فوضى السيلفي تقود شبان أمريكيين للمخاطرة بحياتهم


جنوب بحيرة تاهو، في ولاية كاليفورنيا، قام مجموعات من الشبان الأمريكيين بأخذ لقطات السيلفي مع الدببة البرية، في حالة خطرة جداً، ورغم وجود التحذيرات من دائرة الغابات، في الولايات المتحدة الأمريكية، لمغادرة هذه المناطق لوجود الحيوانات المفترسة، مثل هذه الدببة، ولكن هؤلاء الشباب لم يعيروا أي اهتمام لهذه التعليمات، وقاموا بأخذ السيلفي مع هذه الحيوانات المفترسة.

السيلفي

لا يدرك معظم الناس بأن الدببة مخلوقات تهاجم بسرعة، رغم بقائها هادئة في كثير من الحالات، فهي غير متوقعة. وقالت المشرفة على الغابات “نانسي جيبسون” :” بأننا لا يمكننا حماية جميع الزوار في حالة وقوعهم في خطر حقيقي، فيحدث هنا الكثير من حالات الإصابات وحتى الوفاة بفعل مهاجمة الدببة على البشر، فيجب على هؤلاء الشباب أن يبقوا بعيدين عنها ولا يقوموا باستفزازها بهذه الصور العبثية”.

سيلفي

وقالت المتحدثة باسم بحيرة تاهو “ليزا هيرون” :” إن الكثير من الناس يتصرفون بغوغاء، ويقتربون من الدببة لأخذ الصور، ونحن ننبههم بالبقاء بعيدين عن هذه الدببة، وهذه الدببة لديها عقل وهي تمتلك سرعة كبيرة في المهاجمة، ومن الممكن أن تقضي على الشخص المستهتر”.

السيلفي

للأسف، يبدو أن الكثير من الناس مجانين حول الحصول على سيلفي مع الدببة، ونشرها على الشبكات الاجتماعية، ولا يهتمون لتعليمات الخطر. وما سيزيد الأمر سوء هو أن الحكومة تدرس إغلاق هذه الغابات بشكل كامل إذا ما استمر هذا العمل.

خطر السيلفي سيلفي الدببة سيلفي خطير السيلفي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فوضى السيلفي تقود شبان أمريكيين للمخاطرة بحياتهم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول