قصة النصب التذكاري الذي بإمكانك أن تشاهده من الفضاء


في 19 سبتمبر من عام 1989 م حدثت حادثة مؤسفة لركاب الرحلة الجوية رقم 772 المنطلقة من دولة الكونجو إلى عاصمة النور باريس، حيث سقطت الطائرة في أراضي الصحراء الكبرى في دولة النيجر وهي في طريقها.

حطام الطائرة وآثار الكارثة بقي كما هو منذ الحادثة حتى يومنا هذا، وهنا جاءت مبادرة من أهالي الضحايا بالتعاون مع جمعية فرنسية لبناء صرح تذكاري من هذه البقايا ليخلدوا ذكرى أحباءهم الذين فقدوهم كما قامت الحكومة الليبية بتمويل هذا المشروع حتى يتم.

استند النصب التذكاري على حجارة داكنة اللون شكلها بعض السكان المحليين بمساعدة الأهالي لبناء دائرة قطرها 200 قدم في منطقة الحادثة، كما قاموا بوضع 170 مرآة مكسورة إحياءً لذكرى 170 مسافر لقوا حتفهم في ذلك اليوم.

يجدر بي الذكر بأن هذا النصب تم إنشاؤه في شهر مايو ويونيو من عام 2007م ولكن ما أعاده إلى الواجهة هو أنك بإمكانك أن تشاهده الآمن خلال موقع جوجل إيرث (بإمكانك مشاهدته من هنا) ليظهر لك مدى الجهد الذي بذله هؤلاء الناس لتخليد هذه الذكرى.


تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصة النصب التذكاري الذي بإمكانك أن تشاهده من الفضاء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول