فلسفة – مقال


خرجت من أحد المحاضرات فقابلت زميلا لي وأثناء حديثنا قلت له : كان المحاضر يتحدث كثيرا من غير فائدة  وكان يَظهر انه يفهم في كل شيء ومن الواضح انه لا يفقه في أي شيء, فقال لي زميلي : يعني كان يتفلفس ؟

ضحكت وقلت : قصدك يتفلسف ؟ فقال : الرجل الذي يتفلسف هو الرجل الحكيم الفاهم بتخصصه والمتوسع بعلمه اما الرجل الذي يتفلفس هو من يعتقد انه عالم وهو لا يعرف في أي شيء.

أعجبت بحديثه رغم أنني لم أسمع من قبل بالفلفسة وكما عرف عن فضول الإنسان وحبه للاستطلاع فقد رجعت إلى المعاجم ووجدت أن الفلسفة هي الحكمة وعند المتأخرين معرفة الأشياء بعللها وأسبابها وهي كلمة يونانية معناها محب الحكمة فاصله (فيلا) وتعني محب و(سوف) وهي تعني الحكمة, ويقال تفلسف الرجل – تعاطى الفلسفة وفي الأمر تحكم به وتحذق.




تجد في بعض المجالس بعض الأشخاص عندما يكون الحديث عن الطب فهو ابن سيناء عصره وعندما يتناقشون في السياسة فهو السفير السابق والدبلوماسي الخبير في علوم العلاقات الدولية وإذا كان الحديث في مسائل شرعية وأحكام فقهيه فهو ابن تيمية زمانه.

من الرائع أن تكون ملما بكل العلوم, وأن تكون مطلعا على آخر ما توصل إليه العلم في جميع مجالات الحياة ولكن المشكلة تكمن أن هناك من يتحدث في كل الأمور وكأنه يفهمها جميعا ولا يخفى عليه شيئا كبيرا كان ام صغيرا حتى عندما يناقش ذوي الاختصاص يبين للناس انه يفهم أكثر منهم ويصر على رأيه وغالبا ما يكون رأيه خاطئا.

بعضهم يتحدث فقط لكي يقول الناس عنه انه رجل صاحب فكر ومعرفة وأن لديه إطلاع في كل ميادين العلوم, هناك الكثير من العلماء ولكن ما يميز بعضهم ويجعلهم محبوبين من الناس هو تواضعهم فرغم علمهم الغزير وثقافتهم الواسعة تجدهم يتحاورون مع الجميع ولا يرون أن علمهم يجعلهم أفضل من غيرهم وسببا لكي يتعالوا على من هم أقل منهم علما. في مجتمعنا الناس لا تريد سوى الملخص والكلام المختصر فبمجرد أن يتحدث الشخص عن موضوع معين بإسهاب تسمع الآخرين يقولون : يا شين الفلسفة وألا خل عنك الفلسفة !!!

 حاول عزيزي القارئ عندما تتحدث أن يكون في حديثك فائدة لغيرك اجعله بسيطا هادفا ذو معنى وابتعد عن الاستطراد في الحديث والحديث لمجرد الحديث واجعل كلامك كما قال أحد الحكماء : ليس المهم أن تقول كل ما تعرف ولكن المهم أن تعرف ماذا تقول. كأني اسمع بعضكم يقول ها الكاتب جيد بس لو يخلي عنه الفلسفة .
 
سلطان العبدالرحمن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فلسفة – مقال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول