من 60 ساعة شهادة لستين من الشهود، بما في ذلك الفحوص الطبية، وخبراء في الدم، وعلم السموم، والأسلحة.

فيرغسون 5

وبعد أشهر من النظر في الأدلة قررت الهيئة عدم توجيه أي اتهامات لضابط الشرطة ويلسون. وقد أصدرت عائلة الشاب براون تصريحًا قالت فيه بأن قرار تبرئة ضابط الشرطة الذي قتل ابنها كان مخيبًا للآمال؛ فهو لن يحصل على عقاب كنتيجة لفعلته. وقد أغلق متظاهرون ثلاثة جسور في نيويورك كاحتجاج سلمي شهدته 90 مدينة في جميع أنحاء الولايات المتحدة. كانت العنصرية والتمييز العرقي في الولايات المتحدة قضية رئيسية منذ الحقبة الاستعمارية، فلا تمنح الامتيازات للأمريكيين من أصل أفريقي، وآسيوي، ولاتيني.

فيرغسون6

وأشارت الدراسات إلى أن الأمريكيين من أصل أفريقي ولاتيني هم أكثر عرضة للتفتيش والسحب من قبل الشرطة أكثر من البيض. 80% من حالات الإيقاف للسود في نيويورك، و85% من التفتيش للسود واللاتينيين بمقابل 8% للأمريكيين البيض. كما أن السود عرضة أكثر بـ 33% للاعتقال. وذكرت لجنة إصدار الأحكام في الولايات المتحدة أن الأمريكيين من أصل أفريقي تلقوا أحكامًا أطول 10% من نفس النظام الفيدرالي لنفس الجرائم. وفي استطلاع للرأي عام 2012 أظهر أن 51% من الأمريكيين يحملون مشاعر معاديًة للسود، أكثر بثلاثة بالمائة عن العام 2008. وأظهر بحث آخر أن ما يقرب من 50% من الأمريكيين تحت سن 18 عامًا هم من الأقليات. وبحلول العام 2024 ستكون الغالبية العظمى من سكان الولايات المتحدة من غير البيض.

https://www.youtube.com/watch?v=stkm2ts9Dek

فيرغسون16

مايكل براون4

فيرغسون تشتعل

مايكل براون

فيرغسون13

فيرغسون11

فيرغسون10
فيرغسون9
فيرغسون 8

المصدر: 1، 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيرغسون تغلي بعد تبرئة ضابط متهم بقتل شاب أسود

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول