فلسفة دمعة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
اسعد الله يومكم ..
هذه أول مشاركه لي ..وهي خاطره بقلمي المتواض
ع


فلسفة دمعة ..

الدمعة وحياتنا ..
الدمعة عندما نسمع عنها … أو تذكر أمامنا كأنها رمز فقط للحزن ..
لا … بل قد تكون أجمل مافي ابن آدم ….
 
عندما يتألم القلب لجرح نازف.. لايغسل ذلك الألم ويشفيه
إلا دمعةٌ تنزل على الخدِ ..
كأنها تواسي صاحبها .. وبلسم لجروحه ..
وحال لسانها ..
لا بأس غداً سوف يكون أفضل .
 
عندما تندم النفس على فعلٍ قبيحٍ .. لاتجد لها مفر من تلك
الدمعة التي تكون رساله صامته ..
إنني نادمٌ على فعلتي .. وأطلب الصفح والعفو ..
فأنا ليس من صفاتي الكمال .
 
عندما نحزن .. تلك الدموع التي كالسيل ..
ماهي إلا دواء شافي لغسل القلوب من حزنها وكدرها ..
وان حُبست كأنما هي .. كقتل للنفوس .
 
عندما نفرح .. ليس لدينا رساله لشدة فرحنا إلا دمعة ..
فرجت أسارير القلب .. ولها العين تَبْسُمُ قبل الشفاه ..
رسالتها فرحتي وبهجتي ..أشد ان تتسع لها فقط الشفاه .
 
وان تفكرنا بأحوالها قلنا …
سبحان مبدع خلقنا ..
 
حياتنا كلها دمعة ..
تلك القطرةُ …قطرة الماء مالحه ماهي إلا دليل على انسانيتنا ..
فمن خلت عيناه منها .. فل يقم جنازة قلبه ..
ومن رآها ضعف وانكسار للنفس ..
فاليعلم المسكين ..أنه حرم نفسه من نعمة لم يعرف من بعدها ..
معناً ..
للحزن …. للفرح … للألم … للندم …
 
بل من منا .. من لم يرى دمعه .. وتبادر عيناه بإنزال الدموع ..
وكأن حال لسانه يقول .. مازلت انسان ..
أتألم ..وأحزن .. لحال غيري ..
 
عجيبٌ حال تلك الدمعة ..
والأعجب حالنا معها ..
 
ولكن .. ان تفكرنا بها وتأملنا..
بعدها قلنها بشفاه باسمه ..
ماأجمل الدمعة …
 
***********************
واتمنى ان ينال استحسانكم ماخط قلمي ..
وللنقل لاتنسوا اسم كاتبته وذلك من باب الامانة
ولكم مني كل تقدير واحترام
أختكم
عابـ سبيل ـرة
أم عمر





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فلسفة دمعة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول