فضيحة امريكية في العراق – صور


بسم الله الرحمن الرحيم

بالصور / فضيحة بجلاجل للجيش الأمريكي في العراق

يقول مارك كرافت أن مراسل أمريكي في منظمة الصليب الأحمر الدولية في العراق أرسل لي عدة صور خاصة , حصل عليها من صديقه وهو جندي أمريكي في العراق أيضاً ,, مع رسالة قصيرة يقول فيها:

أخذت هذه الصور في العراق في 22 من أكتوبر 2004م بكاميرا دجيتل ,, وفي الحقيقة ذكر لي هذا الجندي أن هؤلاء الشباب الصغار السن ليسوا إرهابيين ولا يمتون بصلة للإرهابين . .إ‘ذ أنه بعد أن قام الإرهبيون بنسف سيارة لنا تقل جنودنا من ضمن ثلاثة سيارات كانت تسير في دورية خاصة ,, قمنا مباشرة بالبحث في الأحراش المجاورة فوجدنا هؤلاء الشباب اللذين يلعبون الكرة فلحقناهم وانتقمنا منهم جميعاً عدى واحد منهم .

وبعد قتلهم قمنا بوضع أسلحة بجانبهم لنبرر فعلتنا ,,, وقد كان ذلك كله بأمر من الملازم المسئول عنا جريدر .

إن جنودنا لا يعرفون من أعداءنا ولكنن مستعدون لإستغلال الأدلة الخادعة لتبرير مواقفنا وأفعالنا التي سئمنا منها ,,, والذي يدلك عل صدق كلامي يامارك أن هذه الصورأخذت بكامير ديجتل وهي مرقمة ومرتبة ,, الصور الأصل في البداية ,, حيث لا يوجد أسلحة بينما أضافوا الأسلحة في الصور الأخرى بعد أن تم إعادة التقاط الصور ,, لاحظ يامارك أن الأسلحة هي نفسها نحولها كما هي بجانب جثثهم ,, هؤلاء الشباب ليسوا إرهابيون إنهم ظاهرون بدون أي دلالة أو إشارة لإمتلاكهم أي من الأسلحة أو لبسهم القفازات أو أقنعة الرأس التي تستخدم عادة كنوع من الزي الخاص بواسطة الإرهابيين ,, بالنسبة لي نحن الإرهابيين يامارك . انتهت الرسالة

فضيحة

فضيحة

فضيحة

فضيحة

فضيحة

فضيحة

فضيحة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فضيحة امريكية في العراق – صور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول