فتاة في مهب الريح


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم .. ان شاء الله طيبين ؟؟

كيفكم مع البرد ؟؟ .. لا يغركم الجو هالوقت .. ترانا الحين في بيّاع الخبّل عباته يعني تو البرد ما خلص لا ترفعون الدفاية والفروة فوق الدولاب .. لا تستبعدون البرد يطب عليكم في اي وقت ومن أي مكان .. وإذا انتم بعتوا عباياتكم على قولتهم .. ما يعني ذلك انكم خبول.. تعرفون المقولة قديمة .. والحين فيه تكييف بعد .. و و و وش رايكم نبدا في الموضوع بس <<– يلا عاد رقعوا لي مثل ما رقعت لكم.

مقدمة

في الآونه الاخيرة اكتسحت خدمة الإنترنت الكثير من المنازل وصار تصفح المواقع على الشبكة العنكبوتيه وقرأة المقالات هو ملجأ وهواية كل وحيد في تالي الليل ومزبن كل شين ويبي يتميلح مع البنات .. المهم في الأمرأنه بينما كنت اتصفح الشبكة العنكبوتيه واتنقل بين المنتديات .. طحت بالصدفه على موضوع كان يتكلم عن الزواج عندنا في السعودية وكان الموضوع مكتوب من قبّل احدى البنات .. لفت نظري في موضوعها هذاالمقطع ..

(( يوووه يالقهر حنا زواجنا مو مثل الرجال الرجال كل اللي عليه يقول لأمه ابي بنت زينه ومن بكره يخطب وخلاص .. اما حنا لا .. يمكن نعنس ويمكن يجينا واحد شين .. حتى الشوفه اللي يقولون عنها مالنا نصيب فيها.. يااااااي يا حظكم يالرجال … الخ ))

بعد ما قريت الإنحدار الفكري في كلام هالبنت جتني فكرة الموضوع .. وحبيت أصوّر لكم كيف تصير بعض الزواجات هالايام

المشهد الاول

الولد كان توه راجع من إحدى المشاوير المتعبه .. دخل البيت .. لقى أمه وأخواته الثلاث جالسين يتقهوون في الصالة كانوا كلهم ساكتين ونظراتهم له مريبه !! سلم عليهم وجلس .. بغمزه من الأم قاموا أخواته الثلاث وقالوا كلهم بصوت واحد : عن أذنكم .. بنروح نغسل المواعين ..( مع العلم ان عندهم شغالة .. وزيادة على كذا هم أصلا ًما يدلون طريق المطبخ وإذا وصلوله بالصدفه ما يقدرون يرجعون إلا بتاكسي ) .. بعد خروج البنات من الغرفة .. لم يذهبوا إلى المطبخ بل اختبأوا خلف الباب ليسترقوا السمع إلى حديثهما !!

في الغرفة .. تعطي الأم ابنها فنجالاً من القهوة .. وقبل أن يرتشف منه .. تقول له : يا وليدي لقيت لك ذيك البنت اللي لو يشوفها أبوك طلقني وأعرس عليها .. رد عليها الولد مستغرباً : وش بنت يا يمه ؟! لا تقولين لي زواج !! ترا توني ادرس في الجامعة وما عندي شقة و … قاطعته الأم : يا وليدي هي مجرد خطبة يعني نحجزها لك .. خبّرك البنات السنـّعات دايم يروحون بسرعة !! هاه وش قلت اتصل عليهم؟ .. رد الولد بصوت محبط : طيب منهي البنت ؟ .. ردت الأم وكلها فرحه : ( سويّر ) بنت اختي .. قاطعها الولد مستهجناً : ( سويّر ) ما غيرها الشينه !! اللي كانت تدخل غرفتي وتشخمط على كتبي وتسّرق أفلامي !!

رجفت الباب الاخت الكبيرة رجفتا ً مبرحه .. وقالت : حرام عليك ( سويّر ) والله ونعم بنت ولا كل البنات .. انا اعرفها زين وماشاء الله عليها ما فيها عيّوب .. فرحت الأم من كلام ابنتها والتفت على ابنها وهي تقول : شفت .. شفت أن ( سويّر ) ما فيها عيّوب !! بس إذا انت ما تبيها ترى عادي ما ودنا نغصبك عليها ..

رجفت الباب الأخت الثانيه رجفتا ً أقوى من الأولى .. وقالت : والله أن كلامهم عن ( سويّر ) شوي عليها !! ماشاء الله عليها بس .. مال و دلال صحيح انها كانت تاكل ترّاب في حوش بيتنا يوم كانت صغيره.. بس هذيك الايام راحت وخلاص الحين هي حرمه .. هاه وش قلت يا أخوي؟!

دخلت عليهم الاخت الاخيرة وهي معصبة .. تدور الباب تبي ترجفه مثل اخواتها .. ولكن لللأسف لقته مكسور وطايح على الارض من رجفات اخواتها .. تعدت الباب المكسور ودخلت وقالت : وش اللي يبيها ولا ما يبيها !! .. الله يهديكم بس ! تشاورونه في ( سويّر ) ؟؟ .. يالله بروح اتصل عليها وابشرها ان اخوي خطبها .. بااااااااااااي <<– تقول ( باي ) وهي تركض مع الدرج وفي يدها الجوال:خخخ:.

المشهد الثاني

تمت الخطبة بدون إي إقناع وإي ضغظ على الولد .. وبعد كم يوم دخل الولد للبيت ولقى أمه جالسه في الصاله لحالها .. جلس قريب منها وقال : هلا بالغالية .. وش اخبارك اليوم ؟ .. ردت عليه الأم وهي فرحانه : بخير .. يا جعل ايامك كلها خير .. الولد وبصوت خجول : يمه .. شوفي .. انتم اجتمعتوا واتفقتوا وخطبتوا لي وما قلت شيء !! .. بس يعني .. ودي اقول .. يمه من الاخر.. انا ابي اشوف البنت !! … ردت عليه الأم مستهجنه طلبه : ايش .. ايش .. ايش !! .. ما بقى الا هي بعد!! تشوف بنت اختي قبل الزواج .. وش تبيهم يقولون عنا ؟! .. وش اقول لهم اصلا ً .. ولدي اللي يبي يتزوج بنتكم وده يشوفها قبّل لا يتزوجها!!! .. حنا عارفينها وشهوله تشوفها !! .. شل فكرة الشوفه ذي من راسك نهائيا ً ..

رد الولد على أمه : يا يمه .. افهميني طيب .. يمكن ما تعجبني ؟! .. أو يمكن ما اعجبها حتى!! .. الشوفه يا يمه مو للرجال بس !! .. الشوفه مهمه للرجال والحريم بعد !! .. والبنت بعد الشوفه لها كل الحق انها ترفض !! .. بس احنا اللي نعتقد أن الرفض بعد الشوفه ما يجي إلا من الرجال!! .. ردت عليه الأم بنبرة غضب : البنت راضيه .. اختي كلمتها واقنعتها .. بعدين أفرض إنك شفتها وما اعجبتك .. وش أقول لآختي !! بنتك شينه وما يبيها ولدي؟! … رد عليها الولد بصوت حنون محاولا ً إقناعها : هماكم يا يمه تقولون لي انها زينه.. وش تخافون منه طيب؟! .. ردت عليه الأم : خلاص قلت لك ما فيه يعني ما فيه!!

المشهد الثالث

بعد الخطبة بحوالـّي شهرين .. الولد في السيارة و توه طالع من الجامعة .. جاه اتصال من أمه .. قالت له : هلا بالغالي .. وينك الحين ؟ قريب من البيت نزهّب الغداء؟ .. رد عليها الولد : توّني طالع من الجامعة والحين أنا في الطريق .. باقي لي شوي .. ليه تبين أجيب معي شيء يا يمه؟! .. ضحكت الأم ضحكه كلها تميلح وقالت : لا .. لا تجيب شيء .. بس كنت بسألك كم باقي لك وتتخرّج؟؟ .. رد الولد بصوت حزين : يا يمه الله يرضى عليك .. الأسبوع هذا والأسبوع اللي قبّله والأسبوع اللي قبّله بعد .. كلها سألتيني نفس السؤال!! .. يمه قلت لك من قـّبل باقي لي تـّرم واحد ..

ردت عليه الأم وهي مبسوطه : ايه صح كل مره انسى .. طيب خلني أقول لك قبّل لا انسى .. حرمتك اليوم متصله علينا.. قاطعها الولد : قصدك خطيبتي !! .. ردت عليه الأم وهي متنرفزه : خطيبتك هي زوجتك !! .. المهم انها تسلم عليك سلام كثير وتسأل عنك وعن أحوالك .. رد الولد باستـّغراب : تسأل عني انا .. وش قالت؟؟ .. ردت عليه الأم : وش ما قالت فيك … الولد استانس وقال : طيب وش قالت بالضبط ؟؟..

ترد عليه الام : كنت اسولف معها ويوم جت تسكر السماعه قالت سلمي لي على العيال .. قاطعها الولد وهو معصّب : بس هذا اللي قالته يا يمه ؟! وين السلام الكثير؟! …. ضحكت الأم وردت عليه : هي مستحيّه تقول سلمي لي على ( فلان ) وبعدين هي قالت اسلم لها على العيال .. وأنت من العيال !! .. ولا؟؟ .. ايه صح تذكرت وتراها سألتني بعد .. كم باقي لك و تتخّرج ؟؟

 

المشهد الرابع

الولد كان نايم في غرفته .. فجأه رجفت الأم الباب ومعها مدخنه فيها بخور .. مرت من عند سرير الولد ورجفته رجفه سريعه وقالت : إلى الحين ما قمت !! يالله قم اهل زوجتك اليوم بيزورونا …. رجفت الأخت الكبيرة الباب ومعها مدخنه فيها بخور ورجفت الولد رجفه ثانية بعد.. وقالت له : يالله قم يا أخي إلى متى وأنت كذا !! .. قم عشان تجيب لنا الأغراض اللي ناقصتنا ! .. التفت عليهم الولد و وجهه متعرّفط من كثـّر النوم .. وقبل لا يتكلم .. رجفت أخته الثانية الباب ومعها قارورة عطـّر وجالسه ترشّ في الهواء .. مرت من عند أخوها .. جت بترجفه بس طلع قايم وجالس يمسح وجه .. رجفته برضو وقالت له رح غسل وجهك ..قام الولد وراح يغسل وجهه عشان يجيب الأغراض لأهله ..

التفت الأم على بناتها وقالت لهم وش رايكم في ذا الأبجورة؟! ننزلها للمجلس !! .. ردت عليها البنت : والله حلوه يا يمه .. خلاص بنزلها .. حتى أنا من رأيي نزل اللوحات الزيتية اللي في غرفتنا بعد .. ونحطها في المجلس.. قاطعتهم الأخت الصغيرة : طيب وليه ما نفك الستايّر حقة غرفة ابوي ونحطها بدل اللي في المجلس .. تراه احسن.. ردت الأم وهي مبسوطة من أقتراحات بناتها : حلو .. خلاص اجل نزلوا الأبجورات و اللوحات وأنا بكلم ابوكم يفك الستايّر ..الولد يستغرب من الوضع ويرد ساخرا : مدري هم جايين لمنا ولا جايين عشان يشوفون الأبجورة والستايّر؟! .. إذا الدعوه كذا أجل وش رايكم في الثلاجه الجديدة اللي تونا شارينها .. تبون ننزلها للمجلس بعد ؟!.. ترد عليه الأم وهي مبسوطة : اي والله انك صادق.. هاه يا بنات وش رايكم ننزل الثلاجه؟؟

المشهد الأخير

المشهد هذا لو قلته بينحجب القروب .. لكن ما يمنع أنكم أنتم اللي تتخيلون وش بتيصيّر نهاية ( سويّر ) في هذا الزواج .. خصوصا ً بعد كل ما قيل في المشاهد السابقة .. طبعاً من الممكن انهم يتحملون بعض لكم سنة قدام خصوصا ً إذا ربطوهم العيال .. بس وش بتكون النهاية ؟! .. هذا ما سنعرفه في إقتباسات أنثوية آخرى .<<– راعي طويلة

قبل غلق الستار

* حرص الأهل على أبنائهم مطلوب .. لكن الحرص لا يشترط أن يكون بمثل هالشكل .. ولا تجعلوا المثل القائل ( زوجُ عصفورين بحجر واحد ) هو شعاركم .

* لا يخفى علينا جميعاً نظرة المجتمع للشاب أوالفتاة المطلق / ـه .. إلا اننا مازلنا مستمرين في ارتكاب الأخطاء !!

* بالتأكيد لن نكون أعلم من سيد هذه الامة فقد رغب عليه الصلاة والسلام على رؤية الخاطب لمخطوبته ولن نكون اشد من غيرته على بنات المسلمين .. عن أنس بن مالك أن المغيرة بن شعبة أراد أن يتزوج امرأة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اذهب فانظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما .

* النظرة ليست حكرا ً للرجل دون المرأة .. وهذا ما تجهله الكثير من بناتنا وفقهن الله .

* في الختام رسالة إلى الأخوات: لا تغركن المظاهر والشكليات .. وحتى لو بدا لكم أن معدن الشخص من ذهب .. فإن ذلك لا يمنع أن تتحروا و تسألوا عنه ..

فمن الممكن أن تكتشفوا بعد السؤال عنه أنه خـّراط .. و معدنه من قلم رصاص .. مثلا ً.

# هذه المشاهد من وحي خيال الكاتب .. والغرض منها توضيح مدى ضرر الضغط والإستعجال في الزواج سواء للشاب أو الفتاة .. وهذه صورة لما يحدث للبعض وليس الكل.

وفي الختام احب أن اشكر من صمم لي هذا الفاصل الجميل .

وشكر خااص للأخ أبو نواف على هذه الجهود الجبارة للرقي بالشبكة العنكبوتيه.


Mr. A
منتديات الضياع
www.alzya3.com


تعليقات 20

  1. سبحان الله نفس السالفة صارت معي مع شوي اختلافات في التفاصيل بس الفكرة العامة هي نفسها، مشاء الله عليك جبتها في الصميم … ههههههههههههههه P;

  2. مرحبا يالغالي ..! وينك عن المسن 🙂 .. صرآحة أعجبتني بالموضوع هذآ مثل ماثلتلك في السابق أسلوبك يعجبني تناقش قضايا بأسلوب مرح ومضحك .. شآكر طرحك يالذيب .. آلبآسّل

  3. يا شيخ مقالك جداً واضح وفعلاً هذا الشئ صاير في مجتمعنا وان شاء الله هالشئ مع الوقت يروح

  4. لك كل الشكر اخي الكريم مستر كلام حقيقي وواقعي وليست المشكله فقط في الرؤيا! لا..قد تنخدع الاسره بالشاب والسبب ان والده رجل فاضل وكريم وبعد العشره ومعرفة الشاب عن قرب تختلف الاوضاع! وأيضا هذا ينطبق على الفتاة فكم من اسره اقدمت على خطبة فتاة معتقدين انها تحمل صفات والدتها او شقيقتها ذات الاخلاق العاليه والكريمه!!سبحان الله! اصابع اليد الواحده تختلف فما بالنا بالانسان!! لذا يجب علينا التروي والسؤال من المقريبن اذا كنا لانعرف الفتاة او الشاب معرفه تامه عن ادق التفاصيل في صفاته الشخصيه.. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى…

  5. السـلام علـيكم اخوي هذا اول رد لي بحياتي في قروب ابو نواف وسراحه موضوعك شدني واهتميت فيه بالرغم من صغر سني لكن اسمع كثير عن هاذي المواضيع وبالذات النظره الشرعيه . الي ابي اقوله ان الزواج المبكر لبعض الشباب مو زين وزي ماشفنا الوالده من حماسها الزايد هي وبناتها النكبات فرضت شيء على ولدها وهو مو حاب يسويه يعني تقدر تقول هو من وجهة نضره انه يشوف هذا الشيء بدري عليه ويبغي يخطب بعد الجامعه وســلامتك واسفين كثرنا هرج…!

  6. موضوع رائع وهادف فعلا هدا الشي يحصل كثير في مجتمعاتنا ولكن في الاغلبية البنت تكون هي الضحية بإجبار الاهل لها على الزواج من غير مايعرفوا من هو الزوج المتقدم وماهي اخلاقه يبغوا يفرحوا بيها على حساب سعادتها وتكون النهاية هي الطلاق شكرا Mr.A امتعتنا بأسلوبك الرائع

  7. موضوعك حلوو واذا شباب كثير اتصرفوا بنفس سلبية هذا الشاب فشي طبيعي ماراح تنجح الزواجات الواحد لازم يخطط لحياته بنفسه مو يخلي الآخرين يخططوا له حتى ولو اجبر يحاول يقول لا وبعدين في مجتمع زي مجتمعنا ما اتوقع انها صعبة بالنسبة للرجال قول لا بس عندي ملاحظة بسيطة أخي الكريم بصراحة استغربت لمن انت وصفت البنت الي قالت رأيها في البداية بالإنحدار الفكري من حق كل شخص يعبر عن رأيه حتى لو ماعجبك رأيها المفروض انك تحترمه على الأقل وشكراا

  8. هذي القصة كثير ماتحصل في مجتمعنا لكن المصيبة اذا كان احد الطرفين عارف بالسالفة لكن عاجبه وبصراحة أبي رايكم في البنت الي عارفة ان ولد عمها مايبغاها وهي تبغاه وساكته والادهى انها تطالب بهذه الجريمة النكراء علشان مصلحتها وماهمها انه يعيش معها وهو مايبغاها لكن اهم شي انها تبغاه هي فقط؟؟؟؟؟؟ كيف الواحد يرضى يجلس مع واحد يكرهه ؟؟؟؟ فما بالكم العيشة معه طول العمر ؟؟؟؟ عندنا ناس الحيوانات احسن منها الله يكرمكم وشكري لمقدم الموضوع وللأخ أبو نواف لإتاحة هذه الفرصة للنقاش وطرح الخواطر

  9. حياكم الله .. منورين الموضوع يالغالين ( قلب ينبض ) احب اشكركم كل أبوكم على قرأتكم و ردودكم اللي تفتح النفس 🙂 # حبيت اوضح نقطة .. وهي بالنسبة لتعليقي على كلام البنت .. فأنا كنت أمزح وكنت اتوقع انها واضحه وما كان قصدي فرض رأيي أو التعدي على رأي الأخرين وخير دليل على المزح هو الفيس الأخضر أبو سنون اللي في نهاية الجملة خخخخخخخخخخخخخ ولما قلت إنحدار فكري .. ما كنت اقصدها هي بنفسها .. بل الإنحدار الفكري في المجتمع كله .. على سبيل المثال ( ليه البنت مالها حق ترفض بعد الشوفه مثلا ً ؟! ) شاكر لك إنتقادك و أتمنى أن وجهت نظري تكون وضحت لكم و أسف إذا كنت غلطت وشكراً لكم .. برايفت لـ بزنيس حب : حياك الله والقروب قروبك .. رد فيه متى ما تبي .. وشرف كبير لي اني اكون أحد الأسبب في كسب هذا القروب الأعضاء <<-- بدا يمن على أبو نواف خخخخخخخ

  10. ساعة وانا اقرأ وبعدين تطلع الفصة من نسج الخيال يالله بس في منها بالواقع وكثير ويسلموووو خيو بجد عجبني القصد منها

  11. الله يصبر كل من عنده هالمعاناه… لانها معاناة جماعية ، وليست معاناة فرد واحد

  12. مرررراحب مستر بصراحه موضوع رائع و خطير من حيث الفكره والطرح والتسلسل استمتعت بقراءة كل سطر أحسنت باستشهادك بالحديث الشريف كل الشكر لك ولابو نواف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتاة في مهب الريح

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول