المد الأحمر و المد الأزرق.. تلألؤ بيولوجي في المحيط!


المد الأحمر، والذي غالباً ما يتكون نتيجة تكاثر الطحالب الضارة من خلال التفاعلات الكيميائية التي تحدث بين الطحالب وغيرها من المواد الأخرى.

تكون هذه الطحالب حمراء اللون في النهار وزرقاء في الليل!. ظاهرة المُحيط المُلوّن هذه هي حدث طبيعى نادر نسبياً لا يحدث في الكثير من المناطق بالعالم.

وعلى الرغم من كونه يحدث بشكل طبيعي، إلا أن إزدهار الطحالب الحمراء يكون له خطر كبير على السباحين والحيوانات والحياة البحرية بشكل عام. فتبعاً لأنواع الطحالب، يمكن أن يحتوي المد الأحمر على نسب كبيرة من الأمونيا التي تسبب طفح جلدي وتهيج للعينين.

كما تعمل هذه الطحالب على حجب الضوء والأكسجين عن الكائنات البحرية وقد ينبعث منها أنواع معينة من السموم، فضلاً عن إنبعاث روائح كريهة منها ايضاً. وعلى الرغم من جمال ألوانها في الليل خصوصاً نتيجة التفاعل الكيميائي بينها وبين الأكسجين المحيط بها، إلا أنها حدث قد يتسبب في خسائر كبيرة لكثير من الكائنات الأخرى.

ولكنها الطبيعة، فسبحان خالقها…


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المد الأحمر و المد الأزرق.. تلألؤ بيولوجي في المحيط!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول